عالم حواء

أبرز الأعراض الشائعة للحمل بولد

بمجرد سماع الأم خبر حملها تبدأ في التساؤل عن جنس طفلها القادم، هل هو ولد أم فتاة؟ ورغم توفر العديد من وسائل تحديد جنس المولود المتطورة، إلا أن تحديد جنس المولود في بدايته يكون صعبًا بسبب عدم تكون الأعضاء التناسلية للجنين بعد، لذلك إليك أعراض الحمل بولد والتي إذا ظهرت، فهذا يعني أن الجنين ولد وإذا لم توجد فهذا يعني أن الجنين فتاة.

ما هي أعراض الحمل بولد؟

أعراض الحمل بولد
أعراض الحمل بولد

دعونا نتفق على أن علامات الحمل بولد هذه لا ترتكز على أي من الأسس العلمية ولا يمكن الجزم بصحتها، لذلك يمكنكم الاستماع إلى هذه الأعراض والاستمتاع بتخميناتها، ولكن لا يجب أبدًا الاقتناع بها بشكل كامل واعتبارها أعراضا أكيدة للحمل بولد، وإليكم الآن أهم هذه الأعراض.

  • بطء معدل ضربات القلب

وفقًا لهذا الاختبار لتحديد جنس المولود إذا كان قلب الجنين ينبض أكثر من 140 نبضة في الدقيقة، فهذا يعني أن الجنين فتاة، أما إذا كان ينبض أقل من ذلك خلال الدقيقة الواحدة فهذا يعني أن الجنين ولد.

صحيح أن هذا التشخيص قد يبدو طبيًا في ظاهره، إلا أن الدراسات أثبتت أن قلوب جميع الأجنة خلال الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل يزيد معدل النبض لديها على 140 نبضة في الدقيقة الواحدة، بغض النظر عن جنس الجنين، ثم تبدأ هذه المعدلات في التباطؤ مع التقدم في شهور الحمل، ولكن عند الولادة أي أثناء المخاض، يزداد معدل ضربات قلب الإناث على الأولاد.

  • قلة غثيان الصباح

 ضمن أهم علامات الحمل بولد قلة الغثيان، على عكس الفتيات اللاتي يزداد القيء عند الحمل بهن، نتيجة زيادة الهرمونات الأنثوية بنسبة عالية في الجسم، الأمر الذي أكدته بعض الدراسات، حيث أشارت إلى أن النساء اللاتي يعانين من فرط القيء أكثر عرضة لإنجاب فتيات دون غيرهن.

نقطة الخلاف في هذا الأمر هو أنك لا تستطيعين تحديد ما إذا كان الغثيان لديك شديدا أو غير ذلك، وخصوصًا إذا كان هذا الحمل هو الأول لكِ.

  • تركز الدهون في البطن

أهم ما قيل حول أعراض الحمل بولد أيضًا، إنه إذا كانت الدهون تتركز لدى الحامل في منطقة البطن فقط، فهذا يعني أن الجنين ولد، أم إذا ركزت الدهون على منطقة الأرداف والمؤخرة، فالجنين في هذه الحالة فتاة وذلك بسبب هرمون الإستروجين أيضًا.

كما قلنا تبقى هذه النظرية مجرد افتراضات لا أساس لها من الصحة، فأعراض الحمل بولد علميًا لم تؤكد هذا الأمر، بل أشارت إلى أن السبب في بروز البطن إلى الخارج يرجع إلى وضع الجنين داخل الرحم.

أما بالنسبة لتركيز الدهون في المؤخرة والأرداف، فهذان هما المخزن الطبيعي للدهون التي توفر تغذية للجنين على أي حال.

  • الشعر اللامع والبشرة المشرقة

يقال إنه عندما تحمل المرأة بطفل فإن شعرها يصبح أكثر لمعانًا وكثافة بسبب هرمون التستوستيرون، وتصبح البشرة كذلك نضرة ومشرقة، على العكس تمامًا من ما إذا كانت الأم حاملا بفتاة، تصبح بشرتها باهتة وأكثر عرضه لحب الشباب والبثور، وذلك وفقًا لأحد الدراسات الفرنسية التي تقول إن المرأة التي تعاني من هذه المشاكل تكون عرضه بنسبة 90% لإنجاب فتاة.

  • تناول الأطعمة المالحة وتجنب الحلويات

هناك نظرية تقول إنه خلال حملك إذا كنتِ تفضلين تناول الأطعمة المالحة عن الحلويات، فهذا يعني أنكِ تحملين طفلًا داخلك، أما إذا كان إقبالك على تناول الحلويات بكثرة فهذا يعني أن الجنين فتاة.

لا يمكن القول إن هذا الأمر مدعوم من قبل إحدى الدراسات أو ما شابه، فالحقيقة تكمن في أن هذا الطفل الصغير يمتص كل العناصر الغذائية التي يحتاج إليها لينمو من جسمك، لذلك فإن جسمك يتوق إلى العناصر التي يتم استنزافها من الجسم، ولا علاقة لهذا الأمر بكون الجنين ولدا أو فتاة.

  • الشهية الكبيرة للطعام

يقال إنه من ضمن أهم أعراض الحمل بولد تناول الأم كمية كبيرة من الطعام خلال حملها، إلى حد ما تم إثبات هذا الأمر من قبل بعض الدراسات، حيث نشرت إحدى الدراسات الأمريكية أنه من بين 244 سيدة حاملا تم اختبارهن، وجد أن النساء اللاتي لديهن أولاد أكثر شهية للطعام بنسبة 10% من النساء اللاتي لديهن فتيات.

كما نشرت أيضًا إحدى المجلات البريطانية، دعمها الفرضية التي تقول إن النساء اللاتي يحملن أجنة ذكورا يكون لديهن متطلبات أعلى للطاقة من اللاتي يحملن بإناث، مما يعني تناول المزيد من الطعام.

  • تدلي البطن لأسفل

من ضمن الأقوال الشائعة فيما يخص جنس المولود، القول إنه يمكن تحديد نوع الطفل بالنظر إلى شكل الحمل، فالأمهات اللاتي ترتفع بطونهن لأعلى يحملن ببنات، أما من تتدلى بطونهن لأسفل يحملن بأولاد، وهنا يجب الاهتمام بصحة الجنين في شهور الحمل المختلفة.

كالعادة يبقى هذا الأمر مجرد افتراض لا أساس له في الدراسات، لأنه إلى الآن لم تصرح أي دراسة بهذا الأمر، بل على النقيض تمامًا فقد صرح نائب رئيس الكلية الملكية الأسترالية ونيوزيلندا لأطباء التوليد وأمراض النساء، لإحدى الصحف الأسترالية التي تسمى بصحيفة «هافينغتون بوست أستراليا»، أن موضوع تحديد جنس الطفل من خلال شكل بطن الحامل أمر غير صحيح، بل يتعلق هذا الأمر بحجم الطفل، فحجم الطفل هو ما يحدد ميل البطن لأعلى أو لأسفل.

هل ألم الرجل اليسرى من أعراض الحمل بولد؟

أعراض الحمل بولد
أعراض الحمل بولد

بالطبع لا توجد علاقة بين ألم الرجل اليسرى وأعراض الحمل بولد، حيث تعاني الأم خلال حملها من العديد من الآلام نتيجة هرمونات الحمل ونمو الجنين داخل الرحم، حيث أشارت إحدى الطبيبات في قسم أمراض النساء والتوليد في جامعة واشنطن، إلى أن ألم الرجل اليسرى يرجع الإصابة بها إلى العديد من الأسباب.

أبرز هذه الأسباب هو الزيادة في الوزن الذي ينتج عن الحمل، والذي يضغط بدوره على العصب الوركي في جسم المرأة، مما يسبب هذه الألم إلى جانب آلام الظهر.

ومن ضمن الأسباب أيضًا قلة الحركة والمشي التي ينتج عنها احتباس الدم في الساقين، ولكن رغم ذلك لزيادة الاطمئنان يفضل دائمًا استشارة طبيب وإخباره بهذه الآلام لعلاج هذه المشكلة.

«اقرأ أيضًا: أطعمة تجتنبها الحامل في الأشهر الأولى»

هل ألم الثدي من أعراض الحمل بولد؟

من ضمن أهم التغيرات التي تنتج عن هرمونات الحمل ألم الثديين، حيث يعد ألم الثدي أحد الأعراض الشائعة للحمل والتي تحدث لجميع الحوامل استعدادًا للرضاعة فيما بعد.

لا توجد علاقة بين ألم الثدي وأعراض الحمل بولد أو أنثى بل له علاقة بأعراض الحمل بشكل عام، ومن ضمن أهم التغيرات التي تصيب الثدي خلال فترة الحمل، اسمرار المنطقة المحيطة بالحلمة والشعور بألم شديد في الثدي، إلى جانب كبر حجم الثدي.

هل الحكة من أعراض الحمل بولد؟

أعراض الحمل بولد
أعراض الحمل بولد

توجد العديد من أعراض الحمل المبكرة، من هذه الأعراض ما هو شائع ومنها ما دون ذلك، ومن ضمن الأعراض الشائعة في الحمل بصفة عامة، الحكة التي تصيب جسم الحامل نتيجة التغيرات الهرمونية التي تنتج عن الحمل، يزداد هذا العرض في الأشهر الأولى من الحمل، حيث يبدأ جلد البطن في التمدد مما يسبب حكة شديدة نتيجة هذا التمدد الناتج عن هرمونات الحمل التي تكون في ذروتها.

وبهذا نكون قد أجبنا عن سؤال الحكة وهل لها علاقة بأعراض الحمل بولد أم لا، والتي تبين أنه لا توجد علاقة من قريب أو بعيد بهذا الأمر ولم يتم الجزم بصحة هذه الفرضية إلى الآن من قبل الدراسات والأبحاث.

كانت هذه أهم أعراض الحمل بولد قدمناها لكم من خلال أسرة موقعنا، نتمنى أن نكون قد سلطنا الضوء بما فيه الكفاية حول هذا الموضوع، وأجبنا عن أهم الأسئلة التي يتم طرحها في هذا الأمر، والآن إذا رغبتم في الاطّلاع على المزيد من المعلومات حول الحمل لكل أم تنتظر طفلها الأول، يمكنكم تصفح الكثير من المقالات حول الحمل والولادة من خلال هذا القسم. 

المصدر
طالع المصدر الأصلي من هنا
زر الذهاب إلى الأعلى