الأمراض النفسية

هوس العشق.. عندما يتحول الحب إلى مرض

الحب الزائد عن الحد، وما يُسمى هوس العشق قد يقود الإنسان إلى أكبر معاناة من الممكن أن يتخيلها، وذلك لكونه صُنّف ضمن الأمراض النفسية التي يُصاب بها الإنسان دون أن يشعر، ويعاني منها على مدار حياته إن لم يبادر بالتوجه لطبيب متخصص من أجل البدء بمرحلة العلاج، ومن خلال مقال اليوم سنعرض لكم جميع الأعراض، والأسباب، علاوة على طرق العلاج. 

تعريف هوس العشق

عرف أطباء علم النفس متلازمة هوس العشق بكونها شعورًا قويًّا بالحب يسيطر على الإنسان، ومن الممكن أن يصل به إلى حد الجنون، فمن خلال تلك المتلازمة يعتقد الإنسان أن هناك شخصا ما قريبا منه يُكِنّ له الحب بشكلٍ كبير وأكثر مما يظن، على الرغم من عدم حدوث هذا الأمر مطلقًا، ويفسر كافة الأحداث التي تحدث من حوله حتى وإن كانت سلبية على أنها إشارة إلى أن الطرف الآخر يبادله الحب.

أسباب متلازمة هوس العشق

أسباب هوس العشق

الإنسان لا يُصاب بهذه المتلازمة هباءً أو دون وجود سبب واضح، بل إن هناك عدة عوامل، وأسباب تجعله أكثر عرضة للإصابة بهذا المرض، ومن أبرز الأسباب التي وضعها الأطباء هي:-

العامل الوراثي

العامل الوراثي من الأسباب البارزة التي تجعل الإنسان يُصاب بهذه المتلازمة، لا سيما وأن معاناة أحد الآباء مع هذا المرض من قبل سبب واضح لانتقال المرض إلى الأبناء في مرحلة الكبر.

صدمة سابقة

الصدمات العاطفية تؤثر على الإنسان بشكلٍ كبير، وخاصة إن كانت غير متوقعة وحدثت دون سبب واضح، فهذا الأمر يجعل الإنسان يتعرض للإصابة بمتلازمة هوس العشق حينما يتعرف على شخص آخر؛ رغبة منه في نسيان الصدمة السابقة، والشعور بأنه محبوب.

الإصابة بانفصام الشخصية

ترتبط متلازمة هوس العشق بشكلٍ كبير بمرض انفصام الشخصية، فحينما يعاني الفرد من الأخير، تتزايد فرصه للإصابة بهوس العشق، على الرغم من كونه لا يُكن الحب للطرف الآخر، ولكنه يرغب في أن يرى شريكه يمنحه محبة أكثر بكثير من الطبيعية.

الرغبة في الشعور بالذات

من الممكن أن يُصاب الإنسان بهوس العشق بسبب الرغبة الملحة بداخله على أن يشعر بمدى أهميته، وأنه شخصية مميزة، وحينما تسيطر عليه المتلازمة يظن أن الطرف الآخر يحبه بشكلٍ كبير، وهذا ما يجعله يشعر بذاته، وبأهمية وجوده في حياة الآخر.

أعراض هوس العشق

أعراض متلازمة الهوس العشقي واضحة، ويسهل ملاحظتها على أي شخص مُصاب بها، فإن لاحظتها على أحد المقربين إليك، عليك أن تقوم باصطحابه لبدء العلاج؛ كي لا تصبح حالته ميؤوسا منها بالمستقبل، ومن أهم الأعراض التي حددها الأطباء التالي:-

التواصل مع الطرف الآخر بشكلٍ مزعج

يقوم الفرد المُصاب بالهوس العشقي بالتواصل مع الطرف الآخر طوال الوقت، وبشكلٍ مزعج للغاية، فمن الممكن أن تجده يتواصل معه في فترات العمل وبكافة الأوقات، وذلك لرغبته في قضاء أكبر وقت ممكن مع الطرف الآخر حتى وإن كانت هناك مسؤوليات أخرى يتحتم عليه القيام بها.

مكالمات هاتفية لا تنتهي

يقوم بالاتصال به طوال الوقت، ويحاول معرفة أكبر قدر ممكن من المعلومات عنه، عن يومه، وكل شيء يقوم به، وهذا الأمر يجعله يشعر بالطمأنينة، وأن الطرف الآخر يبادله المحبة بنفس الشكل، وعلى الرغم من انشغاله بأعماله، إلا أن هذه المكالمات هي الأهم له.

إنكار حبه للطرف الآخر

ينكر محبته للطرف الآخر بشكلٍ بارز أمام المقربين له، فحينما يجتمع بأصدقائه أو بأحد ذويه، يخبرهم بأن العلاقة لا تهمه، وإذا انتهت فلن يحزن، أما عن الطرف الآخر فهو الطرف الأكثر فاعلية داخل العلاقة، ويمنحه حبًا جمًا.

