الأمراض النفسية

أعراض الاكتئاب المتوسط وطرق الوقاية منه

من الطبيعي أن يمر الشخص بلحظات مؤلمة تجعل منه إنسانًا مختلفًا في كل تفاصيل حياته، تجعله يتساءل لماذا لما يعد مهتمًا بما حوله؟ ولكن هل فكرت يومًا أن يكون ذلك ناتجا عن إصابتك بالاكتئاب المتوسط؟ وما هي أعراض الاكتئاب المتوسط؟ وهل يمكن علاجه والوقاية منه؟ كل ما عليك فعله هو متابعة السطور التالية بإمعان؛ لاكتشاف إجابات تلك الأسئلة المهمة. 

ما هو الاكتئاب المتوسط؟

الاكتئاب المتوسط

هو واحد من أكثر الأمراض النفسية انتشارًا، حيث يؤثر على الروح والجسد، تحديدًا سلوك وتفكير الإنسان، فهو يتسبب في نشوء الكثير من الاضطرابات العاطفية والمشاكل الجسدية، في الغالب لا يتمكن مرضى الاكتئاب المتوسط من ممارسة حياتهم، وأداء مهامهم اليومية بصورة طبيعية، وذلك لأنهم يكونون في شعور دائم بانعدام الرغبة تجاه أي شيء في الحياة.

لا يقتصر الاكتئاب المتوسط على سن أو نوع معين، فمن المحتمل أن يصاب به كل الفئات العمرية، ومع ذلك نجد أن مرضى الاكتئاب المتوسط لدى الإناث أكثر مقارنة بالمرضى الرجال.

أعراض الاكتئاب المتوسط

إن أعراض الاكتئاب المتوسط تكون مختلفة من فئة عمرية لفئة أخرى، فمثلًا: تظهر أعراض مختلفة لدى حالة عمرها 20 عامًا عن أعراض حالة أخرى عمرها 75 عامًا، أيضًا قد تظهر أعراض الاكتئاب المتوسط حادة للغاية لدرجة وضوحها على الأفراد، وقد لا يظهر ما يدل على وجود مشكلة، ومع ذلك تتمثل أعراض المرض في النقاط التالية:

اضطرابات النوم

تعد اضطرابات النوم أحد أسباب وأعراض الاكتئاب المتوسط في آنٍ واحد، حيث تزيد احتمالية تعرض الأشخاص للإصابة بالاكتئاب المتوسط عند عدم نيلهم لقسط كافٍ من الراحة والنوم، وتتمثل اضطرابات النوم إما في :الأرق، قلة الرغبة به، أو الرغبة المستمرة في النوم، والإحساس بالنعاس الدائم.

النظرة السوداوية

تبدأ النظرة السوداوية في تملك مريض الاكتئاب المتوسط، وهي تشبه كثيراً الشخص المصاب بالاكتئاب السوداوي، بحيث ينظر لكل ما يحيط به بنظرة متشائمة، وأنه لا يوجد ما يحسنها، وكأن كافة الأمور من حوله سوف تنهار، أي يتملك اليأس منك تجاه جميع الأمور دون استثناء، كأن تشعر بالملل تجاه الحياة، وتسعى إلى أن تتخلص منها.

اضطرابات الشهية

الاكتاب وفقدان الشهية مرتبطان ببعضهما البعض، حيث يظهر على المريض انعدام الرغبة في تناول الطعام، أو تناول مقادير بسيطة منه دون وجود سبب واضح أو مرض، ومن المحتمل أن تظهر في صورة الرغبة المستمرة بتناول الطعام، الذي يعرف باسم الأكل العاطفي، بمعنى تناول الطعام بهدف حل المشاكل.

تضخيم المشاكل

جميعنا نمر بمواقف مزعجة طيلة اليوم، ومع ذلك لا ندعها تأخذ أكبر من حجمها، وبمرور وقت بسيط ننساها، لكن عندما تبدأ بتضخيم الموقف في عقلك وتركز عليها من جميع الجوانب تتأثر حالتك النفسية بشكل كبير، ويبدأ رد فعلك تجاه تلك المواقف في التغير ليصبح غريبًا وليس طبيعيًّا، مثلًا: الإحساس بالغضب الحاد نتيجة التعرض لمواقف عادية، الإحساس بالقلق، والتفكير بإفراط.

