الأمراض النفسية

أعراض بداية الاكتئاب.. 10 أعراض تحكم على الشخص بالإصابة بالاكتئاب

مرض الاكتئاب من الأمراض النفسية الشائعة التي يتعرض أي شخص للإصابة به، ولكن من المهم معرفة أعراض بداية الاكتئاب بالكامل، كي يتأكد الشخص أنه مُقبل بالفعل على الإصابة به أم لا، وعليه سيحتاج إلى التوجه لطبيب متخصص كي لا يتفاقم المرض ويصبح اكتئابا حادا فيما بعد يصعب علاجه.

ما هي أعراض بداية الاكتئاب؟

أعراض بداية الاكتئاب

هناك عدة أعراض إن كانت تظهر عليك أو شاهدتها على أي شخص من ذويك، فهذا يشير بالفعل إلى أنه مقبل على الدخول في مرحلة اكتئاب نفسي، وهذه الأعراض كانت بحسب الكثير من الدراسات تم إجراؤها من أطباء علم النفس، مثل:

1- تغيير في الشهية

من أبرز علامات بداية الاكتئاب على أي فرد، هي حدوث تغيير كبير في الشهية، فمن الممكن أن يقضي الشخص الكثير من الوقت دون أن يتناول الطعام، ولا يشعر بأي جوع، وهذا الأمر بدوره سيجعل الفرد يفقد الكثير من وزنه بشكل ملحوظ، مع العلم أن هناك آخرين يتناولون الطعام بشراهة على غير العادة أيضًا.

2- فقدان التركيز

يعاني المصاب بمرض الاكتئاب، من عدم التركيز تمامًا، ويواجه صعوبة في استيعاب الأشياء من حوله أو الاستماع للآخرين، بل من الممكن أن يكون متواجد في نطاق ما، وتشعر وكأنه غير موجود بسبب عدم التفاعل مع الآخرين وعدم التركيز في الحديث الموجه له، كما أنه يواجه صعوبة بالغة في القيام بالأعمال المسندة إليه سواء كانت دراسية أو في عمله.

3- عدم استقرار النوم

عدم استقرار النوم هو بداية أعراض الاكتئاب بالفعل، لا سيما أنه من الممكن أن يقضي وقتًا طويلًا ومتصل دون أن ينام، كما يستيقظ في الكثير من الأحيان بعد الخلود إلى النوم بفترة قصيرة، علاوة على أن هناك بعض المُصابين ينامون لساعات طويلة ومتصلة دون الاستيقاظ، وهذا الأمر بدوره سيؤدي إلى الخمول.

4- التردد الدائم

من أبرز أعراض الاكتئاب؛ هي أنه يُعاني من التردد في الكثير من الأوقات، فمن الممكن بعد أن يحدد شيئا ما ويبدأ بالفعل على تنفيذه، ثم يتراجع ويقرر ألا يبدأ به، أو يخلف مواعيده مع الآخرين، وهذا الأمر لإصابته بالاكتئاب وعدم الاستقرار على أي شيء.

5- صعوبة اتخاذ القرارات

يواجه مريض الاكتئاب صعوبة بالغة في اتخاذ القرارات وعلى وجه التحديد القرارات المصيرية التي تتعلق بأهم الأمور في حياته، وذلك لكونه يشعر بعدم الاستقرار أو الثبات على شيء ما، علاوة على أنه فاقد تمامًا للثقة في قراره وغالبًا ما ينصب تفكيره تجاه عقبات ذلك القرار فقط وليس التفكير في الإيجابيات، هذا الأمر يجعله لا يتخذ أي قرار بشكل صحيح، بالإضافة إلى أن الشعور بالفشل يراوده طوال الوقت.

6- ضعف ثقة الفرد بنفسه

بدايات الاكتئاب

من أعراض بداية الاكتئاب التي ستُلاحظها عليه، هي ضعف ثقة الفرد بنفسه، فستجد المُقبل على الاكتئاب لا يبالي بنفسه ويشعر أنه لا يملك أي قدرات أو مهارات في حياته، وذلك الأمر إما بسبب بعض التجارب الفاشلة التي خاضها من قبل، أو بسبب الخوف من الفشل، وفي كلا الحالتين يشعر الفرد بعدم الثقة، وبمرور الوقت ستنتهي تلك الثقة تمامًا إن لم يتم العلاج بشكل صحيح واستعادة الثقة من جديد.

