صحة ولياقة

كيف يساعد تغيير عادات الأكل في علاج النحافة عند البنات؟

يعاني بعض الأشخاص من النحافة على الرغم من تناولهم كميات كبيرة من الأطعمة التي تحتوي على نسبة كبيرة من الدهون والسعرات، ومن خلال هذا المقال سوف نتعرف على أسباب النحافة وعلاجها ببعض الطرق البسيطة والفعالة، مما يساعد على زيادة الوزن بشكل طبيعي. 

أسباب النحافة عند البنات

تؤدي الإصابة بالنحافة إلى الشعور بالخجل والضيق لدى الفتيات اللاتي تعانين منها، فهناك فارق شديد بين قلة الوزن بشكل طبيعي ونحافة الجسم الزائدة عن الحد، وهناك العديد من أسباب النحافة التي تؤدي إلى ذلك ومنها:

الوراثة

النحافة مثل السمنة، حيث يمكن أن تصاب بها الفتاة نتيجة بعض العوامل الوراثية، فهناك بعض البنات يرثن الجسم النحيف من الوالدين، على الرغم من تناولهن كميات كبيرة من الطعام.

العوامل النفسية

تصاب بها البنات أكثر من الذكور، نتيجة لبعض العوامل النفسية، مما يؤدي إلى فقدان الشهية، حيث تؤثر الانفعالات مثل: القلق والاكتئاب التي تصاب بها على وظائف الغدد الصماء المسؤولة عن الشعور بالجوع والشبع، وخاصةً وقت وأثناء الدورة الشهرية وعند انقطاعها، وهناك بعض المرضى الذين يعانون من بعض الأمراض النفسية مثل الفصام، يرفضون تناول الطعام ويميلون إلى الانعزال، مما يؤدي إلى فقدان أوزانهم وإصابتهم بالنحافة.

اضطرابات الغدد الصماء

تسبب زيادة إنتاج الغدد الدرقية، زيادة في حرق العناصر الغذائية بالجسم، مما يؤدي إلى جحوظ العين واضطرابات النوم، وزيادة دقات القلب وارتعاش اليد، وتصاب الفتاه بالنحافة على الرغم من أنها تأكل بكثرة، كما يمكن أن تصاب بنقص في إفراز الغدة فوق الكلوية، مما يؤدي إلى الإصابة بسمرة لون البشرة واضطراب المعدة وانخفاض معدل السكر والضغط بالدم، وهناك بعض الاضطرابات في الغدد النخامية التي يمكن أن تسبب نقص الوزن بشكل ملحوظ.

الإصابة ببعض الأمراض

تعد الإصابة ببعض الأمراض وخاصة أمراض الجهاز الهضمي من أهم أسباب النحافة للبنات مثل اضطراب الأمعاء التي تنتج عنها بعض الأعراض مثل القيء والإسهال اللذين يقللان من امتصاص الطعام، كما أن أمراض الكبد والبنكرياس والأورام والتسمم الكلوي والدرن الرئوي يمكن أن تسبب الإصابة بالنحافة الشديدة.

التحاليل اللازمة لمعرفة أسباب النحافة

علاج النحافة

هناك بعض التحاليل التي يلزم إجراؤها للتعرف على أسباب النحافة غير المعروفة، ويقوم الطبيب بفحص الشخص الذي يعاني من ذلك بدنيًا وسؤاله عن التاريخ المرضي، وعلى أساس ذلك يطلب منه عمل تحاليل معينة منها لتشخيص الحالة وهي كالآتي:

فحص الدم

يستطيع الطبيب من خلال فحص الدم الاستدلال عن احتمالية الإصابة بالأنيميا والعدوى.

اختبار وظائف الغدة الدرقية

يتطلب الأمر أيضًا الوقوف على أسباب النحافة وعلاجها؛ إجراء بعض الفحوصات للتأكد من سلامة وظائف الغدة الدرقية والهرمونات المحفزة لها، وهل هناك فرط نشاط بها؟

تحليل السكري

يطلب الطبيب من المريض اختبار السكر التراكمي بالدم وتحليل السكر الصائم، حيث قد يكون هو أحد الأسباب.

تحليل وظائف الكلى

يعد هذا النوع من التحاليل من أهم التحاليل التي تجرى للتأكد من سلامة وظائف الكلى، وهل هناك إصابة في الكلى؟ ومدى معدل نيتروجين اليوريا والكرياتينين في الدم.

