عالم حواء

الصفراء.. وأبرز أسباب كثرة النوم عند الأطفال

تبحث الكثير من الأمهات عن أسباب كثرة النوم عند الأطفال حديثي الولادة والذي يعود غالبا إلى الإصابة بـ اليرقان، وهو أحد أكثر الأمراض شيوعًا بين الأطفال حديثي الولادة، كما قد يكون الرضيع معرضاً لعدوى تصيب جهازه التنفسي، أو في حال ارتفعت درجة حرارته، وأصيب بحمى، أو تم تطعيمه بأحد التطعيمات المخصصة للرضع، أو لم يكن لديه ما يكفي من الحليب لإشباعه.

كثرة النوم عند الأطفال

هناك مجموعة من الأمراض التي تتسبب في إصابة الطفل ببعض الخمول والكسل، وكذلك زيادة متوسط ساعات النوم في اليوم، ومن هذه الأمراض:

  • وجود عدوى وبعض الميكروبات في دم الطفل.
  • مستوى عالٍ جدًا من الصفراء من المعدل الطبيعي.
  • نقص إفراز هرمونات الغدة الدرقية مما يسبب الخمول والكسل.
  • نقص الأكسجين الذي يحتاجه الطفل عند ولادته، وهو أمر خطير يعاني منه الكثير من الأطفال حديثي الولادة.

نوم الطفل الرضيع

  • يستمر طفلك في النوم لمدة 8 ساعات متقطعة في اليوم، ليلاً ونهاراً، حتى نهاية الشهر الثالث.
  • في الأسبوعين الأوليين من حياة المولود، تكون ساعات نومه أكثر بكثير من هذه الساعات، وغالبًا توقظه الأم للرضاعة.
  • تعود الزيادة في عدد الساعات المخصصة لحديثي الولادة، أو كثرة النوم عند الأطفال إلى مشكلة صحية، وكذلك انخفاض عدد الساعات المخصصة للنوم.

أسباب كثرة النوم والخمول عند الرضع

هناك مجموعة من الأسباب التي تجعل الطفل يصاب بالكسل والخمول وتسبب له النوم لفترات طويلة بالإضافة إلى نمط نومه الطبيعي، ومن هذه الأسباب:

  1. نمو الطفل.
  2. إطعامه بصورة لا تكفيه، فلا يشبع فيصبح كسولًا وخمولاً.
  3. تعرض الطفل لبعض الأمراض الخفيفة مثل نزلات البرد والإنفلونزا.
  4. تناول الطفل بعض التطعيمات التي يحتاجها في الأيام القليلة الأولى بعد الولادة.
  5. المعاناة من بعض أمراض القلب أو ضيق التنفس الذي يجعله ينام لفترات أطول من المعتاد.
  6. التعرض للعدوى يسبب له ضيق في التنفس، مما يمنعه من الحصول على قسط كافٍ من النوم والراحة، مما يجعله خمولاً وكسولاً.
  7. ليس كل ما سبق أعلاه هي أسباب كثرة النوم عند الأطفال فقط، وانما هي الأكثر شيوعًا لذا ينبغي مراجعة الطبيب المختص ليفحص الطفل جيدًا ويحدد السبب الحقيقي.

أسباب قلة نوم الرضيع

هناك مجموعة من الأسباب التي تؤدي إلى قلة النوم عند الأطفال، ومنها:

  1. اختلال وظيفي في الجهاز الهضمي.
  2. قلة النوم أحد علامات التسنين عند الأطفال.
  3. وجود مجموعة من الحشرات التي تلدغه أو تعرضه للذباب.
  4. عدم شعور المولود بالدفء أو عدم ارتداء الملابس الكافية والشعور بالبرد.
  5. لديه غازات وانتفاخ في المعدة مما يسبب له آلاماً شديدة في المعدة تمنعه ​​من النوم.
  6. لا يحصل على ما يكفي من الحليب أثناء فترة الرضاعة.
  7. وجود مجموعة من المؤثرات الخارجية حوله تمنعه ​​من النوم، مثل الأضواء والضوضاء من حوله، أو الانزعاج من وجود الغرباء بالقرب منه أثناء نومه.

عدد ساعات النوم العادية لحديثي الولادة

  • تبدأ عملية نوم الأطفال حديثي الولادة في التغير باستمرار مع تقدم العمر بعد 6 أشهر حتى النوم ليلاً، لكن هذا الأمر يتغير بين كثير من الأطفال.
  • يوصي الأطباء وأخصائي الأطفال بأن ينام المولود من 14 إلى 17 ساعة يوميًا على فترات يومية، إلا أن عدد ساعات النوم عند الأطفال حديثي الولادة يختلف من طفل لآخر.
  • في الأسبوعين الأولين من الولادة، ينام الأطفال حديثي الولادة لمدة نصف ساعة كل 3 إلى 4 ساعات، مرة واحدة يوميًا، ومن الطبيعي أن يستيقظ المولود للرضاعة ثم النوم مرة أخرى.
  • ينام بعض الأطفال حوالي 11 ساعة في اليوم، بينما ينام البعض الآخر حتى 19 ساعة في اليوم، وقد ينام بعض الأطفال لفترة أطول من ذلك بسبب عدم التوازن الهرموني أو مجموعة متنوعة من الأمراض.

متى يجب زيارة الطبيب

زيادة أوقات النوم للعديد من الأطفال حديثي الولادة أمر مقبول، ولكن إذا كان هذا النوم مصحوبًا بعدد من الأعراض مع الكسل والخمول، يجب عليك مراجعة طبيب الأطفال الخاص بطفلك مباشرةً، وهذه الأعراض هي:

  • إصابته بالحمى.
  • تنفس الطفل بصوت عالٍ ومسموع.
  • سماع أصوا أثناء التنفس أو التنفس بصعوبة بالغة.
  • البكاء المستمر وعدم الرضاعة كالسابق، والنوم المتقطع مع عدم ارتياح الطفل.
  • نزول وزن الطفل، وتغير طبيعته في النوم والرضاعة، وتغيرات في البراز أو البول، سواء في اللون أو عدد المرات أو الرائحة، لأن أحد هذه الحالات يسبب كثرة النوم عند الأطفال أو العكس.
الكاتب

  • الشيماء يوسف كاتبة في مجالات عديدة هوايتي القراءة والاطلاع وأعمل حاليا على رسالة الماجستير. 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى