الأمراض النفسية

«النمفومانيا».. أعراض الشبق الجنسي لدى النساء وطرق العلاج

عرفت النمفومانيا بكونها حالة من حالات الشبق الجنسي التي تصيب النساء وتجعلهن بحاجة إلى ممارسة الجنس طوال الوقت وعدم الإشباع، ويتم التعرض للإصابة بهذا المرض بسبب عدة أمور مختلفة، تختلف من شخص لآخر وبحسب الحالة أيضًا؛ ومن خلال موضوع اليوم؛ سنتحدث عن أعراض الإصابة بذلك المرض والأسباب؛ علاوةً على طرق العلاج والتعافي.

تعريف النمفومانيا

عرف الأطباء مرض النمفومانيا بكونها حالة من الاضطراب الجنسي التي تصيب النساء وتجعلهن يدمنّ ممارسة الجنس بشكلٍ غير طبيعي؛ كما أنهن يواجهن مشكلة في التحكم بالرغبة الجنسية، بجانب التفكير الدائم في العلاقة؛ بالإضافة للطلب المُلح على ممارسة الجنس، وبمرور الوقت يتفاقم الأمر ويصبح التركيز بالكامل ينصب تجاه هذه الرغبة فقط.

أسباب النمفومانيا

اسباب النمفومانيا

تتعرض المرأة للإصابة بهذا المرض بسبب أمور عديدة قد تحدث لها على مدار حياتها؛ وفي بعض الأحيان تكون غير مدركة للسبب الحقيقي وراء إصابتها بهذا المرض، والذي يتم التعرف عليه من خلال طبيب متخصص؛ ومن أبرز الأسباب التي تؤدي للإصابة :

التعرض للاغتصاب

بحسب رأي الأطباء أن هذه الحالة تصيب المرأة التي تتعرض لحالة اغتصاب، وتتزايد هذه الرغبة لديها كنوع من أنواع العقاب التي تعاقب نفسها بها؛ ويتحتم عليها البدء بالتوجه إلى طبيب متخصص؛ من أجل البدء بالعلاج.

إيذاء جنسي في الطفولة

تعرض المرأة لحالة من حالات الإيذاء الجنسي في الطفولة مثل التحرش أو الاغتصاب أو أي شيء من هذا القبيل، من الأمور التي تجعلها تصاب بهذا المرض في مرحلة الكبر، عندما تبدأ الأعراض بالظهور عليها.

الاكتئاب

يقول الأطباء إن إصابة المرأة بمرض الاكتئاب في بعض الأحيان، يجعلها عرضة للإصابة بمرض النمفومانيا؛ وذلك لأنها ترى العلاقة أنها تعويض عن الحالة النفسية السيئة التي تعاني منها.

أسباب نفسية

بحسب رأي الأطباء أن الضغط العصبي ومشكلات الحياة المستمرة من الأمور التي تؤدي إلى إصابة المرأة بالنمفومانيا، وبرأي آخر أن عدم الوصول للرعشة الجنسية من الأسباب النفسية التي تجعلها ترغب دائمًا في تكرار العلاقة الجنسية.

إغواء في الطفولة

يقول فرويد مؤسس مدرسة التحليل النفسي أن تعرض المرأة للإغواء الجنسي في مرحلة الطفولة وخاصةً في سن السادسة إلى التاسعة؛ من الأمور التي تجعلها تصاب بالمرض في مرحلة الكبر، وعادةً ما تكون المرأة غير مدركة لهذا السبب؛ إما بسبب النسيان، أو عدم التركيز في الأمر.

اضطرابات شخصية

حينما تعاني المرأة من أي اضطراب شخصي، ويكون من الصعب عليها أن تسيطر على أي شعور بداخلها، هنا تتزايد الرغبة الجنسية لديها وتكون غير قادرة على السيطرة على هذا الأمر أيضًا؛ ويقول الأطباء إن المرأة تود أن تشعر بذاتها وبتواجدها من خلال التواصل مع طرف آخر؛ وكلما مر الوقت عليها دون علاج، زاد الهوس الجنسي لديها.

إدمان الكحول

إدمان الكحول من قبل النساء، من الأمور التي تجعلهن عرضة للإصابة بالنمفومانيا؛ لا سيما وأن خلال مرحلة الشرب، تكون المرأة غائبة عن الوعي وغير متمكنة من السيطرة على مشاعرها؛ وهنا تحركها الغرائز الجنسية وتجعلها تتجه لممارسة أي علاقة دون شعور.

الهروب من الواقع

قد يكون الواقع أليما بالنسبة لبعض النساء؛ حيث إنهن يعانين من بعض المشكلات في الحياة الشخصية، وهنا يصبن بالنمفومانيا والشبق الجنسي؛ لأنهن يجدن فيه متعة تعوضهن عن المشكلات التي تسيطر على حياتهم.

الرغبة في الإذلال

في بعض الحالات تكون المرأة كارهة لنفسها ولحياتها بالكامل، وهنا تصاب بذلك المرض ويكون لديها شبق جنسي دائمًا؛ من أجل إذلال ذاتها وجسدها بالكامل؛ وعادةً ما يكون هذا السبب قد حدث بسبب صدمة كبرى.

