نصائح

أضرار التلفاز على الرضع وكيفية تجنبها

تجهل الكثير من الأمهات أضرار التلفاز على الرضع، بل وتظن أن الألوان الزاهية والحركة التي يشاهدها تنمي قدراته العقلية، وفي حقيقة الأمر فإن هذا الاعتقاد خاطئ، حيث إن الطفل أقل من سن العامين لا يحصل على استفادة حقيقية ومباشرة من مشاهدة التلفاز، فهو يحتاج في هذا السن إلى الاحتكاك المباشر مع الأشخاص المقربين، لتنمية مهارات التواصل والإدراك لديه، بل إن مشاهدة التلفاز تعرضه إلى مجموعة من التأثيرات السلبية، على المستوى السلوكي وإدراكه للعالم الخارجي، أو مخزونه اللغوي وصحته النفسية.

أضرار التلفاز على الرضع

أكدت الدراسات التي أجرتها الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال، أن مشاهدة التلفاز للرضع أقل من عامين لا توفر لهم المرح والترفيه، إنما تؤدي إلى بعض المشكلات بالدماغ يمتد تأثيرها إلى سنوات، حيث إن دماغ الطفل في هذا العمر يكون في مرحلة النمو، والتي يدعم فيها المخ التعلم بالتفاعل الاجتماعي، والذي لا يوفره التلفاز ما يعرض الطفل إلى ضعف مخزونه اللغوي وصعوبات في النطق.

بالإضافة إلى الحد من الإبداع وعدم بناء مخيلة قوية، حيث إن الأطفال الذين يتعرضون للتلفاز لوقت طويل لا يستطيعون الخروج بحلول إبداعية وأفكار جديدة، فهم لا يستكشفون العالم الخارجي وتفكيرهم محصور فيما يقدمه التلفاز، كذلك فإن الدراسات قد أثبتت معاناة هؤلاء الأطفال من فرط الحركة، وعدم التركيز وتشتت الانتباه كأحد أبرز أضرار التلفزيون على الرضع.

تأثير التلفاز على سلوكيات الأطفال

غالبا ما تحتوي البرامج التلفزيونية على مشاهد تتضمن العنف، الأمر الذي ينعكس على الرضيع في صورة كوابيس ليلية، واضطرابات في النوم وقصر مدته، بالإضافة إلى ترسيخ العنف كأحد ركائز شخصيته في المستقبل، دون القدرة على التميز بين الخطأ والصواب.

كذلك فإن التلفاز لا يوفر للطفل التفاعل الاجتماعي والعاطفي، والذي يعتبر أحد احتياجاته الأساسية في هذه المرحلة العمرية، مثله مثل الحاجة للرضاعة والطعام، ما يؤثر بالسلب على صحة الطفل النفسية وتعامله مع محيطه الاجتماعي، حيث ينشأ الطفل منعزلا ومنطويا وقد يصل الأمر حد الإصابة بالتوحد.

هل التلفاز يسبب التوحد عند الرضع؟

أجريت تجارب عديدة عام 2020 على مجموعة من الأطفال أقل من عمر 12 شهرا، ممن يتعرضون للتلفاز لوقت طويل، تظهر لديهم أعراض تشيرُ إلى مرض التوحد عند الأطفال بنسبة 5%، وأضافت أن مقدار الوقت الذي يقضيه الطفل مع الوالدين، يتناسب عكسيا مع مدى تطور أعراض التوحد، جدير بالذكر أن نتائج تلك الدراسة تشير إلى أهمية قضاء وقت كافٍ كل يوم، يتشارك فيه الطفل مع الأبوين اللعب وتعلم المهارات.

العمر المناسب للطفل لمشاهدة التلفاز

أكدت الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال، أن مشاهدة التلفاز لمن هم دون العامين ممنوعة، إلا أن آخر توصية لها في عام 2016، بينت أنه يمكن مشاهدة التلفزيون لمن بلغ عاما ونصف العام لمدة ساعة باليوم، مع مراعاة أن تقسم إلى مرتين خلال اليوم الواحد.

كما أكدت أن تكون البرامج التي يتعرض لها الطفل في أي فئة عمرية، خاضعة لمراقبة الوالدين للتأكد من مدى مطابقة محتواها، لمعايير وأخلاقيات المجتمع، كذلك مدى التوافق بينها وبين المفردات الأساسية للتربية، كما يحذر من ترك الطفل أمام التلفاز بدون متابعة أو توضيح بسيط لما يراه حتى لا تضعف لدى الطفل مهارات التفاعل ويصبح متلقيا فقط.

يحتاج الطفل حتى وهو في سن صغيرة إلى توضيح الصحيح من الخاطئ في أغلب ما يراه، حيث يمكنك التعليق بعبارات تحفيزية لما يراه كسلوك جيد ليقلده الطفل، أو التعبير بطريقة حزينة رافضة لأي سلوك يراه الرضيع في التلفاز، حيث يعد العنف والتوحد من السلبيات الخطيرة لأفلام الكرتون على الأطفال ومن أهم أضرار التلفزيون على الرضع، ويمكنك تكرار الأشياء الصحيحة مع الطفل وممارستها، مما يقويها ويطبع في ذاكرته هذه الطريقة من السلوك الصحيح ويعلم أنه سيلاقي تشجيعا من والديه.

كيف نمنع الطفل من مشاهدة التلفاز؟

إذا كنت قد وقعت في هذا الخطأ بالفعل، وتحتاجين إلى معرفة الخطوات اللازمة كي تتجنبي أضرار التلفزيون على الرضع، فعليك بالآتي:

  • لا تضعي التلفاز في حجرة الأطفال.
  • حددي موعدا ثابتا لمشاهدة التلفزيون ولا تزيدي عنه، مع مراقبة نوعية البرامج المقدمة خلاله.
  • اجعلي مكان تناول الطعام منفصلا عن مكان تواجد التلفاز، كي لا يربط الطفل بينه وبين الوجبات.
  • لا تسمحي له بمشاهدة المحتوى المخصص للكبار، حتى وإن كان نشرة الأخبار، فهي تتضمن مشاهد دماء وقتل ودمار، وتسبب أضرارا بالغة.

الكاتب


  • كاتبة وأم لـ4 أطفال، أكتب في مجالات الأمومة والطفولة من واقع تجربتي الشخصية وخبرتي، هوايتي القراءة، وأؤمن بأن ما نتعلمه من الإخفاق أكثر من الذي نتعلمه من النجاح. فلا تسمح للإخفاق أن يوقفك عن بناء شخصيتك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
قل ودل فعّل التنبيهات واحصل على جديد موقع قل ودل أولا بأول
Dismiss
Allow Notifications