الأمراض النفسية

علاج هوس نتف الشعر بأكثر من طريقة فعالة

يرافق هوس نتف الشعر الكثير من الأشخاص، نتيجةً لضغوط نفسية وعوامل أخرى، وهي حالة قد تحدث عند الكبار والصغار، لذا نحن بصدد الحديث عن علاج نتف الشعر بالتفصيل في السطور القادمة، للتخلص من هذه الحالة والتعافي من هذا المرض النفسي. 

ما هو هوس نتف الشعر؟ 

أسباب متلازمة نتف الشعر

نتف الشعر عبارة عن اضطراب نفسي له علاقة بعدم السيطرة على رغبات غير طبيعية، 5% من سكان العالم مصابون بهذا المرض النفسي وبحاجة للعلاج؛ وقد يسبب هوس نتف الشعر مشكلات في المظهر الخارجي؛ مثل: الصلع أو الفراغات بين الشعر؛ وقد ينتف آخرون شعر لحيتهم أو شعر الحاجبين.

أسباب متلازمة نتف الشعر

لم يكتشف الأطباء بعد السبب الحقيقي الذي يقف وراء تعرض الشخص لهوس نتف الشعر؛ ولكن هذا الاضطراب يعد من ضمن الأمراض النفسية التي يكون سببها العديد من العوامل الخارجية والداخلية، وأشارت الأبحاث إلى أن النساء يصبن بهذا الاضطراب أكثر من الرجال، وهناك أسباب تزيد من هوس نزع الشعر؛ ومنها الآتي:

الوراثة

تساهم العوامل الوراثية في التعرض لاضطراب نزع الشعر؛ بالأخص إذا كان أحد الأبوين قد أصيب بهوس نتف الشعر في السابق؛ لذا من المتوقع أن يتعرض إحدى الأبناء بهذا المرض النفسي.

 العمر

في الغالب يصاب الأشخاص بعمر المراهقة من سن 10 سنوات حتى 15 سنة باضطراب نتف الشعر؛ وقد يتعرض الأطفال الرضع لهذا الهوس ولكن بشكل بسيط، ويشفى الطفل بعد وقت قصير دون أي تدخل طبي.

المشاكل النفسية

الإنسان المصاب ببعض الأمراض النفسية؛ مثل: القلق والتوتر أو الاكتئاب أو الوسواس القهري؛ هو أكثر عرضة للإصابة بـ هوس نزع الشعر؛ لذا يفضل علاج نتف الشعر بشكلٕ مبكر، والالتزام بتعليمات الطبيب المعالج.

 الضغط العصبي

التوتر الناتج عن مشكلات العمل أو الخلافات الزوجية أو المشاكل بشكل عام تؤدي إلى اضطراب نتف الشعر عند الأشخاص البالغين والمراهقين؛ فمن الضروري معالجة هذه الأمور والاسترخاء.

أعراض هوس نتف الشعر

يرافق اضطراب نتف الشعر عدد من الأعراض الأخرى التي تشير إلى الحالة النفسية التي يعاني منها المريض؛ وهي تشمل الآتي:

  • التوتر والقلق خلال السعي نحو تغيير هذه العادة أو قبل نزع الشعر.
  • هوس نتف شعر الرأس أو الرموش أو الحاجبين و الجسم أكثر من مرة خلال اليوم.
  • الشعور بالفرح والراحة النفسية بعد عملية نتف الشعر.
  • أكل الشعر بعد النتف مما يسبب مشاكل في المعدة والجهاز الهضمي؛ مثل: الإمساك والآلام والنزيف في بعض الحالات الصعبة.
  • محاولة الابتعاد عن هذه الهوس والمحافظة على الشعر؛ ولكن تفشل جميع هذه المحاولات.
  • يعاني المصابون بهوس نتف الشعر من المشاكل والضغوط النفسية في العمل أو المدرسة.
  • مسك الشعر المنتوف واللعب به باليدين والشفتين.
  • ظهور فراغات بين الشعر وتقصفه؛ وقد يؤدي ذلك إلى  الصلع عند الرجال، وفقدان الشعر في مناطق أخرى بالجسم مثل الرموش.
  • مرضى نتف الشعر يقصون أظافرهم وجلدهم الزائد بأسنانهم، ويحاولون نتف الشعر من الدمى أو الحيوانات مثل القطط.

