الأمراض النفسية

كيف يؤثر الاكتئاب على الجهاز المناعي؟

ربما شاهدت موقفًا من قبل، أو قرأت عن آخر شخص أثرت عليه الحالة النفسية السيئة، حقيقةً هذا ليس مشهدا لممثل بارع، أو شخصية خيالية في رواية ما، بل هو شيء حقيقي حدث ويحدث كثيرًا، لنسأل كيف يؤثر الاكتئاب على الجهاز المناعي؟ بالفعل يؤثر سواءً بالسلب أو الإيجاب، فيمكن أن ينام أحدنا حزينًا من خبر ما، فيأتي الصباح غير قادر على التحرك، ومن هنا سيكون عرضة لأي مرض، ومواقف أخرى لا تكفي السطور لسردها، ولكن سنحاول توضيح هذا التأثير بالقدر المستطاع؛ ليكون تحذيرًا للأشخاص للمحافظة على النعمة التي وهبها الله لنا. 

العلاقة بين الحالة النفسية وجهاز المناعة

العلاقة بين الحالة النفسية والجهاز المناعي
يمكننا وصف المشهد أولًا قبل التعمق في الموضوع، ماذا لو كان جيشك الذي يحميك من أي شيء ضار، ويحافظ على أمنك واستقرارك أُصيب بالضعف والهزال؛ نتيجة لعدم استقرار الأمور من حوله، ستكون النتيجة حدوث مشاكل كثيرة مع الضعف لصد أي خطر كان، هذا هو الحال مع جهازك المناعي الذي يحميك، ثم تتأثر الحالة النفسية لديك بالحزن فيضعف معها، ويمكن أن يحدث تأثير معاكس بشكل تام عند الاهتمام بها، والبعد عن الضغط مع اتباع العادات الصحية سيقوى في وجه أي عدوى، أو مرض.
العلاقة بين الاثنين وثيقة لتأثر كل منهما بالآخر، حيث يقوم الجهاز العصبي بعمل ارتفاع في مستوى هرمونات التوتر، والإجهاد، ومعهم هرمونا: الأدرينالين، والكورتيزول؛ ليضغطا على الجهاز المناعي، وهو بطبعه لا يقدر على تحمل ذلك فتكون النتيجة الضعف التام، إذا كنت لا تدرك مدى أهميته في حياتك، وأنه يعمل جاهدًا لصد أية أجسام غريبة يمكن أن تؤثر على جسدك عليك قراءة المزيد، جسدك أمانة في عنقك عليك الاهتمام به؛ ليقدر على حمايتك أيضًا، لنواصل حديثنا فيما بعد بشأن سؤال كيف يؤثر الاكتئاب على الجهاز المناعي؟

كيف يؤثر الاكتئاب على الجهاز المناعي؟

ربما تحدثنا عن تأثير الحالة النفسية على جهاز المناعة ولكن لم ينتهِ الحديث بعد، فنحن أمام مرض يمكن أن تراه بسيطًا برغم ما يسببه من كوارث في الجسد تلتهم بك حتى الهلاك والموت، فنحن بشر وأي شيء يؤثر بنا، والإصابة به ليست شيئًا بعيدًا، بل نراه كثيرًا في من حولنا، فيمكن أن يأتي لأسباب تتعلق بالشخص نفسه، أو أحداث في البلاد فتؤثر على الجميع، ولكن هناك من يدرك أهمية جسده جيدًا، ويحافظ عليه من أي مكروه، وهناك من يستسلم له حتى تكون نهايته فقد الشعور بكل شيء حوله.
لا تعتقد أنه يسبب حزنًا فقط يستمر لعدة أيام ثم يذهب، لا يا صديقي، فهذا الحزن الذي يتركه بداخلك يجعلك تتآكل من الداخل؛ حتى تشعر بعدم الرغبة في الحياة، كما يسبب بعض الأمراض، مثل: اضطرابات في كل من، ضغط الدم، الجهاز الهضمي، وضربات القلب بجانب كل هذا هناك أشياء أخرى، مثل:

  • التعرض للأمراض نتيجة الاضطرابات في المعدة التي تؤثر على الجهاز المناعي.
  • الالتهاب المزمن؛ نتيجة لعدم الشفاء منه سريعًا.
  • الإصابة بداء السكري.
  • أخطر ما يصاب به الإنسان مرض السرطان؛ نتيجة ضعف المناعة لصد الأجسام الغريبة.