أعراض النمفومانيا 

اعراض النمفومانيا

حينما تتعرض المرأة للإصابة بهذا المرض؛ فهناك أعراض عديدة تبدأ بالظهور عليها، ويمكن ملاحظتها من قبل الطرف الآخر لها، ولكن عندما تظهر هذه الأعراض، يجب عليها أن تتجه إلى طبيب متخصص من أجل البدء بالعلاج؛ ومن أبرز هذه الأعراض ما يلي:

الأولوية للجنس

يكون التركيز دائمًا متجها تجاه الجنس وممارسة العلاقة الجنسية، وتبدأ المرأة بإهمال الكثير من الأمور الأخرى المهمة داخل حياتها الشخصية، وحتى إن تواجدت داخل أي نطاق أو أي شيء آخر، ينصب تفكيرها بالكامل تجاه الوقت الذي تمارس به العلاقة.

الاستمناء

يقول الأطباء إن المصابات بهذا المرض حينما يكنّ بمفردهن يتجهن دائمًا إلى الاستمناء؛ وبمرور الوقت يصبح هذا الأمر هو الآخر بمثابة الإدمان والتعويض الجنسي.

مشاهدة المواد الإباحية

حينما تكون بمفردها تلجأ إلى مشاهدة المواد الإباحية عبر أي وسيلة؛ ومن الممكن أن تقضي الكثير من الوقت بذلك دون أن تشعر بأي شيء آخر يحدث من حولها.

مضاعفات النمفومانيا

إن لم تتجه المرأة المصابة بهذا المرض إلى طبيب متخصص من أجل بدء مرحلة العلاج؛ فهنا الأمر يتفاقم معها وتحدث لها عدة مضاعفات تجعلها غير قادرة على ممارسة حياتها بشكلٍ طبيعي؛ فمن أبرز هذه المضاعفات :-

الشعور بالذنب

تشعر المرأة بالذنب طوال الوقت وخاصةً تجاه نفسها، كما أنها دائمة اللوم لنفسها، وذلك بسبب الأفكار الجنسية التي تخيم عليها طوال الوقت وتجعلها غير قادرة على التصرف بشكلٍ طبيعي؛ مما يؤدي بمرور الوقت إلى الاكتئاب الحاد واحتقار النفس.

إحساس بالتعب والإرهاق

على عكس الكثير تشعر بحالة من التعب والإرهاق طوال الوقت؛ فدائمًا ما تكون منهكة جسديًا وغير قادرة على القيام بالعديد من الجهود اليومية؛ وذلك بسبب إصابتها بالنمفومانيا.

اكتئاب

تكون أكثر عرضة للإصابة بمرض الاكتئاب، وذلك للومها الدائم لنفسها واحتقارها لمشاعرها وكل شيء تقوم به؛ وهذا الأمر يحتاج إلى سرعة التوجه لطبيب متخصص من أجل بدء العلاج؛ كي لا يتفاقم الأمر معها ويزداد سوءًا.

الإصابة بعدة أمراض

من الممكن أن تتعرض المرأة للإصابة بالأمراض المنتقلة جنسيًا؛ بسبب كثرة العلاقات الجنسية التي تقوم بها، والتي تؤثر عليها وتجعلها بصحة غير جيدة.

علاج النمفومانيا

علاج النمفومانيا

توجد عدة أساليب وطرق يمكن اتباعها؛ من أجل التعافي من هذا المرض والشفاء التام منه والعودة إلى الحياة بشكلٍ طبيعي؛ ومن أبرز هذه الأساليب ما يلي:-

  • الابتعاد عن المؤثرات الجنسية: في البداية تحتاج المرأة إلى أن تبتعد عن كافة المؤثرات الجنسية وأدوية المنشطات الجنسية، وأن تعزز من علاقتها الاجتماعية مع ذويها؛ كي تكون في مرحلة انشغال تامة.
  • ممارسة الرياضة: ممارسة الرياضة من الأمور التي تجعل الطاقة الجنسية تقل لدى المرأة؛ فينصح الأطباء بممارسة السباحة أو أي رياضة على شاكلتها؛ ولكن مع الأخذ بالاعتبار أن تكون يوميًا.
  • قراءة الكتب: حينما يكون لديها وقت فراغ، ينصح الأطباء أن تشغل وقتها بقراءة الكتب المفيدة؛ مما يقضي على وقت الفراغ والملل.
  • التغذية السليمة: خلال مرحلة العلاج ينصح الأطباء أن تقوم المرأة بتعزيز غذائها من خلال الابتعاد عن المأكولات التي تضم عددًا كبيرًا من السعرات الحرارية، واستبدالها بأخرى صحية.

ختامًا.. كانت هذه هي أبرز أعراض وأسباب مرض النمفومانيا أو الشبق الجنسي التي تصيب النساء؛ وكي يتم التخلص من هذا المرض؛ فيجب اتباع جميع طرق العلاج الصحية التي عرضناها خلال السطور أعلاه.

المصادر:

مايو كلينيك.

ويكيبيديا.

ميدلاين بلاس.

زر الذهاب إلى الأعلى
قل ودل فعّل التنبيهات واحصل على جديد موقع قل ودل أولا بأول
Dismiss
Allow Notifications