الرغبة في الانعزال

يبدأ مريض الاكتئاب المتوسط في الإحساس بعدم الرغبة في التواصل مع الأفراد المحيطين به والانعزال عنهم، بحيث يشعر أنه أفضل بمفرده، يتجنب أصدقاءه، يسعى إلى قطع كل ما يربطه بالعالم الخارجي.

الكسل والإرهاق المستمر

بالطبع تعمل اضطرابات الشهية، والنوم على خسارة نشاط وحيوية الشخص، بحيث يشعر باستمرار أنه بحاجة إلى الراحة، وأنه مرهق ومجهد، ويبدأ الكسل يتملكه، ويرى أن مهامه اليومية البسيطة أصبحت صعبة للغاية، وأنه لا يقوى على أدائها.

فقدان الثقة في النفس

علامات الاكتئاب المتوسط

يجعلك الاكتئاب تنظر إلى ذاتك نظرة دونية إلى أن تفقد الثقة في نفسك تدريجيًّا، وقد يكون ذلك عرضا وسببا في الوقت نفسه، فالأفراد الذين تقل ثقتهم بنفسهم ترتفع احتمالية تعرضهم لداء الاكتئاب، بحيث يبدؤون في الإحساس بأنهم أقل أهمية وشأن مقارنة بغيره، ويبدؤون في تقبل أن ما يحدث لهم هو ما يستحقون، ويضعون أنفسهم في دور الضحية، ولا يسعون إلى تحسين وضعهم، ولا يرغبون من الأساس.

علامات دون سبب واضح

يقصد بذلك العرض هو أن أي حالة نفسية سلبية يمر بها الإنسان لا تستمر لفترات طويلة أي: تأخذ وقتها وتمضي، لكن أعراض الاكتئاب المتوسط تستمر في الظهور، الاختفاء، والظهور مجددًا دون وجود سبب مقنع لحدوثها، مثلًا: قد يصبح الإنسان محبًا للانعزال، والابتعاد عن المحيطين به دون أن يحدث له موقف يتسبب في نشوء ذلك الشعور داخله.

إهمال الذات والعمل

بعد أن تَمكن الاكتئاب من الاستحواذ على الشخص يبدأ في إهمال نفسه، بحيث لا يهتم بمظهره أو عمله، غير منجز لمهامه اليومية، فهو أصبح فاقدا لتحقيق النجاحات التي كان يسعى إليها في السابق.

أعراض الاكتئاب المتوسط الأخرى

هناك بعض العلامات الأخرى لداء الاكتئاب المتوسط، والتي تتمثل فيما يلي:

  • الإحساس بالذنب المستمر.
  • تغيرات الوزن.
  • آلام الرأس المستمرة.
  • الإحساس بالإحباط.
  • الاشمئزاز من النفس، وكراهيتها.
  • التشوش، وانعدام التركيز.
  • التوتر المفرط.
  • العصبية المفاجئة.
  • البكاء دون سبب واضح.
  • عدم القدرة على اتخاذ القرارات البسيطة.
  • محاولة الانتحار.
  • آلام الظهر.
  • تناول المهدئات.
  • عدم انتظام فترة الطمث بالنسبة للنساء.
  • اضطرابات الأمعاء.
  • التحرك ببطء.
  • فقدان الطاقة.
  • جلد الذات.
  • الإحساس بالعجز.

أسباب الإصابة بالاكتئاب المتوسط

اسباب الاكتئاب المتوسط

يبحث الكثيرون عن أسباب الاكتئاب بهدف معالجتها وحل المشكلة، ولكن في الواقع لم يُتوصل إلى السبب الدقيق وراء الإصابة، وظهور أعراض الاكتئاب المتوسط لدى الأفراد، ومع ذلك فهناك مجموعة من العوامل التي قد تكون من أسباب الإصابة بذلك المرض النفسي تمامًا، مثل: الأمراض النفسية الأخرى، والتي تتمثل فيما يلي:

أسباب بيئية

إن من أكثر العوامل المؤدية للإصابة بالاكتئاب هي: البيئة أي الظروف البيئية، وأوضاع الحياة التي يتواجد بها الإنسان، على سبيل المثال: خسارة شخص عزيز، البقاء في بيئة يكثر بها المشاكل والتوتر، والمرور بمشاكل اقتصادية.