فحص التأكد من الالتهاب

يتم عمل فحص سرعة ترسيب الدم والبروتين المتفاعل من نوع C للتأكد من وجود التهابات أو عدوى جرثومية أو لا.

تحليل وظائف الغدة الكظرية

يتم فحص الهرمون الموجه لقشر الكظر وهرمون الكورتيزول للتحقق من عدم اضطراب الغدة الكظرية.

فحص البول

هناك أيضًا تحليل البول الذي يتم فحصه تحت المجهر للتأكد من وجود خلل كلوي أو عدوى أو جفاف.

إجراء تحليل للبراز

يفيد هذا التحليل في الكشف عما إذا كانت هناك إصابة بالسرطان أو الأنيميا، كما يتم إجراؤه للتحقق من وجود عدوى جرثومية أو نزيف بالمعدة وقد تكون تلك من أسباب النحافة الزائدة.

فحوصات أخرى

تساعد تلك التحاليل اللازمة على الكشف عن وجود مخاطر صحية مرتبطة بسوء التغذية مثل:

  • تحاليل وظائف الكبد والكوليسترول
  • يتم فحص معدل بعض المعادن والفيتامينات مثل فيتامين أ وفيتامين ب12 وفيتامين د، وحمض الفوليك والحديد والمغنيسيوم الكالسيوم.
  • الكشف عن معدل بروتين الألبومين
  • تحليل معدل أملاح الدم مثل الكلورايد والصوديوم والبوتاسيوم.
  • اختبار معدل بعض الأجسام المضادة للتأكد عما إذا كان هناك ما يعرف بالداء الزلاقي.

أنواع النحافة

هناك نوعان من النحافة نتيجة لبعض العوامل الوراثية أو النفسية التي تؤثر بالطبع على وظائف الجسم، وهما كالآتي:

نحافة أساسية

لا يزيد وزن المريض في تلك الحالة، ولكن يقل وزنه باستمرار، وذلك بسبب العوامل الوراثية وأساليب الأكل الخاطئة واضطرابات الغدد الصماء.

نحافة ثانوية

يفقد المريض وزنه بعدما كان سمينًا نتيجة إصابته ببعض الأمراض النفسية مثل الفصام والاكتئاب والقلق، حيث تؤدي تلك الأمراض إلى امتناعه عن الطعام.

أعراض النحافة

تظهر على الأشخاص المصابين بالنحافة بعض الأعراض التي يسهل من خلالها على الطبيب تشخيصها ومن أهمها:

  • يعاني الشخص النحيف من فقدان الوزن، على الرغم من أنه يتناول طعامه بشكل طبيعي، ويعاني من التعب والإرهاق.
  • تقل الشهية للطعام عند نقصان الوزن، نتيجة لاختلال هرمونات الجوع والشبع، حيث تؤدي تلك الهرمونات إلى فقدان وزن الجسم بشكل ملحوظ.
  • يعد سقوط الشعر آخر علامة يمكن الاستدلال من خلالها على الإصابة بذلك، نتيجة لحدوث خلل هرموني وسوء التغذية.
  • يشعر الشخص أيضًا بالدوخة والإرهاق الشديد والتعب وعدم قدرته على ممارسة أنشطته في الحياة.
  • نمو الشعر بشكل مفرط في بعض مناطق الجسم مثل الزراعين والوجه والظهر.

علاج النحافة الشديدة عند البنات

علاج النحافة

بعد التعرف على أسباب النحافة عند الفتيات، يمكن للفتاة اتباع تلك النصائح لعلاج النحافة، وخاصة إذا لاحظت فقدان وزنها بشكل ملحوظ مع مراعاة متابعة الطبيب المختص للمساعدة على زيادة الوزن بشكل طبيعي.

  • تقليل ممارسة التمارين الرياضية من أجل تقليل استهلاك السعرات الحرارية.
  • يفضل تناول 6 وجبات في اليوم إذا كانت شهيتها ضعيفة، وتناول المشروبات الغنية بالسكريات.
  • استشارة اختصاصي التغذية حول اتباع نظام غذائي مناسب يعمل على علاج النحافة.
  • تناول اللبن 3 مرات في اليوم مع مراعاة تقليل تناول القهوة والشاي.
  • الاهتمام بالنوم الكافي من أجل مساعدة الجسم على زيادة الوزن، وينصح الأطباء بالنوم لمدة 7 ساعات يوميًا.

