ثقافة ومعرفة

أشعب.. أمير المتطفلين والضيف الدائم على كل الموائد

يمتلئ تراثنا العربي بالعديد من القصص والحكايات المسلية، بعضها مجرد روايات عن شخصيات وهمية، ومنها ما حدث بالفعل وأبطالها شخصيات حقيقية، ومن بين هذه الحكايات الشهيرة حكايات أشعب.

ربما لم تسمع هذا الاسم من قبل، فهناك القليل من حالفهم الحظ وتوافر لديهم فرصة قراءة عمل أدبي يتناول تلك الشخصية الثرية الموجودة بشحمها ولحمها في تراثنا العربي، فنوادره مبعثرة هنا وهناك في الكتب التي كتبها لنا الجاحظ، وابن عبدربه، والخطيب البغدادي، وبديع الزمان.

من هو أشعب؟

هو ذلك الراصد لموائد الطعام وولائم الأعراس أشهر المتطفلين الذين عرفهم العرب، وأظرفهم حديثا وأملحهم صوتا رغم قبح وجهه وسوء هيئته، وفي العصر الحديث أطلق عليه الكاتب الكبير توفيق الحكيم لقب أمير المتطفلين، على أية حال إن شخصية أشعب فيها من الثراء ما يجعل الكثير يتناولها ويحكي عنها.

اسمه أشعب بن جبير المدني، ويعرف بابن أم حميدة ولد في المدينة في العام التاسع من الهجرة، وهو مولي سيدنا عثمان بن عفان، حفظ القرآن الكريم وقيل: إن أشعب خال الأصمعي، ويقال إنه مات سنة 154 أيام خلافة المهدي ثالث الخلفاء العباسيين. (سير أعلام النبلاء للذهبي، الطبقة السادسة)

مقالات متعلقة

لم تذكر المصادر الكثير عن حياة أشعب الخاصة وأسرته، فمعظم ما ذكر عنه أنه يضرب بطمعه المثل، حتى قالت العرب أطمع من أشعب.

سبب شهرة أشعب

ارتبط اسمه بالشره والطمع والفكاهات، ويعد أشعب أول ممثل كوميدي عرفه تاريخ العرب، كما أصبحت نوادر وحكايات أشعب الطماع مضرب الأمثلة في كثير من كتب التراث مثل كتابي الأغاني، والعقد الفريد، ويرجع سبب شهرة نوادره لأنها تعبر عن التفاوت الكبير في طبقات الشعب التي شاعت في أواخر العصر العباسي، حيث تزامن الفقر المدقع مع الغنى المفرط.

وربما يكمن السر وراء شهرة حكايات أشعب أنها ارتبطت ارتباطًا قويًا بظاهرة الفكاهة مع الجوع والفقر.

أشهر حكايات أشعب

لبطلنا العديد والعديد من النوادر والطرف والحكايات مع معشوقته دلال، ومع القاضي، وجاره الكندي البخيل، ومع تلميذه حسان، وغيرها من الحكايات التي منها ما حدث بالفعل ومنها ما هو من وحي الخيال، ومن هذه الحكايات اخترنا لكم ما يلي:

حكاية أشعب مع قاضي المدينة

استدعى قاضي المدينة أشعب بعد أن كثرت شكاوى الناس منه ومن مجونه واحتياله عليهم وقال له: يا عدو الله أما كنت تحفظ شيئا من الحديث الشريف، حفظك للنوادر والسخافات التي ترددها وتحتال بها على الناس لتسلبهم أموالهم أو تأكل طعامهم، أما كان ذلك أنفع لك وللمسلمين؟!

فقال أشعب: قد والله فعلت.

فقال القاضي: أسمعني إذن ما حفظت.

فقال أشعب: حدثني نافع عن عمر، عن النبي صلي الله عليه وسلم أنه قال: «من كان فيه خصلتان كتب الله عليه خالصا مخلصا»

فقال القاضي: هذا حديث حسن، فما هما هاتان الخصلتان؟

فاحتار أشعب وتلعثم وهرش رأسه ثم قال: نسي نافع واحدة.

فقال القاضي: والأخرى؟

فرد عليه أشعب: والأخرى نسيتها أنا.

فأمر القاضي بأن يجلد ثلاثين جلدة.

حكاية أشعب مع تلميذه حسان

كان بطلنا أشعب أستاذا ولديه مريدون وطلاب وكثيرا ما كانت جماعة الطفيليين يلتفون حول أشعب في طرف من أطراف السوق يستمعون إلى حديثه ويتسامرون معه ويتلقون منه النصح والإرشاد، ويبادلهم أخبار الولائم والمآتم والأعراس، التي يجتمع فيها ذوو الشأن العالي من الناس وعلى شرفهم تذبح الذبائح.

وكان حسان تلميذ أشعب يتقرب لأستاذه ليأخذ الصنعة منه، وذات يوم جاء إلى أستاذه وقدم له طبقا فيه تمر وجلس بجواره وقال له: انصحني يا مُعلم.

فوضع أشعب الطبق في حجره وأخذ يأكل مرة ويتأمل مرة وقال:

إذا أكرمك الله ودخلت عرسا من الأعراس فلا تتلفت تلفت المرتاب، وتخير المجلس الذي تجلس فيه من بين مجالس الناس، وتنظر في عيون الناس حتى يظن الجميع أنك من أهل العريس أو العروس، واتجه إلى مكان الطعام في العرس فكل منه كأنك لم تر أكلا من قبل.

أما إذا دعيت إلى وليمة فإياك إياك أن تتلكأ أو تتباطأ أو تتأخر عن موعدها، واجلس في أول المائدة كي تأكل رؤوس القدور وصدور الطيور، واعلم أن خير اللحم ما قد جاور العظم كما قال خير الأنام والمرسلين.

الكاتب

  • ماجستير في التاريخ، ليسانس آداب من جامعة القاهرة، حاصلة على دبلوم تربوي ودبلوم المعلومات والتوثيق، كاتبة في عدد من المواقع والصحف، من هوايتها القراءة والكتابة.

بواسطة
مصدر 2
المصدر
مصدر 1

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
قل ودل فعّل التنبيهات واحصل على جديد موقع قل ودل أولا بأول
Dismiss
Allow Notifications