7- الإرهاق بلا أسباب

من علامات بداية الاكتئاب والإقبال عليه، هي أن يعاني الشخص من إرهاق مستمر طوال الوقت، والذي يثير الشك هنا، هو أنه لم يقم ببذل أي جهد يؤدي إلى حدوث الإرهاق، بالإضافة إلى أن الشخص المُصاب يكون فاقدا لطاقته ولا يود القيام بأي جهد مهما كان ضعيفا أو صغيرا، على الرغم من أنه كان يقوم ببذل تلك الجهود من قبل، ولكن الاكتئاب الذي طرأ عليه جعله مرهقا ولا يملك أي طاقة.

8- تأنيب الضمير ولوم الذات

من أبرز أعراض بداية الاكتئاب، الشعور بتأنيب الضمير ولوم الذات على أشياء في بعض الأحيان قد تكون انتهت بالفعل، يفكر لو أنه لو كان قام بأي تصرف آخر لكان الأمر اختلف عما هو عليه في الوقت الحالي، وهذا العرض بدوره سيقود الفرد إلى الإصابة بالاكتئاب ويمكن القول إنه من أكثر الأعراض شيوعًا.

9- فقدان الشعور بالسعادة

لعل هذا العرض من أبرز الأعراض التي ستجدها على الشخص الذي في طريقه للاكتئاب، لا سيما وأنك تجده لا يبدي أي اهتمام بأي شيء، ودائمًا ما تجده فاقدًا للسعادة في كافة الأمور التي يقوم بها على الرغم من أنها كانت تُسعده من قبل، كما أنك ستجده يبدأ بالابتعاد عن كل شيء يُسعده ويشير إلى أنه بدأ يشعر بالملل تجاه تلك الأشياء، وهذا الأمر لكون المشاعر السلبية تُطارده أينما ذهب.

10- مزاج سيئ 

من الأعراض التي تؤكد الإصابة بمرض الاكتئاب أن يكون الشخص سيء المزاج ومنفعلا بشكل زائد، علاوة على أنه قد يبكي بصفة مستمرة بلا أسباب واضحة، وذلك بخلاف عدم مغادرة المنزل وتفضيل العُزلة بشكل كبير عن الذهاب لأي تجمع مع الأصدقاء.

نصائح للوقاية من الإصابة بالاكتئاب

الوقاية من الاكتئاب المبكر

جميع الأعراض السابقة تؤكد بالفعل أن الشخص الذي يُعاني منها في طريقه لمرض الاكتئاب، من الممكن أيضًا أن يتم تفادي الأمر في البداية والوقاية من ذلك المرض واستعادة الصحة النفسية الجيدة من خلال اتباع عدة نصائح تتلخص في النحو التالي:

التفاعل الاجتماعي

حاول بقدر المستطاع أن تكون متفاعلًا اجتماعيًا مع جميع ذويك وأصدقائك، حيث إن ذلك التفاعل سيجعلك تبتعد تمامًا عن العُزلة التي بدورها تسبب تفاقم الاكتئاب، علاوة على أنه يجب التفاعل اجتماعيًا وتوطيد العلاقات مع الأشخاص الذي تشعر أنهم يكنون لك المحبة والنوايا الحسنة، وهذا الأمر بدوره سيجعلك تشعر بمحبة الآخرين من حولك.

تغيير الروتين

الروتين عزيزي القارئ من أكثر الأسباب الواضحة التي تؤدي إلى حدوث اكتئاب وإصابة الشخص به، لا سيما وأنه يجعل الفرد يشعر بالملل وعدم وجود أي شيء جديد في الحياة وأنه يمارس حياته دون أي تغيير، والحل هنا هو أن تبادر بتغيير هذا الروتين وابدأ بالقيام بأشياء جديدة لم يسبق لك وقمت بها.

إعادة التفكير

حاول أن تبدأ بإعادة ترتيب أمور حياتك وفكر من جديد في كل شيء يتسبب بإزعاجك أو باكتئابك، وبادر من الآن في الوصول إلى حلول جذرية تُساهم في تحسين الأمور والقضاء على كُل مسببات الاكتئاب لديك بكل سلاسة.

القضاء على التفكير السلبي

التفكير السلبي من أبرز العوامل التي بدورها تجعل الشخص مكتئبا طوال الوقت، حيث إنه لا يشعر بأي نجاح أو لا يبالي بأي إنجاز يحققه، وعليك أن تجعل تفكيرك إيجابيا تمامًا تجاه كافة الأشياء، وانظر للأمور من منظور آخر.

في النهاية، كانت هذه هي أعراض بداية الاكتئاب، فإن كنت تعاني من هذه الأعراض، فعليك أن تتبع جميع النصائح التي عرضناها عليك، والبدء باستشارة أحد الأطباء المتخصصين أيضًا، كي تقضي تمامًا على فرصة الإصابة بالاكتئاب.

المصادر:

هيلب جايد.

هيلث لاين.

ويب ميد.

ويكيبيديا.

زر الذهاب إلى الأعلى