كابتن ماجد.. حقائق عن أسطورة اليابان في كرة القدم الخيالية!

تعتبر سلسلة كرتون كابتن ماجد إحدى أساطير أفلام الرسوم المتحركة على مر التاريخ، حيث حققت نجاحات باهرة وشهرة واسعة في جميع أنحاء العالم، ظهرت تلك السلسلة في عام 1981 حيث قام بتأليفها يوشي تاكاهيشي حيث كانت تنشر في صورة قصص قصيرة في إحدى المجلات اليابانية الأسبوعية، منذ عام 1981 حتى عام 1988 وقد كانت بداية إنتاجها تليفزيونيا عام 1983.

كابتن ماجد أسطورة الكرتون اليابانية التي غزت العالم وحققت نجاحات مبهرة

وتدور أحداث تلك السلسلة حول عالم كرة القدم في إطار تنافسي بين كابتن ماجد وزملائه في المدرسة على مر مراحلهم التعليمية المختلفة، وهي مستوحاة من بطولات كأس العالم، وقد قيل عنها في ذلك الوقت أن الهدف منها هو خلق جيل من اليابانيين محب وقادر على المنافسة في عالم الساحرة المستديرة، وذلك في إطار التخطيط للمنافسة على بطولة كأس العالم 2002 والتي نظمتها اليابان مع كوريا الجنوبية.

حققت تلك السلسلة مبيعات غير مسبوقة في عالم الرسوم المتحركة، حيث بيع منها 80 مليون نسخة على مستوى العالم، كما أنه تم اختيارها عام 2005 رقم 41 من أصل 100 سلسلة عالمية من أفلام الرسوم المتحركة من حيث الشهرة والنجاح الدولي.

حقائق عن كابتن ماجد

إنقاذ الكرة لحياته

كابتن ماجد.. الأسطورة اليابانية التي غزت العالم

وهو في سن عام كان كابتن ماجد يلعب بالكرة عندما تدحرجت من داخل حديقة منزلهم إلى الشارع المقابل له، فهرع زاحفا وراءها حتى أمسك بها ووضعها أمامه، وإذا بسيارة كادت أن تدهسه لولا أن أوقفها قائدها بالمكابح ولكنها لم تقف بشكل كامل وكادت تدهس ماجد الصغير، إلا أنه كان يضع الكرة أمامه فامتصت الصدمة المتبقية من السيارة وأنقذت الكرة حياته، ومنذ ذلك الوقت وأصبحت كرة القدم رفيقة حياته.

العائلة والاسم الحقيقي

تتكون عائلة كابتن ماجد من والده الذي يعمل في البحرية ويتجول حول العالم بسبب عمله، ووالدته التي تقوم على رعايته بشكل كامل لانشغال والده في عمله، أما عن الاسم الحقيقي لكابتن ماجد أو اسمه في النسخة اليابانية الأصلية فهو “تسوباسا أوزورا”، وهي تعني باللغة اليابانية “فتى كرة القدم الهابط من السماء”.

مدرب كابتن ماجد ومعلمه

كابتن ماجد.. الأسطورة اليابانية التي غزت العالم

تعلم كابتن ماجد كرة القدم على أيدي المدرب البرازيلي “روبرتو هونجو”، المعروف في النسخة العربية باسم الكابتن “فواز”، وهو لاعب برازيلي شهير وصديق شخصي لوالد ماجد، حيث تكفل بتعليمه كرة القدم منذ صغره وذلك بعد ملاحظة قدراته ومهاراته العالية والتي تمكنه مستقبلا من أن يصبح أفضل لاعبي العالم.

أول لاعب تعرف عليه ماجد

كابتن ماجد.. الأسطورة اليابانية التي غزت العالم

انتقل ماجد مع والدته إلى مدينة نانكاتسو اليابانية وهي تلك المدينة التي تشتهر بمنافسات كرة القدم بين مدارسها، وذلك بناء على توجيه من مدربه “فواز” حتى يتمكن من خوض منافسات قوية تعمل على صقل موهبته ورفع مستواه، وقد تعرف كابتن ماجد على أول لاعبي فريقه وهو “عمر” أو المدعو “ريو إيشيزاكي” في النسخة اليابانية وقد أصبحا صديقين حميمين.

التقى ماجد بعد ذلك مع الحارس الموهوب وليد “جينزو وكابياشي” وكذلك المهاجم المتميز ياسين “تارو ميزاكي”، واللذين شكلا ثنائيا ذهبيا فيما بعد، ويتم انضمام ماجد لفريق هذه المجموعة بعد أن عرضوا عليه ذلك بعد أن شاهدوا مهاراته وقدراته الكبيرة، ويبدأ كابتن ماجد رحلة الكفاح مع هذا الفريق والمشاركة في منافسات قوية جدا.

تعرف ماجد أيضا على الفتاة “لانا حمدي” أو في النسخة اليابانية “ساني ناكازاوا”، التي تعشق فريق المجد الذي أصبح يلعب له ماجد بجنون، وقد ارتبطت مع ماجد بقصة حب كبيرة انتهت بزواجهم في الأجزاء الأخيرة من تلك السلسلة.