أسباب وراثية

من المحتمل أن تتسبب العوامل الوراثية في تعرض الأفراد للإصابة بالاكتئاب، لا سيما إذا كان لهم أقارب بيولوجيون كانوا يحملون المرض، حيث إنه في الوقت الحالي يستمر الباحثون في البحث عن الجينات التي لها صلة بحدوث المرض.

أسباب بيو كيميائية

نتيجة للتطورات الهائلة في التقنيات المعالجة تمكن الأطباء من رصد التغيرات الفيزيائية داخل أدمغة مرضى الاكتئاب المتوسط، ومع ذلك لم يُتوصل إلى ماهية تلك التغيرات، أو درجة أهميتها، ولكن توصل إلى أن المركبات الكيميائية، التي تسمى بالناقلات العصبية وتوجد بصورة طبيعية داخل دماغ الإنسان، لها صلة وثيقة بالحالة المزاجية، ولها عامل كبير في حدوث داء الاكتئاب المتوسط، بالإضافة إلى أنه ينتج عن الاختلالات في توازن الهرمونات الداخلية للجسم.

أسباب أخرى

توجد بعض العوامل الأخرى التي تتسبب في حدوث الاكتئاب والتي تتمثل فيما يلي:

  • حالات الانتحار في الأسرة.
  • الإصابة بالأمراض الخطيرة، مثل: داء الإيدز، السرطان، ألزهايمر، والأوبئة القلبية.
  • المزاج السيئ خلال فترة الصباح.
  • استهلاك أدوية معينة لفترة مستمرة، مثل: علاجات ضغط الدم المرتفع، أقراص منع الحمل، وحبوب مهدئة ومنومة.

مضاعفات الاكتئاب المتوسط

إذا ما تركت أعراض الاكتئاب المتوسط دون اللجوء إلى علاج، فحتمًا سوف يتطور الأمر ليصبح بشكل سيئ لا يطاق، كأن تشعر بالعجز نحو ما تعاصره في حياتك، ولا تقدر إلا البقاء ساكنًا بمكانك لا تقوى على إحداث أي تغيير في حياتك يذكر، وينتهي بك المطاف مع ظهور المضاعفات التالية:

  • الإقدام على الانتحار.
  • عزلة اجتماعية مستمرة.
  • إدمان المخدرات، والكحول.
  • القلق المميت.
  • اضطرابات قلبية.
  • صعوبات البقاء في علاقات عائلية، أو اجتماعية أخرى.
  • الألم المزمن.
  • الاضطرابات الصحية المستمرة.
  • اضطرابات الشخصية المؤدي لفقدان العقل.
  • انخفاض الإنتاجية سواء بالدراسة، أو بالعمل.

كيف يمكن تشخيص الاكتئاب؟

تشخيص الاكتئاب المتوسط

يسعى الأطباء النفسيون إلى طرح الكثير من الأسئلة عن الحالة المزاجية على الحالات أثناء الجلسات العلاجية، ففي بعض الأحيان قد يطلب الطبيب من الحالات الإجابة عن استبيانات معينة للكشف عن وجود أعراض الاكتئاب المتوسط لديهم، وفي حالة شك الأطباء بإصابة الحالة بالاكتئاب فإنه يلجأ إلى إخضاعه لعمل الكثير من الفحوصات المعملية والنفسية، والتي تتمثل في الآتي:

  • الفحص الجسدي.
  • التقييم النفسي.
  • الاختبارات المعملية، مثل: اختبار الدم الكامل.

يذكر أن تلك الفحوصات تساهم بشكل كبير في تقليل احتمالية وجود مرض عضوي آخر مسبب للأعراض الظاهرة على الحالات، كذلك القدرة على اكتشاف المضاعفات الأخرى المرتبطة بالحالات.

