الأمراض النفسية

أعراض الوهن العصبي وطرق علاجه بواسطة الأعشاب

يعاني البعض من مرض الوهن العصبي الذي يؤثر على حياتهم بشكل كبير ويجعلهم غير قادرين على القيام بأي جهد طيلة اليوم، وذلك بخلاف الألم المزمن الذي يصاحبهم وفقدان الطاقة بشكلٍ كبير، وبسبب هذا المرض يواجه الشخص صعوبة في ممارسة حياته بشكلٍ طبيعي، ولكن على الرغم من ذلك إلا أن هناك علاجا يمكن اتباعه من أجل الشفاء. 

تعريف الوهن العصبي

الوهن العصبي هو ألم مزمن يصاحب المريض طوال الوقت، ويجعله يشعر بالغثيان والضعف وفقدان طاقته بشكلٍ كبير، بالإضافة لكونه يؤثر على أعضائه ويتسبب بوجود اضطرابات عضوية وعصبية، علاوة على أن المريض يشعر بالضعف طوال الوقت ويكون غير قادر على القيام بأي جهد طبيعي أو كان يبذله من قبل بشكلٍ معتاد، وتم تصنيف المرض ضمن أمراض الاضطرابات العصبية التي يصاب بها الإنسان.

أسباب الوهن العصبي 

أسباب الوهن العصبي

لا يوجد سبب واحد للإصابة بالوهن العصبي، بل إن هناك عدة أسباب تؤدي إلى إصابة الإنسان بهذا المرض، فمن أبرز هذه الأسباب هي:-

  • الإصابة بفيروس:- حينما يصاب الإنسان بفيروس ما وخاصة حينما يكون انتقل له بسبب العدوى، فيكون معرضا بشكلٍ كبير إلى أن يصاب بالوهن العصبي.
  • العامل الوراثي:- يلعب العامل الوراثي دورًا كبيرًا في إصابة الإنسان بالوهن العصبي، فإذا كان أحد الآباء مصاب بهذا المرض، من الممكن أن يتوارثه الأبناء أيضًا.
  • أحداث سابقة:- تعرض الإنسان لحادث كبير من الممكن أن يؤدي فيما بها لإصابته بالوهن العصبي، ولكن هذه الحالات هي الأقل.

أعراض الوهن العصبي

حدد الأطباء النفسيون عدة أعراض إن توافرت لدى أي شخص فهذا دليل قاطع أنه يعاني من مرض الوهن العصبي، ووجب عليه البدء بالتوجه لتحديد طريقة العلاج سواء كانت من خلال أحد الأطباء المتخصصين أو بواسطة بعض الأعشاب، ومن أبرز أعراض الوهن العصبي هي:-

ألم عصبي

من أبرز أعراض الوهن العصبي التي تلاحق المريض طوال الوقت، هي الشعور بألم عصبي بشكل مزمن، وخاصة حينما يتجه للقيام ببذل أي جهد حتى وإن كان بسيطا وكان معتادا على القيام به بشكل روتيني، وبمرور الوقت إن لم تتم عملية العلاج، فإن الشعور بالألم سيكون غير محتمل من جانب المريض.

فقدان الطاقة

المريض فاقد تمامًا لطاقته وغير قادر على بذل أي مجهود، ويفضل دائمًا البقاء في مكانة وعدم القيام بأي شيء، وذلك لانخفاض الطاقة لديه وإدراكه أنه غير قادر على القيام بأي جهد بسبب الضعف الجسدي الذي يعاني منه، ويستمر هذا العرض لفترة طويلة.

ضعف شديد

يعاني المصاب بالضعف الشديد وخاصةً حينما يقوم ببذل أي جهود غير معتاد على القيام بها، ويصل هذا الضعف إلى مرحلة تجعل المريض يقرر المكوث وعدم مغادرة مكانه لأي سبب ما، كما أنه يكون غير قادر على حمل أي شيء ثقيل، وتزداد معاناته كلما توجه من نطاق لآخر.

اكتئاب وتوتر

كون المريض يعاني من هذا الضعف والألم طوال الوقت، فمن المؤكد أن ذلك الأمر يؤثر عليه بالسلب من الجانب النفسي، لا سيما وأنه معرض للإصابة بمرض الاكتئاب أكثر من أي وقت قد مضى، علاوة على التوتر البين الذي يكون ظاهرا بشكلٍ كبير على المريض طوال الوقت.

التعرض للإغماء

يتعرض مريض الوهن العصبي إلى الإغماء طوال الوقت، وخاصةً حينما يتواجد في نطاق يتسم بالحرارة المرتفعة، وذلك بسبب الضعف الذي يعاني منه وعدم قدرته على تحمل أي أجواء، مما يؤدي لحدوث الإغماء، كما أن الدوار يلاحقه طوال الوقت.

أرق مزمن

من أعراض الوهن العصبي التي يعاني منها المريض بشكلٍ كبير، هي عدم المقدرة على النوم لفترات طويلة، بل وعدم النوم بصفة مستمرة أيضًا، وذلك لكونه يواجه أرقا مزمنا طوال الوقت يقلص من فرص حصوله على الجرعة اللازمة من النوم، كما أنه حينما يخلد للنوم، يجد أنه يستيقظ من حين لآخر ولا يكون قادرا على أخذ القسط الكامل من النوم.

