الأمراض النفسية

ما أسباب وسواس الموت وكيف نتغلب عليه بخطوات بسيطة؟

من منا لا يخاف الموت ويهابه!! إنه حقًا من الأمور التي تشغل بال الجميع دون استثناء؛ وهذا يرجع لكونه عالما خفيا عن الأعين، ولا يدركه إلا من توفاه الله، لكن كل ذلك طبيعي؛ أما في حالة وسواس الموت؛ فإنه يعني الخوف الزائد أو الفزع من فكرة الموت نفسها؛ لذلك دعونا نتطرق إلى أسبابه، وأعراضه، وكيفية تخطيه في خطوات بسيطة وسهلة يمكن اتباعها دون حدوث أي مخاطر.

وسواس الموت

قد يكون الخوف من الموت وراءه وازع ديني قوي من هول خفايا القبور، وقد يكون تقصيرا في العبادات أدى إلى كبر هذا الخوف وأنت لا تشعر، ويمكن أن يكون وراءه فقدان شخص؛ لكن الأمر لا يقتصر على ذلك فقط؛ فإن وسواس الموت له توابع مقلقة قد تودي بالشخص المصاب بها إلى الدخول في حالة اكتئاب وفقدان الراحة نهائيًا؛ وخصوصًا عند سماع أي خبر وفاة؛ فهيا نتابع الأسباب التي تؤدي إلى رهاب الموت. 

أسباب وسواس الموت 

ما أسباب وسواس الموت وكيف نتغلب عليه بخطوات بسيطة؟

سوف نتعرف معًا على أهم الأسباب التي ينشأ عنها الوسواس القهري من الموت؛ فبمجرد إدراكنا لهذه الأسباب يسهل العلاج كثيرًا؛ وتتمثل الأسباب في التالي:

الأفكار الوسواسية

أثبتت كافة الدراسات التي أجريت على مصابي رهاب الموت أنهم في الغالب مصابون بالوهم من الأساس؛ وهو ما يعرف بالوسواس القهري دون التمييز بين أنواعه؛ وبالتالي فإن احتمالية إصابة الشخص برهاب الموت كبيرة في حال كان يعاني من الوسواس.

الحزن

فقد الأحباب أكثر ما يؤلم الأشخاص؛ وخصوصًا إذا كان المفقود أحد الأقارب، وليكن الأب أو الأم أو الأبناء أو الزوج، لكن الحزن الشديد على فقدان أحد الأعزاء هو الخطر بعينه الذي يؤدي إلى معاناة الشخص من خطر وسواس الموت والفزع بمجرد سماع سيرته.

الاكتئاب

الاكتئاب مرض خطير من أعراضه التفكير الكثير في الموت ومحاولة الانتحار مرارًا وتكرارًا دون وعي أو إدراك، حيث إن التفكير في هذا الوقت يكون مليئا بالإحباط واليأس والهروب من الحياة عن طريق الموت؛ فإذا كنت تعاني من الاكتئاب أو أحد أعراضه يجب على الفور التطلع إلى العلاج الفوري؛ لتجنب حدوث نتائج سلبية نحن في غنى عنها.

فقدان السيطرة 

قد يصاب الشخص بوسواس الموت بسبب كونه فاقد السيطرة على هذا العالم المجهول بالنسبة له؛ ولأن الفضول سمة لا تتجزأ من شخصياتنا، ربما يكون السبب هو إحساس الفشل في استكشاف الأمر قبل الموت.

أعراض وسواس الموت الجسدية والنفسية 

الخوف من الموت ليس بالأمر الهين على الإطلاق؛ لذلك يجب البحث والتنقيب عن أعراض رهاب الموت التي تجعل مشوار التغلب عليه أيسر، وتبدأ الأعراض بالسؤال المتكرر عن نهاية الحياة وعدم الشغف بتحقيق الذات؛ وتتمثل الأعراض في التالي:

  • الرهبة الشديدة عند سماع خبر موت أي شخص.
  • عدم التمسك بالحياة.
  • اجتناب الأماكن التي حدثت بها الوفاة والفزع عند التواجد بها.
  • الإصابة بمشاكل في القلب؛ مثل: النوبات القلبية.
  • الاكتئاب الدائم والعزلة عن الناس.
  • التوتر والانزعاج.
  • صعوبة النوم.
  • الأحلام المزعجة.
  • الفزع المتكرر.
  • آلام المعدة والميل إلى الغثيان عند التفكير في الموت.
  • الكشف المستمر للاطمئنان على الحالة الصحية.
  • الخوف والغضب الدائم.