ما الفرق بين أعراض الاكتئاب المتوسط والحزن؟

من الطبيعي أن يشعر الإنسان بمشاعر الحزن الشديد عند حدوث بعض المواقف المؤلمة له، مثل: خسارة العمل، وفاة شخص مقرب، انتهاء العلاقات، وعلى الرغم من تشابه الحزن نوعًا ما بالاكتئاب إلا أن ليس كل حزن يعد اكتئابا، وأبرز الفروق بينهما تكون كما يلي:

  • الحزن هو رد فعل تجاه المواقف المؤلمة والخسائر وهو أمر طبيعي، بينما يعد الاكتئاب حالة مرضية.
  • الإحساس بالحزن مؤقت، كما يتمكن الشخص من القيام بمهامه اليومية، والاستمتاع بحياته، على عكس الاكتئاب الذي لا ينتهي، ويجعل الإنسان متشائمًا لا يقوى على إنجاز أي شيء، ولو كان بسيطًا.
  • لا يتسبب الحزن في خسارة الشخص لثقته بنفسه، على عكس الاكتئاب الذي يجعله ينظر لذاته بنظرة دونية.

كيف تقي نفسك من الاكتئاب المتوسط؟

الوقاية من الاكتئاب المتوسط

هناك بعض الإرشادات التي دائمًا ما ينصح بها للوقاية من حدوث داء الاكتئاب لدى الأفراد، والتي تتمثل فيما يلي:

  • احرص على اقتطاع وقت من يومك لممارسة النشاطات الرياضية بصورة منتظمة.
  • ابتعد عن العزلة، وتواصل مع أفراد أسرتك وأصدقائك، واحرص على تمضية المزيد من الوقت برفقتهم.
  • اعرف أكثر عن الاكتئاب من خلال القراءة عنه، ومعرفة أعراضه، وأسبابه.
  • احرص على تخصيص مذكرة للكتابة وتدوين كل ما تشعر به داخلها، حيث تساهم الكتابة في الإحساس بالتحسن، وتفريغ المشاعر السلبية.
  • الابتعاد عن اتخاذ القرارات المهمة في حالة الإحساس بالحزن، أو الاكتئاب.
  • الحرص على تنظيم الوقت، وعمل قائمة بالمهام التي يرغب في إنجازها على مدار اليوم.
  • تعلم التقنيات المستخدمة في الاسترخاء، وكيفية التعامل مع الضغوطات النفسية، كممارسة اليوغا، التأمل، وإرخاء العضلات.
  • قبل تفاقم الأعراض احرص على تناول العلاج المناسب لحالتك.
  • احرص على تناول الغذاء الصحي المتوازن، بحيث تمنح جسدك كل ما يحتاجه من عناصر معدنية، فيتامينات، ومغذيات.
  • لا تركز على أعراض الاكتئاب لديك، وحاول أن تتغلب عليها من خلال الرضى عن كل ما تفعله، وتسعى إلى فعله.
  • ابحث عن ما يعيد إليك سعادتك سواء نشاطات، عمل، لقاء، وغيرها.
  • احرص على توفير بيئة مريحة؛ لنيل مقدار كافٍ من ساعات النوم خلال الليل.
  • تجنب الأفراد المحبطين، وأحط نفسك بمن يزيد مميزاتك ويجعلك تركز على الإيجابيات في حياتك.

أعراض الاكتئاب المتوسط عبء ثقيل ليس من السهل تقليلها أو علاجها، ومع ذلك ما دمت تنوي التخلص منها، والبدء من جديد عن طريق اتباع طرق العلاج المناسبة لحالتك، بجانب الحرص على اتباع نصائح الوقاية، فحتمًا سوف تنجح في أن تصبح إنسانًا سويًا نفسيًّا بقلب مليء بالأمل يركض نحو حياته الجديدة لتحقيق الإنجازات الحياتية التي لا تنتهي، فلا تستسلم!

المصادر:

فيري ويل مايند.

هيلث لاين.

إن سي بي أي.

إم إس دي مانوالز.

زر الذهاب إلى الأعلى
قل ودل فعّل التنبيهات واحصل على جديد موقع قل ودل أولا بأول
Dismiss
Allow Notifications