الأمراض النفسية

ما هو وسواس تكرار الكلام وكيف يمكن التخلص منه؟

يتواصل الناس فيما بينهم عبر الكلام؛ فمن خلاله يستطيعون توصيل رسائلهم وأفكارهم، ولكن هل مر عليكم قبل ذلك وسواس تكرار الكلام، مثلاً سمعتم صدى صوت الناس حولكم وأجبرتكم أنفسكم على تكرار هذا الكلام أكثر من مرة، فهذه أعراض الوسواس؛ لذلك دعونا نتعرف عليه أكثر. 

ما هو وسواس تكرار الكلام

يصنف وسواس تكرار الكلام ضمن أنواع الوسواس القهري الذي له علاقة مباشرة بالاضطرابات النفسية مثل القلق والتوتر، حيث يصاحب الشخص بعض الأفكار الوسواسية التي تدفعه إلى تكرار الكلمات أو بعض التصرفات غير الطبيعية.

الشخص المصاب بهذا المرض النفسي هو يعي ما يقوم به من تصرفات، ويسعى إلى تغييرها ومقاومتها حتى لا تؤثر على حياته اليومية؛ بالرغم من أن هذه المحاولات تشعره بالقلق، ويسأل نفسه دائمًا هل تمكنت من توصيل الرسالة أو هل ما يجول بخاطري صحيح؟

أعراض وسواس تكرار الكلام

أسباب وسواس تكرار الكلام

توجد مجموعة من الأعراض التي تدل على أنّ الشخص مصاب باضطراب وسواس تكرار الكلام، الذي هو نوع من أنواع الوسواس القهري؛ وأهم هذه الأعراض ما يلي:

  • لا يستطيع الشخص الاتصال والتواصل مع الناس؛ لأنه دائمًا يحاول الحديث عن مشاعره وأفكاره.
  • يكرر المصاب بالوسواس صدى الأصوات، وما يسمعه من كلمات وعبارات حوله.
  • لا يجيب على السؤال مباشرةً؛ بل يعيد تكرار السؤال نفسه.
  • ستجد المصاب يصرخ بشكل مفاجئ ويتحدث بكلمات وعبارات عشوائية؛ فهو لا يتمكن من التحكم بمشاعره.
  • التلعثم خلال الحديث، ويشغل تفكيره بالأفكار السلبية.

وسواس تكرار الكلام عند مرضى الزهايمر

يصاب مرضى الزهايمر بـ اضطراب تكرار الكلام، وهم لا يعلمون بأنهم يكررون ذات الكلمات، وذلك نتيجة إصابتهم بمرض الزهايمر التي يسبب عند البعض نسيان الأشياء التي حصلت قبل لحظات أو ما يسمى فقدان الذاكرة على المدى القصير؛ وقد يمل الأشخاص القريبون من المريض عند سماع ذات العبارات.

علاج وسواس تكرار الكلمات 

يتبع الطبيب عدة إجراءات لعلاج اضطراب وسواس تكرار الكلام، ويختلف العلاج بحسب شدة الأعراض وتأثيرها على الحياة اليومية للمريض؛ ومن أبرز هذه الطرق ما يلي:

 العلاج النفسي 

يعتمد الطبيب على هذه الطريقة مع الأشخاص المصابين بأعراض خفيفة، بحيث يتفق مع المريض لعقد جلسات علاج نفسي للحديث معه، وتعريضه لمثيرات الوسواس مثل صدى الأصوات والأحاديث الجانبية؛ ليتعرف أكثر على طريقة تفكيره ومشاعره.

العلاج بالدواء

تزداد هذه الحالة عند بعض الأشخاص بحيث تؤثر على صحتهم النفسية، وتعرضهم لمشاكل مثل التوتر والقلق والاكتئاب؛ لذا يلجأ الطبيب لوصف بعض الأدوية لتخفيف أعراض الاضطراب النفسية وتهدئة الأعصاب؛ ولكن يجب الحذر عند استخدام هذه الأدوية لتجنب أعراضها الجانبية.