علاج نتف الشعر 

إذا كنت تعاني من مرض نتف الشعر؛ يجب عليك الذهاب إلى الطبيب النفسي للتحدث معه حول الطرق الصحيحة للعلاج، والتخلص من هذا المرض النفسي؛ ومن أهم هذه الطرق ما يلي:

العلاج عبر المعرفة

تساهم هذه الطريقة في معرفة بعض المعتقدات الخاطئة التي تسبب لدى الشخص اضطراب نتف الشعر؛ وعند ذلك يتمكن الطبيب من تغيير هذه المعتقدات عبر التحدث مع المريض وممارسة تمارين الاسترخاء.

العلاج بالالتزام والقبول

تقوم هذه الطريقة على مبدأ تقبُل الرغبة في نتف الشعر ولكن دون التأثر والاستجابة لها، لمحاولة تجاوز هذه المرحلة بالتفكير الصحيح وعدم ملاحقة بعض الرغبات.

العلاج السلوكي

علاج نتف الشعر

يعتمد علاج هوس نتف الشعر السلوكي على تغيير هذه السلوكيات الخاطئة بالتدرب والتدرج، وبالالتزام بأكثر من طريقة تساعد على تعديل هذا السلوك السلبي الذي يرافق الإنسان المصاب؛ ومنها الآتي:

قلب العادة 

هناك الكثير من الأشياء والمواقف التي تدفع المريض إلى نزع شعره؛ لذا يمكن قلب هذه العادات وتغيير السلوكيات التي تزيد من حدة المرض النفسي، ويمكن فعل الكثير من الحركات؛ مثل: قبض اليد، وتوجيه اليد نحو الأذن بدلاً من الشعر.

التشجيع

لا بد من دعم الطفل نفسيًا كي يترك هذه العادة السيئة؛ حيث يساهم تشجيع العائلة والأصدقاء للطفل في علاج نتف الشعر عبر مدح الأفعال الإيجابية عند الصغير والاستمرار في الحديث معه؛ وهذا المدح والتشجيع له دور كبير في التقليل من القلق والتوتر الذي يصيب الأشخاص.

زيادة الوعي

يستطيع الطبيب المختص علاج هوس نتف الشعر عبر رفع مستوى الوعي عند المريض حتى يتمكن من معرفة حالته النفسية والأسباب التي تدفعه لفعل ذلك، من أجل العلاج، وتغيير هذه العادات.

ردة فعل أخرى

من الصعب على المريض أن يترك هذه العادة بسهولة، بعدما تعود على نتف الشعر عند المواقف المحرجة والسلبية في حياته؛ لذا يمكن استبدال عادة نتف الشعر بشيءٍ آخر أقل ضررًا.

العلاج بالأدوية

يوجد دور للأدوية في علاج نتف الشعر عبر معالجة الأعراض، ولكن إدارة المواد الغذائية تحذر من هذه الأدوية بسبب آثارها السلبية التي تعود على المريض في المستقبل؛ حيث يصف الطبيب دواء مضادا للاكتئاب للتقليل من هوس نتف الشعر، وهناك دواء آخر أثبت فعاليته بناءً على دراسة قامت بها كلية الطب في ولاية مينيسوتا، وهو الحمض الأميني «N‑أسيتيل سيستين» الذي يستخدم في علاج الاضطرابات والأمراض النفسية الأخرى؛ لذا من الضروري استشارة الطبيب قبل تناول أي دواء.

العلاج الجماعي 

المصابون بهوس نتف الشعر؛ هم أشخاص يشعرون بالخجل أمام الآخرين ويسعون دومًا للتخلص من هذه العادة السيئة، لذلك على الأصدقاء والأهل عدم سؤال المريض عن سبب هذه الحالة وعن الظروف النفسية التي يمر بها، حتى لا تجرح مشاعره؛ فمن الأفضل مساعدته بطريقة أخرى والحديث بشكل خاص معه عن طرق العلاج.

المصاب بهوس نتف الشعر يعمل على نتفه ما بين 10 إلى 20 مرة خلال الأسبوع، وتكون الرغبة نحو ذلك الفعل خارجة عن التحكم بالنفس والمشاعر، وبالطبع الشخص واعٍ بما يفعل؛ وهو على علم أن شكله الخارجي سيئ، لذا يحاول دائما إصلاح شعره بطرق مختلفة، ولكن هذا ليس الحل الأمثل؛ فمن المهم علاج نتف الشعر بالطرق التي ذكرناها سابقًا في هذا الموضوع.

المصادر:

ميديكال نيوز توداي.

إن سي بي أي.

ويكيبيديا.

زر الذهاب إلى الأعلى
قل ودل فعّل التنبيهات واحصل على جديد موقع قل ودل أولا بأول
Dismiss
Allow Notifications