أشهر شخصيات كابتن ماجد

حفلت حلقات كابتن ماجد بعدد من المواجهات القوية في عالم كرة القدم، وشهدت مواقف درامية مؤثرة تركت أثرا في نفوس كل مشاهدي تلك السلسلة، وخلال ذلك شارك عدد من الشخصيات التي ساهمت في شهرة حلقات الكرتون تلك وسوف نستعرض أشهرها معكم.

وليد “جينزو وكابياشي”

كابتن ماجد أسطورة الكرتون اليابانية التي غزت العالم وحققت نجاحات مبهرة

هو حارس مرمى فريق ماجد وأحد الموهوبين الذين يصعب هز شباكهم وهو سليل عائلة أرستقراطية، ومصدر ثقة لكل مدربي الفرق التي يلعب فيها وفي ذات الوقت مصدر قلق للمنافسين لقوته في حراسة المرمى، بدرجة تجعل من الصعوبة هز شباكه، يتميز بالرشاقة وقد قضى فترة احتراف في ألمانيا أثبت خلالها أنه أفضل حراس المرمى على مستوى العالم.

بسام “كوجيرو هيوجا”

كابتن ماجد أسطورة الكرتون اليابانية التي غزت العالم وحققت نجاحات مبهرة

الخصم اللدود لماجد والذي كان يتواجه معه دائما في المباريات النهائية في التصفيات في اليابان، وقد نشأ بسام في أسرة فقيرة خاصة بعد وفاة والده وكان يعمل إلى جانب الدراسة ولعب كرة القدم، وقد أضفت الحياة القاسية التي كان يعيشها على طريقته في اللعب العنف والقوة، إلا أنه في ذات الوقت كان صاحب شخصية قوية جدا وهداف كبير وتسديدات صاروخية.

ياسين “تارو ميزاكي”

كابتن ماجد.. الأسطورة اليابانية التي غزت العالم

أو كما يقال أنه توأم ماجد إلا أن المؤلف لم يذكر ذلك مطلقا خلال السلسلة، وهو يتميز بالمهارات العالية والقلب الطيب في ذات الوقت، كما أنه اجتماعي جدا ولديه قدرة فائقة على كسب الأصدقاء والتعامل معهم بشكل جيد، لذلك فقد كان محبوبا جدا ولديه العديد من الأصدقاء ساعد ماجد كثيرا في المباريات بتحركاته الواعية وأهدافه الرائعة.

مازن “جون ميسوجاي”

كابتن ماجد.. الأسطورة اليابانية التي غزت العالم

أحد أبرز النجوم الذين أثروا في مشاهدي الحلقات وفي ذات الوقت من الأصدقاء المقربين لماجد برغم أنه لم يكن لاعبا في فريقه، إلا أن مهارته العالية وإصابته بمرض في قلبه أدى إلى كسبه تعاطفا كبيرا جدا، وكم تمنى ماجد أن يلتقي مع مازن وهو سليم معافى ولكن دون جدوى.

رعد “كين واكاشيمازو”

كابتن ماجد.. الأسطورة اليابانية التي غزت العالم

يعد الحارس الثاني الأفضل على مستوى الحلقات بل يعتبره الكثيرون هو الأفضل على الإطلاق، ويتفوق على وليد بحكم رشاقته وحركاته الرائعة التي بهرت وليد نفسه، حيث أنه كان لاعبا للكاراتيه قبل أن يتحول إلى لعب كرة القدم، وقد كان رعد غامضا إلى حد بعيد وكان حارسا لمرمى فريق بسام.

هذا بالإضافة إلى الشخصيات الأخرى التي سبق الإشارة إليها، وهي المدرب فواز والفتاة لانا التي أصبحت زوجة لماجد وعمر، كذلك التي لم يرد ذكرها فيما سبق يوجد الأخوان شوقي والكابتن عصمت وعمار ومأمون وناصر، وغيرهم من النجوم الذين أثروا في المشاهدين وشاركوا في نجاح سلسلة كابتن ماجد.

حياة كابتن ماجد في البرازيل

كابتن ماجد.. الأسطورة اليابانية التي غزت العالم

انتقل ماجد للعب في البرازيل وتألق بشدة وحصل مع منتخب اليابان على بطولة آسيا للشباب، ثم حصلوا على كأس العالم للشباب بعد فوزهم في المباراة النهائية على البرازيل في لقاء مثير للغاية، لينتقل ماجد فيما بعد إلى فريق برشلونة في الدوري الأسباني، ليواصل تألقه معه وتتوالى الأحداث هنا وهناك حتى يصبح كابتن ماجد علامة بارزة في عالم كرة القدم.

كما أصبح أسطورة وحلم كبير يراود كل الصغار الذين شاهدوا الحلقات، والغريب أن سلسلة تلك الرسوم المتحركة حققت نجاحات غير مسبوقة لمسلسل كرتون لدى الكبار، حيث أنك كنت تجد الكثير من المقاهي تقوم بتشغيل الحلقات ويجلس مرتادوه بانتباه لمتابعة تلك الحلقات وكأنهم يشاهدون مباراة عالمية في إحدى بطولات كرة القدم الشهيرة.

احصل على آخر الأخبار والمستجدات مباشرة على جهازك

هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتحسين تجربة المستخدم. نحن نفترض أنك موافق على هذا، لكن يمكنك الرفض إذا أردت. أوافقاقرأ المزيد