ما الذي يميز شارع المعز في رمضان؟

شارع المعز لدين الله الفاطمي.. من أقدم الشوارع التاريخية في القاهرة، وهو أقدم شارع ذي طراز معماري إسلامي في العالم، ويعتبره الأثريون أكبر متحف مفتوح للآثار الإسلامية في العالم.

يقع شارع المعز في منطقة الأزهر بحي وسط القاهرة، ويحده شمالا باب النصر وباب الفتوح ومن الجنوب شارع باب الوزير، أما من الغرب يحده شارع بورسعيد ومن الشرق شارع الدراسة وبقايا أسوار القاهرة، وقد أسماه الرحالة والمؤرخون بـ “الشارع الأعظم”، لذا يقصده الجميع من داخل مصر وخارجها لتنشق عبق التاريخ والحضارة الإسلامية وخصوصا في الليالي الرمضانية.

هل زرت شارع المعز في رمضان من قبل؟

سبب التسمية

ترجع تسمية شارع المعز بهذا الاسم نسبة إلى الحاكم الفاطمي المعز لدين الله، فقد أرسل قائده “جوهر الصقلي” عام 358هـ – 969م  لضم مصر للحكم الفاطمي، فبنى “جوهر” القاهرة والجامع الأزهر وسورين أحدهما شمالي والآخر جنوبي وبنى القصر الشرقي الكبير ليقيم فيه الخليفة المعز لدين الله، وظلت مصر ولاية فاطمية حتى عام 567 هـ – 1171م .

هل زرت شارع المعز في رمضان من قبل؟

آثار شارع المعز

يضم الشارع عددا من المساجد الأثرية والكتاتيب والقصور والأسبلة والمدارس وغيرها مثل:

  • باب الفتوح: هو أحد بوابات أسوار القاهرة أنشأه الفاطميون عام 480هـ – 1087 مـ للسيطرة على مداخل القاهرة.
  • باب زويلة: أحد بوابات أسوار القاهرة أيضا، وهو باب له شهرة في كتب التاريخ وبالتحديد في العصر المملوكي.
  • مسجد وسبيل وكتاب سليمان أغا السلحدار: درة شارع المعز يجده السائر على يساره وهو متجه ناحية باب الفتوح، وطرازه فريد ورائع استغرق تشييده 20 عاما.
  • جامع الأقمر: أصغر مسجد في القاهرة بني عام 1125م، وهو المسجد الوحيد الذي ينخفض مستواه عن سطح الأرض.
  • جامع الحاكم بأمر الله: بدأ بناءه العزيز بالله الفاطمي وتوفي قبل إكماله فأتمه ابنه الحاكم بأمر الله وسمي باسمه، وهو ثاني مسجد من حيث الاتساع بعد مسجد ابن طولون.

والكثير أيضا من الآثار التي يزيد عمرها علي الألف عام.

وفي هذه الليالي الرمضانية العاطرة لا يخلو شارع المعز من الزائرين، حيث يستمتعون بالسهرات الرمضانية ويتناولون السحور في المطاعم التى تملأ الشارع وتفرعاته، ويشترون الهدايا التذكارية من الحوانيت المنتشرة هناك، كما يتوفر التصوير بالأزياء الفلكلورية والشعبية مما يضفي لمسة تاريخية على الزيارة فتبقى عالقة في الأذهان ويسعون لتكرارها مجددا.

احصل على آخر الأخبار والمستجدات مباشرة على جهازك

هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتحسين تجربة المستخدم. نحن نفترض أنك موافق على هذا، لكن يمكنك الرفض إذا أردت. أوافق اقرأ المزيد