هل اكتشف العلماء سر حركة العقل المستمرة؟

نجح العلماء في اكتشاف حركة العقل المستمرة بعد سنوات من العمل والكفاح للوصول إلى الكثير من الحقائق العلمية وهذا يثير داخل الذهن الكثير من الأسئلة، ما الذي يرسل الإشارات إلى العقل؟ ما الذي يحافظ على استمرار الطاقة في الجسم على مدار اليوم؟ من أي نقطة تبدأ الحركة في الرأس والتي تتحكم في تذكرك أو فقدانك بعض الأحداث؟

هذه الأسئلة مهمة؛ لأنه بالفعل العقل في حركة مستمرة حتى في حالات راحتك التامة، فالدماغ ليست مثل جهاز الكمبيوتر يمكنك إيقافه، فهو لا يتوقف بإرادتك أبداً، يقول الباحثون أن الأجزاء الداخلية العميقة من المخ هي التي تحفز القشرة المخية للحركة، ودراسة تركيبه يؤدي إلى معرفة أسباب اضطرابه أثناء الاكتئاب أو الإصابة بالزهايمر.

على سبيل المثال يمكن للعقل منع العاطفة الناتجة في أوقات الصعوبات والضغوطات، في حين يمكن اعتباره حل مثالي لإخراج بعض الناس من الاكتئاب وتغيير مزاجهم، ويسمى بالتحفيز المغناطيسي للمخ، فيعتبر علاجا للأمراض النفسية.

المخ الأمامي القاعدي ووظائفه

إن أجزاء المخ التي تتكون فوق العمود الفقري مباشرة والتي تكون في وسط الرأس، تسمى بالمخ الأمامي القاعدي، ترسل هذه الأجزاء مجموعة من الخلايا العصبية تسمى (إسقاطات)، إلى جميع مناطق المخ الأخرى، ومن ثم تقوم بالحركة وإخراج المشاعر والأفكار وغيرها من الوظائف الأخرى.

هناك طرق عديدة لتنفيذ الإشارات التي تصل إلى المخ، وأساس هذه الإشارات تكون كيميائية أو كهربائية، وتتكون من جزيئات صغيرة بروتينية أو هرمونية، وتسمى (الناقلات العصبية)، ويكون بعضها مترجم إلى أفعال وأفكار داخل المخ.

واهتم الباحثون والعلماء بدراسة المخ الأمامي القاعدي، لأنه يعتبر سائق لشبكة المخ، وهو المسئول عن إرسال إشارات التحرك والتنفس والتفكير، ويولد التفاعلات التي تحدث في شبكة المخ.

دراسة المخ الأمامي القاعدي أمر بالغ الأهمية، وذلك لفهم الطرق العلاجية للعقل في بعض الحالات مثل الخوف والتوتر وغيرها من الحالات النفسية، وبالفعل تستخدم تقنيات لتحفيز العقل وعلاج مرض باركنسون، والاكتئاب الشديد، وتقليل الوساوس، وذلك من خلال تدمير أجزاء صغيرة من الإشارات العصبية في المخ في مناطق محددة.

ماذا عن شبكات الدماغ؟

هناك شبكة تحدد ما يجب أن تلتقطه وتخزنه وما يجب أن تتجاهله، وهناك أخرى توجهك إلى التحفيز والانتباه وتساعدك لتنظم حالاتك العاطفية، واتضح من دراسات العلماء أن على الرغم من تأثير المخ الأمامي القاعدي على باقي أجزاء المخ، أن هناك أيضاً أجزاء تؤثر عليه وعلى نشاطه.

رسم وتركيب المخ

يوضح رسم المخ أن القاعدة والمناطق الداخلية تؤثر على المناطق الخارجية، وأن مناطق ألوان الأخضر والأرجواني أكثر المناطق تأثراً بنشاط خلايا المخ الأمامي القاعدي، وكما ترى قد يحدث تداخل بينهما.

احصل على آخر الأخبار والمستجدات مباشرة على جهازك

هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتحسين تجربة المستخدم. نحن نفترض أنك موافق على هذا، لكن يمكنك الرفض إذا أردت. أوافق اقرأ المزيد