أمراض الحالة النفسية السيئة على الجهاز المناعي

الاكتئاب والجهاز المناعي
يصاب مرضى الحالة النفسية السيئة بأمراض متنوعة، فعند الشعور بالاكتئاب يقتحم حياتك، ستلاحظ أن الآلام في الجسد تتزايد يومًا بعد يوم، فلا يجب تجاهل أي أعراض، وعليك اتخاذ القرار الصحيح في الذهاب إلى طبيب مختص قبل أن يزداد الوضع سوءًا، وترى نفسك أسير هذه الأمراض:

  • البطء في التئام الجروح.
  • السرعة في الإصابة بالعدوى مع تكرارها.
  • تفاقم أعراض أي مرض تصاب به.
  • الأمراض المناعية الصعبة، مثل: الأكزيما، الربو، التصلب اللويحي، والتهاب المفاصل.
  • زيادة حب الشباب بالوجه مع التأثير السلبي على البشرة بشكل عام، والجلد أيضًا.
  • تفسير تأثير الحالة النفسية على جهاز المناعة

    ربما الآن تريد أن تعرف كيف يحدث كل هذا؟ لماذا تأثير الحالة النفسية على جهاز المناعة كبير إلى هذا الحد؟ وكيف يتأثر كل منهما بالآخر ليحزن ويضعف لحزنه، وكذلك يسعد ويقوى لسعادته؟ وذلك بعد معرفة كيف يؤثر الاكتئاب في الجهاز المناعي، لتكمن الإجابة في أن هناك نوعا من البروتين يسمى: السيتوكين يفرزه الجهاز المناعي كنوع من ردات الفعل على القلق الناجم من الإنسان، أو الحزن في حالات الاكتئاب.
    لنوضح دور السيتوكين في انتقاله إلى الدماغ؛ ليؤثر على النواقل العصبية وهي: الدوبامين، السيروتونين، والجلوتامين المسؤولة والمتحكمة في الصحة النفسية، وكذلك الحالة المزاجية للشخص، وأيضًا مسؤولة عن تنظيم الكثير من العمليات بالجسد؛ ليزداد بعد ذلك معدل الاضطراب بالداخل، ويكون الشخص عرضة للأمراض عن أي وقت مضى، ويمكنك ملاحظة ذلك بسهولة من الأشخاص المصابة بأمراض نفسية، مثل: الاكتئاب.

    كيفية حماية الجهاز المناعي والصحة النفسية

    هناك تعليمات ونصائح لأطباء حول العالم، والاختصاصيين النفسيين أيضًا حول الصحة النفسية، فإذا أردت ألا تكون فريسة للأمراض النفسية، أو الأمراض البدنية الناتجة عن ضعف المناعة يمكن أن تتبع طرق العلاج الطبيعية هذه:

    المكملات الغذائية

    تعزز المكملات الغذائية مناعتك بشكل كبير؛ حتى لا تكون عرضة لأي مرض كان، حيث إنها تمد جسمك بالعناصر اللازمة له، أو التي يراها الطبيب أنها تنقصك بالفعل، مثل: فيتامين ج، د، ب، أ، فيتامين ي، البروبيوتك، وحبوب الزنك، ولا يجب تناولها قبل استشارة الطبيب في هذا الأمر لعمل الفحوصات اللازمة أولًا.

    تناول الطعام الصحي

    تناول الغذاء الصحي يضمن لجسدك الحصول على المعادن، والعناصر الغذائية المختلفة، وأيضًا الفيتامينات بأنواعها، وتتوفر في كل من البروتينات، الفواكه، الخضروات، الدهون الجيدة، النشويات، والبقوليات حيث يعد النظام الصحي المتوازن تعزيزًا كبيرًا لجهازك المناعي.

    تجنب التوتر

    حتى تدرك مدى تأثير الحالة النفسية على جهاز المناعة، عليك تجنب التوتر لفترة من الزمن، واستبدالها ببعض الأنشطة الأخرى، مثل: التأمل، الرياضة، تمارين التنفس، واليوغا، فكل هذا يخلصك من التوتر والقلق، ويعطيك الاسترخاء التام.