علاج النحافة للسيدات

يحتاج الأمر لمعرفة أسباب النحافة وعلاجها اتباع بعض الطرق التي تساعدها على ذلك، فأحيانًا روتين الحياة واتباع أساليب غذائية غير مناسبة يؤدي إلى عدم التخلص من تلك المشكلة واستمرار معاناة تلك المرأة منها، ومن أهم طرق علاج النحافة للسيدات:

تغيير عادات الأكل

  • اذهبي للطبيب المختص لإعطائك النسبة المطلوبة من السعرات الحرارية والتي تتم إضافتها لوجباتك يوميًا، كما عليك تناول المأكولات التي تحتوي على عناصر غذائية.
  • تابعي أيضًا مع الطبيب معدل وزنك بواسطة حاسبة مؤشر كتلة الجسم.
  • تناولي وجبات كبيرة وابتعدي عن الوجبات الخفيفة التي تقلل الشهية، أو تناولي بدلًا منها وجبة الإفطار والغداء والعشاء و3 وجبات خفيفة، ويفضل أن يكون ذلك كل 4 ساعات.
  • لا تشربي السوائل قبل الوجبة بنصف ساعة، حتى لا تمتلئ المعدة بها، مما يجعلك تنهين تناول طعامك بسرعة، وبالتالي يؤدي ذلك إلى إنقاص وزنك.
  • تناولي وجبة خفيفة قبل النوم غنية بالعناصر الغذائية اللازمة لبناء العضلات.
  • تناولي كمية من الشوكولاتة والآيس كريم والمعكرونة والجبن والبسكويت.

تناولي الأطعمة والمشروبات المناسبة

  • اختاري الأطعمة التي تحتوي على كم كبير من السعرات الحرارية العالية والعناصر الغذائية مثل الدهون والمعادن والبروتين والفيتامينات.
  • تناولي القمح الكامل والخضروات والفاكهة مثل الموز والأناناس والبرتقال والبطيخ والزبيب والفواكه المجففة والأفوكادو والبازلاء والذرة والبطاطس والقرع.
  • ضعي زبدة الفول السوداني وقطع الموز أو الأفوكادو على الخبز المحمص، وتناولي البيض والزبادي المزين بثمار التوت على وجبة الفطور.
  • قومي بطهي الأطعمة بالزبدة والزيت مثل زيت الزيتون وزيت جوز الهند وزيت الكانولا.
  • تناولي المشروبات عالية السعرات الحرارية والغنية بالفيتامينات والألياف مثل الميلك شيك واللبن الدسم.
  • ضعي المكسرات وبذور الكتان البودر على أطباق السلطات والحبوب والعصائر.
  • انثري الجبن على أطباق الحساء والبيض المخفوق واللفائف والبسكويت.
  • استهلكي الكثير من مصادر البروتين لبناء العضلات وزيادة الوزن مثل البازلاء والمكسرات والحمص والفول.

غيري من أسلوب حياتك

  • تحدثي مع طبيبك عن الأدوية التي تقلل من تلك المشكلة، وابحثي عن طرق مثالية لعلاج النحافة مثل الإقلاع عن التدخين وممارسة اليوجا.
  • ابتعدي عن التوتر والقلق الذي يؤدي إلى امتناعك عن تناول المزيد من الطعام، ولا يسمح بزيادة وزنك.

وأخيرًا نستطيع أن نقول من خلال ما تابعناه في مقال أسباب النحافة، إن الشخص المصاب بها لا بد أن يتبع أساليب طعام صحية كعامل أساسي في التخلص منها إلى جانب الاهتمام بالرياضة والابتعاد عن التوتر، فكلما كان هذا الشخص بعيدًا عن أي ضغوط زادت شهيته للطعام.

الكاتب

  • كاتبة ومترجمة، متخصصة في علم النفس، أهوى الكتابة والسفر والطبخ، وأحب مشاركة القراء وصفاتي اللذيذة عن تجربة.

بواسطة
مصدر2
المصدر
مصدر 1

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
Please rotate your device
قل ودل فعّل التنبيهات واحصل على جديد موقع قل ودل أولا بأول
Dismiss
Allow Notifications