أسباب طقطقة الركبة وكيفية علاجها

طقطقة الركبة عبارة عن صدور صوت في مفصل الركبة عند تحريكها، وتعد أمرا شائعا جدا حيث يعاني منها نسبة كبيرة من الأشخاص وخاصة عند تحريك الركبة كالقيام والجلوس والمشي وممارسة الرياضة، ولكنها لا تكون دائما مشكلة صحية حيث في بعض الأحيان قد تؤدي طقطقة الركبة إلى الراحة وتصبح بعدها الركبة أكثر مرونة كالطقطقة عند القيام من وضعية الجلوس لفترات طويلة أو بعد المشي مسافات طويلة، أما في حالة الشعور بالألم بعد الطقطقة فقد يشير ذلك إلى وجود مشكلة صحية ويجب استشارة الطبيب لمعرفة السبب وتلقي العلاج المناسب.

أسباب طقطقة الركبة

طقطقة الركبة قد تكون أمرا طبيعيا جدا نتيجة تدفق السائل الزلالي الموجود بين المفاصل عند تحريك الركبة، أما في حالة الشعور بالألم فقد يرجع ذلك إلى بعض الأسباب والمشاكل المرضية ومنها التالي:

  • حدوث تمزق أو تلف في الغضروف الهلالي بالركبة، وهو أكثر الأسباب شيوعا حيث يعتبر هذا الغضروف بمثابة وسادة بين عظام الركبة، ولذلك عند تمزقه نتيجة التواء الركبة المفاجئ أثناء ممارسة الرياضة أو التعرض لحادث يحدث تورم وألم وطقطقة في الركبة، ويزداد خطر تمزق هذا الغضروف كلما تقدمت في العمر.
  • التهاب المفاصل: حيث يؤدي الالتهاب إلى نقص السائل الزلالي (المادة اللزجة) الموجود بين عظام المفصل وبالتالي حدوث احتكاك أثناء الحركة وطقطقة.
  • تآكل في مفصل الركبة ويحدث ذلك بصورة أكبر في الأشخاص كبار السن.
  • التكيس الغضروفي وهو عبارة عن تكون أكياس من السائل الزلالي عندما يتسرب خارج الركبة ويتجمع داخل أو بجانب الغضروف الهلالي.
  • متلازمة الفخذ الرحيمي أو ركبة العدائيين حيث إن الضغط الشديد على الساق أو الرضفة قد يؤدي إلى مشاكل في الركبة وحدوث طقطقة.
  • التعرض لحادث أو إصابة في الركبة مع عدم العلاج أو العلاج بشكل غير صحيح قد يؤدي إلى تكون أنسجة غير ضرورية حول الركبة مما يؤدي إلى الطقطقة وأحيانا قد تؤثر على حركة الركبة.

ولذلك يجب زيارة الطبيب على الفور عند حدوث طقطقة الركبة بصورة مستمرة أو متكررة أو ظهور بعض الأعراض مع الطقطقة مثل وجود احمرار وتورم في الركبة، أو عدم القدرة على المشي مسافات طويلة، وكذلك الشعور بألم شديد عند لمس الركبة أو ثنيها.

طقطقة الركبة بطريقة صحية وآمنة

في بعض الأحيان قد تشعر بأن الركبة محدودة الحركة أو أنها مليئة بالهواء وخاصة بعد الجلوس فترة طويلة أو المشي لمسافات طويلة، وفي هذه الحالة قد تؤدي الطقطقة إلى الشعور بالراحة، وفيما يلي سنوضح الطريقة الصحيحة لطقطقة الركبة:

  • الجلوس على الأرض ووضع الركبة في حالة راحة بمد الساق إلى الأمام وتوجيه أصابع القدم نحو الأعلى.
  • رفع الساق لأعلى مستوى ممكن ثم تقوم بثني الركبة نحو الداخل باتجاه الجسم ثم فردها بعيد عن الجسم، وتقوم بتكرار هذه العملية حتى تسمع صوت الطقطقة.

علاج طقطقة الركبة

في حالة وجود أي مشكلة صحية تسبب الطقطقة يجب علاجها أولا ففي حالة وجود التهابات في الركبة يقوم الطبيب بوصف بعض الأدوية المضادة للالتهاب غير الستيرويدية، وقد يتم اللجوء إلى الحقن أو تغيير المفصل إذا استدعت الحالة ذلك كوجود تآكل في المفصل، أما إذا كانت الطقطقة تحدث بصورة مستمرة دون وجود أي سبب مرضي فهناك بعض الوسائل والطرق التي تساعد في تخفيف الضغط على الركبة وبالتالي تخفيف الطقطقة ومنها التالي:

  • عمل حمام دافئ للركبة خلال الاستحمام بوضعها في ماء دافئ لمدة 5 دقائق، حيث يساعد ذلك في تقليل الضغط وراحة الركبة.
  • تدليك الركبة وتحريكها برفق لأعلى ولأسفل لتقوية عضلات الركبة.
  • تجنب الجلوس والوقوف لفترات طويلة حيث قد يؤدي ذلك إلى شد أربطة الركبة وزيادة الضغط عليها، ولذلك يجب تحريك الركبة بصورة مستمرة وتغيير وضعيتها.
  • ممارسة بعض التمارين الرياضية لتقوية عضلات وأربطة الركبة مثل الركض وتمارين الإطالة والتمدد.
  • في حالة وجود زيادة في الوزن قد يؤدي ذلك إلى مشاكل في الركبة ولذلك يجب فقدان هذا الوزن الزائد باتباع نظام غذائي صحي وممارسة الرياضة بصورة منتظمة.
مصدر للاطلاع على المصدر الأصلي
Open

Close
DMCA.com Protection Status