خلق مواقف خيالية

حينما يتحدث مع الحبيب يقوم بخلق مواقف خيالية لم يسبق لها وحدثت، ومن السهل ملاحظة أنه يكذب بسبب التوتر الذي يظهر عليه أثناء الحديث، وعادة ما يقوم بذلك من أجل إثبات محبته وعشقه للحبيب، فدائمًا ما تكون تلك المواقف التي يسردها إثباتًا لحبه، مثل: وجود شخص آخر يريد الدخول معه في علاقة عاطفية، ولكنه رفض من أجل الحبيب.

لفت انتباه الطرف الآخر طوال الوقت

أعراض هوس العشق

دائمًا ما يحاول لفت انتباه الطرف الآخر من خلال ارتداء الألوان التي يفضلها، أو الحصول على أي شيء يجذب انتباهه، وهذا الأمر يجعله يعتقد أن الطرف الآخر سيحبه بشكلٍ أكبر مما هو عليه.

الخوف من الفراق

من الأعراض التي تظهر بشكلٍ واضح على المصاب بمتلازمة هوس العشق، هو: الخوف من الفراق، فدائمًا ما يكون لديه شعور بأن الطرف الآخر سيتركه يومًا ما ويبتعد عنه، وهذا ما يجعل شكوكه متزايدة دائمًا تجاه شريكه.

تعليق الحياة على الطرف الآخر

يهتم بحياة الطرف الآخر أكثر من حياته هو، وبكافة التفاصيل التي تحدث للآخر، ومن الممكن أن يتجاهل حياته تمامًا، ويبتعد عن الآخرين من أجل التواجد مع شريكه لأطول وقت ممكن، كما أنه من الممكن أن يتكاسل في عمله، أو لا يقوم بأداء أي مهمة إلا بعد التواصل مع حبيبه.

تشخيص مرض هوس العشق

تشخيص المُصاب بمتلازمة هوس العشق من الأمور الصعبة للغاية، وحينما يتجه إلى الطبيب من أجل البدء بمرحلة العلاج، فيقوم الطبيب بإجراء عدة فحوصات عليه؛ للتأكد من أن صحته سليمة، وأنه لا يعاني من أي مرض آخر قد يكون هو السبب الرئيس في معاناته، وعقب ظهور نتائج هذه الفحوصات يبدأ الطبيب بتحديد الجلسات من أجل التواصل بها مع المريض، والاستماع له لمعرفة مشكلاته، وأسباب ظهور هذا المرض لديه، ومن ثم البدء بمرحلة العلاج من أجل التعافي، وعادة ما تستغرق مدة العلاج شهورًا من أجل التعافي الكامل.

مرحلة العلاج 

بعد التوجه إلى الطبيب المتخصص من أجل التعافي والشفاء، فهناك عدة مراحل يمر بها المريض، ألا وهي:-

  • المرحلة الأولى: هي ترك المريض يخبر الطبيب بكل ما يشعر به، المعاناة التي لديه، وهوسه بالطرف الآخر، وهنا يتمكن الطبيب من تحديد حالة المريض بالكامل، والمرحلة التي وصل إليها من المرض.
  • الخطوة الثانية: تحديد عدد الجلسات التي يحتاج إليها المريض من أجل البدء بمرحلة العلاج، ويلاحظ الطبيب إن كانت الحالة في تحسن أم لا في كل جلسة.
  • المرحلة الثالثة: تحديد الأدوية التي يحتاج إليها المريض، وعدد الجرعات التي يجب أن يتناولها بها؛ كي تزيد فرص الشفاء، ويتعافى من المرض.

كيفية التعامل مع المصاب بمتلازمة هوس العشق

التعامل مع مريض هوس العشق

المصاب بهذه المتلازمة لا يدرك أنه مريض، ويجب التعامل معه بحذر؛ كي لا تزداد حالته سوءًا فإن كنت أنت الطرف الآخر في العلاقة، فعليك أن تتبع هذه الخطوات:-

  • محاولة اصطحابه إلى طبيب متخصص من أجل البدء بالعلاج، لا سيما وأن هذا هو السبيل الوحيد للشفاء.
  • اجعله يهتم بحياته، وحفزه على أن يقوم بتنفيذ عمله على أكمل وجه
  • حاول أن تجعله ينخرط بالمجتمع، ويتواجد مع أصدقائه وذويه لفترات طويلة
  • لا تتعامل معه على أنه مريض؛ نظرًا لأنه سيشعر بذلك، ومن الممكن أن يؤثر هذا الأمر عليه بالسوء.

ختامًا… كانت هذه هي أبرز أعراض متلازمة هوس العشق، فإن كنت تعاني من هذه المتلازمة فعليك التوجه سريعًا إلى طبيب نفسي للبدء بمرحلة العلاج.

المصادر:

هيلث لاين.

ميديسن نت.

ويكيبيديا.

ميديام.

زر الذهاب إلى الأعلى
قل ودل فعّل التنبيهات واحصل على جديد موقع قل ودل أولا بأول
Dismiss
Allow Notifications