من الأكثر عرضة لرهاب الموت؟ الرجال أم النساء!

من خلال الدراسات تم تحديد نسبة تمثل ¼ وهي النسبة بين إصابة الرجال والنساء برهاب الموت، ومن خلال هذه النسبة تم إيجاد أن نسبة النساء تفوق الرجال بأربعة أضعاف، ويرجع هذا إلى التغيرات الكثيرة التي تمر بها المرأة خلال حياتها، بالإضافة إلى التغيرات الهرمونية التي تحدث للمرأة بين الحين والآخر.

خطوات التغلب على وسواس الموت

كيفية علاج وسواس الموت

يتم مواجهته من خلال اتباع روتين علاجي بسيط، ويتم الاستعانة بالطب النفسي للقضاء على هذه المشكلة نهائيا، والإفصاح عن كل ما تشعر به بكل وضوح وصراحة؛ فهذه هي الخطوة الأولى لبداية صحيحة، ويقوم الطبيب حينئذٍ باتباع التالي:

أولا: وصف الدواء المناسب

يصف الطبيب لمريضه إذا كان يعاني من الاكتئاب العقار المناسب للخروج من حالة الاكتئاب أولا، ويحتوي الدواء الموصوف على مادة السيروتونين المهدئة للاضطرابات والقلق؛ وفي نفس الوقت يلجأ المعالج إلى العلاج النفسي لمحو تلك المشكلة ممن يعانون منها.

ثانيا: العلاج النفسي

في هذه الخطوة يتم الاعتماد أكثر على الحديث الذي يزيل الخوف والقلق من الموت؛ ومع الوقت يختفي بشكل نهائي هذا الوسواس من خلال تطبيق التالي:

  • الابتعاد عن التفكير في أي شيء يتعلق بالموت عموما.
  • الشعور بالدور الفعال في المجتمع.
  • الاعتماد أكثر على جلسات الاسترخاء؛ سواء أثناء متابعة الطبيب أو من خلال ممارسة بعض أنواع الرياضة؛ مثل: اليوجا.
  • معرفة خطوات التغلب على هذا الوسواس بشكل صحيح.

بعض الأسئلة الشائعة عن وسواس الموت 

تدور بعض التساؤلات في أذهان من يعانون من الوسواس القهري للموت، والتي قد تنغص عليهم حياتهم وتجعلها أصعب ما يمكن؛ وإليكم بعض الأسئلة مع الإجابة عليها:

هل وسواس الموت من الشيطان؟

رهاب الموت ما هو إلا خلل في التفكير نتيجة اضطراب أو خوف من فكرة الموت؛ مثله كباقي أنواع الوساوس؛ مثل: التنظيف المستمر المبالغ فيه كطريقة للقضاء على البكتيريا والأمراض.

ما هي طريقة التغلب على رهاب الموت عند النوم؟

يمكن تناول الحبوب المهدئة أو المنومة للحد من التفكير أثناء الخلود للنوم، مع مراعاة استشارة الطبيب عن النوع المناسب لحالتك؛ كما تستطيع علاوة على ذلك الاستعانة ببعض المشروبات الساخنة المهدئة للأعصاب؛ مثل: النعناع، البابونج والينسون.

الموت ظاهرة طبيعية لا مفر منها على الإطلاق، سواء كنت كبيرًا أو صغيرًا، وبيدك تقليل نوبات وسواس الموت لأقل درجة من خلال تقوية إيمانك بالقضاء والقدر؛ علاوة على القرب من الخالق؛ فإن هذا كفيل بالشعور بالراحة والطمأنينة، وفي حال قمت بتطبيق هذه الطرق دون تحسن، توجه في الحال إلى طبيب نفسي، وسوف يدعمك؛ ليصل بك إلى بر الأمان.

المصادر:

هيلث لاين.

سكرينينج.

ريفينري 29.

زر الذهاب إلى الأعلى
Please rotate your device
قل ودل فعّل التنبيهات واحصل على جديد موقع قل ودل أولا بأول
Dismiss
Allow Notifications