صعوبة بذل الجهود

أعراض الوهن العصبي

المعاناة في بذل الجهود هي العرض الأصعب على المريض، فمن الممكن أن تصل هذه الصعوبة إلى المشي، فحينما يقوم المريض بالمشي لمسافة ليست بالطويلة، يجد نفسه منهكًا ومرهقًا بشكلٍ غير محتمل على الإطلاق.

التعرق

يتعرق طوال الوقت ولفترات طويلة، على الرغم من كونه لم يغادر نطاقه ولم يقم ببذل أي جهد، ولكن بسبب الدوار والألم الذي يلاحقه وعدم القدرة على التحمل، يحدث هذا التعرق، كما أنه يواجه صعوبة في تحمل درجات الحرارة المرتفعة.

فقدان الشهية

مريض الوهن العصبي فاقد للشهية بشكلٍ واضح، ومن الممكن أن يمر عليه الكثير من الوقت دون أن يتناول الوجبات الغذائية التي كان يعتاد تناولها على مدار اليوم، كما أنه لا يشعر بالجوع مُطلقًا وإن لم يحثه أحد المقربين لديه على تناول الطعام، فلن يأكل إلا بمرور فترة طويلة.

صداع مزمن

الصداع المزمن يلاحقه أينما ذهب، وهذا ما يجعله يعاني طوال الوقت وأيضًا يتسبب بفقدان تركيزه ويؤثر على تفكيره أيضًا، وعلى الرغم من كونه يتناول بعض العقاقير كي يتخلص منه، إلا أنه يلاحقه أيضًا، وهذا ما يتسبب بالأرق وعدم القدرة على النوم.

علاج الوهن العصبي 

هناك عدة طرق يمكن الاعتماد عليها من أجل الشفاء والتعافي من هذا المرض واستعادة الحالة الصحية الجيدة التي كان عليها المريض قبل أن يصاب بهذا المرض، ومن أبرز طرق العلاج هي:-

  • التوجه إلى طبيب نفسي متخصص من أجل تشخيص الحالة وتحديد خطة العلاج المناسبة لحالة المريض.
  • عدم بذل أي جهود والبقاء في السرير لفترة طويلة.
  • تناول العقاقير والأدوية ولكن بعد الرجوع إلى الطبيب المتخصص فقط، وعدم تناولها دون أخذ رأيه، كي لا تسبب آثارا جانبية.

طرق التشخيص 

علاج الوهن العصبي

تشخيص الوهن العصبي غير ثابت ومتغير بحسب حالة المريض، ويتم الاعتماد على عدة طرق لتشخيص المريض وتأكيد إصابته، ومن أبرزها:

  • التأكد من أنه يعاني من الصداع المزمن والأرق وعدم الشعور بالراحة والتوتر بشكلٍ كبير.
  • ظهور أعراض الاكتئاب الحاد على المريض
  • ملاحظة الإرهاق الذي يعاني منه المريض بعد قيامه بأي جهد بسيط.

علاج الوهن العصبي بالأعشاب

العلاج بالأعشاب من أفضل الطرق التي يمكن لأي مريض أن يستخدمها للعلاج، حيث إنها لا تضر بصحة الإنسان ولا تؤدي إلى آثار جانبية حينما يتناولها، بل إنها صحية للغاية، ويمكن علاج الوهن من خلال بعض الأعشاب، وذلك بحسب رأي الأطباء، ومن أبرز هذه الأعشاب هي:-

الكركم 

يمكن استخدام الكركم من أجل علاج الوهن العصبي، لا سيما وأنه يحتوي على عدة عوامل وخصائص تجعله قادرا على تخفيض الآلام داخل جسم الإنسان، كما أنه يحسن من الحالة الصحية للإنسان ويقوي مناعته.

الميرمية

يمكنك الحصول على هذا العشب والبدء بتناوله من أجل القضاء على مرض الوهن العصبي، فمن خلاله ستشعر بحالة صحية أفضل وستجد أن طاقتك تتزايد بعض الشيء.

الشوفان البري

يساهم الشوفان البري بشكل كبير في التخلص من المرض، والمميز هو أنه لا يتسبب بوجود أي آثار جانبية على المريض، بل يجعله بحالة صحية أفضل.

جذر الراسن

يقوم هذا العشب بالعمل على تحسين عملية الدورة الدموية داخل جسد الإنسان، ويرفع أيضًا من معدل الطاقة لدى الإنسان مما يجعله يتخلص من الوهن العصبي شيئا فشيئا.

في النهاية كانت هذه هي أبرز أعراض مرض الوهن العصبي التي تظهر بوضوح على المريض المصاب به، وفي حالة إن كانت هذه الأعراض قد ظهرت عليك بالفعل، فهنا يجب عليك أن تتجه إلى طبيب نفسي متخصص كي تبدأ معه مرحلة العلاج الصحيحة، وعليك أيضًا أن تتناول تلك الأعشاب كي تستعيد صحتك، وتضمن عدم ظهور آثار جانبية.

المصادر:

ويكيبيديا.

إن سي بي أي.

ساينس دايركت.

زر الذهاب إلى الأعلى
قل ودل فعّل التنبيهات واحصل على جديد موقع قل ودل أولا بأول
Dismiss
Allow Notifications