طرق عملية للتخلص من وسواس تكرار الكلام

هناك بعض الطرق العملية التي يمكنك اتباعها للتخلص من اضطراب وسواس تكرار الكلمات والعبارات، التي تعاني منه منذ فترة طويلة؛ فهذه الطرق يمكنك تطبيقها؛ فهي تترك أثرا إيجابيا بالنفس وتساعدك على تخطي هذه المرحلة.

المحافظة على أداء الصلاة والذكر

من أفضل الطرق لتهدئة النفس والشعور بالراحة هي الصلاة بأوقاتها، وقراءة أذكار الصباح والمساء والدعاء، وأيضًا الاستعاذة بالله من وسواس الشيطان؛ فبدلاً من تكرار الكلمات سبح واستغفر، بعدها ستشعر براحة نفسية كبيرة.

 الإيقاف الذاتي

من الطرق التي تساعد على العلاج هي طريقة الإيقاف الذاتي، وذلك عبر الحديث مع النفس عند تكرار الكلام؛ مثلاً قل لذاتك قف هنا كفى تكرارا لذات الشيء، واستبدل الكلمة بكلمات أخرى.

مقاومة الشعور بالوسواس

عند المرور بحالة وسواس تكرار الكلام تأكد أنه مجرد مرض نفسي مثل الأمراض الأخرى كالقولون أو الالتهابات، وغيرها من المشكلات التي ستمضي مع الوقت؛ فلا داعي للقلق والتوتر حيال ذلك.

إشغال النفس

علاح وسواس تكرار الكلام

تساهم أوقات الفراغ في ظهور أعراض الوسواس على المريض النفسي؛ فمن الضروري إشغال النفس ببعض الأنشطة والأعمال؛ مثل: ممارسة التمارين الرياضية، تطوير بعض المواهب، الخروج مع الأصدقاء.

طرق التعامل مع مريض الزهايمر عندما يكرر الكلام

عندما يشعر المريض بالقلق أو عند الراحة أو الألم هو يعبر عن ذلك بكلمات وعبارات يكررها على من حوله دون أن يدرك ذلك، فهم أكثر حاجة إلى الراحة النفسية والاطمئنان والمساعدة؛ لذا يمكنك اتباع هذه الطرق:

اختصر في إجابتك

لا تطل في الشرح والإجابة، حاول قدر المستطاع الاختصار، حتى لا تشعر بالملل عندما يعيد المريض ذات السؤال، وتعيد الإجابة، ويوفر ذلك عليك الجهد والتعب.

التعبير بالعواطف

إذا كان المريض يعبر عن مشاعره بالكلمات ويعيد ذات الجمل كثيرًا؛ فيمكنك الإجابة عليه بالعاطفة؛ مثلاً عندما يشعر بالحزن، اضغط على يده أو عانقه بهدوء، حتى يشعر بالاطمئنان.

إشغال المريض بالأنشطة 

حاول تشتيت انتباه المريض بأنشطة يشعر بالراحة عند القيام بها، حتى لا يعيد ذات الكلمات ويتوقف عن ذلك، مثلاً: قدم له وجبة صحية أو مشروبا طبيعيا، أو اطلب منه المساعدة في عمل يستطيع فعله.

مغادرة المكان لدقائق 

قد يسبب لك تكرار الكلام والعبارات نوعًا من التوتر والغضب، فالأفضل في هذه الحالة الخروج من المكان لبضع دقائق لتهدئة النفس قليلاً، ثم العودة إلى المريض، واتباع الخطوات السابقة.

في ختام موضوعنا عن وسواس تكرار الكلام؛ تجنب العقاقير، وإذا لاحظت تطور حالتك النفسية استشر طبيبك عن هذه الأعراض، ما العلاج المناسب لها؟ ولا تنس الالتزام بتعاليم الإسلام فلها دور كبير بطمأنة النفس.

المصادر:

إن أي إم إتش.

فيري ويل مايند.

ويكيبيديا.

زر الذهاب إلى الأعلى
قل ودل فعّل التنبيهات واحصل على جديد موقع قل ودل أولا بأول
Dismiss
Allow Notifications