    الإكثار من شرب الماء

    يعد الماء من أهم العوامل التي تحافظ على جسم الإنسان من الأمراض، وأيضًا تقوي الجهاز المناعي؛ لذلك ينصح الأطباء بتناول ما لا يقل عن 8 أكواب.

    ممارسة الرياضة

    هل الرياضة تعالج الامراض النفسية مثل الاكتئاب، بالطبع، فهي من الطرق العظيمة في تقوية الجسم، فهي تنشط وتنظم الدورة الدموية؛ مما تجعل حركة الخلايا في الجهاز المناعي تصبح أسرع، عليك مماسة ما يصل إلى 150 دقيقة للرياضة في الأسبوع الواحد.

    تجنب الكحول والتدخين

    التدخين وتناول الكحوليات من الأسباب التي تؤدي للإجهاد والتوتر بشكل مستمر، ويرجع ذلك لمادة النيكوتين التي توجد بالداخل، وتجنبه يعني الحصول على جهاز مناعي قوي، لندرك من خلاله كيف يؤثر الاكتئاب على الجهاز المناعي الذي يسببه تناول مثل هذه المكونات.

    الحصول على نوم كافٍ

    الجسم ليس آلة تتحرك، ولا تحتاج إلى راحة، بل كأي شيء آخر يحتاج إلى التوقف عدة ساعات لنشاطه مرة أخرى؛ لذلك يلزم الحصول على النوم الكافي مع تنظيمه؛ ليزيل أي شعور بالتعب والإرهاق، كما أنه مهم وبشدة لتنظيم عمليات الأيض مع تقويته للجهاز المناعي ضد أي عدوى للجسم.

    اهتم بنفسك

    لنجعلها النصيحة الأخيرة والأهم، عليك أن تحب نفسك كثيرًا، وتحافظ عليها، وتهتم لشأنها، ولا يجب تحميلها أكثر من قدرتها، يمكنك أن تساعد كل من حولك فهو شيء جميل، ولكن لا يجب أن يكون على حساب نفسك وإرهاقها.

    هل تأثير الحالة النفسية على جهاز المناعة سلبي فقط؟

    تأثير الحالة النفسية على الجهاز المناعي
    نتساءل دائمًا هل ما يحدث يظل سلبيًا فقط؟ بالفعل لا فإذا قمنا بفعل عكس هذا الأمر سينقلب بشكل إيجابي بكل تأكيد، الصحة النفسية تجعل جهازك المناعي قويا إذا كانت سعيدة، فالعلاقة بينهما معقدة، وعندما يتأثر أحدهما يتأثر الآخر بنفس القدر، ولكن عليك تجنب الضغط والقلق قدر الإمكان ومهما يحدث، عليك تذكر دائمًا بأن كل شيء سيمر مهما أخذ من وقت، وأن تتبع الآتي:

  • ممارسة أنشطة جديدة تسعدك، وتجعلك تشعر بالحياة من حولك.
  • المحافظة على النفس البشرية، والاعتناء بها.
  • الاسترخاء من أهم التمارين التي عليك تعلمها.
  • قضاء وقت سعيد مع أسرتك، والمقربين لك.
  • نتمنى أن تأخذ هذا الموضوع بالجدية اللازمة، فالكثير منا لا يملك الثقافة التي تجعله يعرف كيف يوثر الاكتئاب على الجهاز المناعي؟ فهو ليس من الخطأ أن نصاب بالمرض النفسي، ولكن لا يجب جعله يهزمك أو يؤثر بك، فأنت قوي بما يكفي لتترك كل شيء يزعجك وراء ظهرك، وتنظر للمستقبل بنظرة، تفاؤل وأن كل شيء سيكون على ما يرام.

    المصادر:

    ديس باكت هيلث.
    هيلث لاين.
    فرونت إيرسين.
    ويكيبيديا.

    زر الذهاب إلى الأعلى
    قل ودل فعّل التنبيهات واحصل على جديد موقع قل ودل أولا بأول
    Dismiss
    Allow Notifications