التهاب الأعصاب.. الأعراض وطرق العلاج

التهاب الأعصاب هو حالة مرضية قد تكون في عصب واحد أو أكثر من عصب، ويمكن أن يحدث بسبب الإصابة بحادث أو عدوى أو بعض أمراض المناعة الذاتية، وعلى الرغم من أن التهاب الأعصاب يسمى الاعتلال العصبي، إلا أن الاعتلال يختلف كثيرًا عن الالتهاب فهو حالة مؤلمة، تحدث نتيجة تلف الأعصاب أو وجود خلل وظيفي، ولكن في بعض الحالات يتطور الالتهاب إلى اعتلال عصبي، والتهاب العصب البصري هو الالتهاب الأكثر شيوعًا.

أعراض التهاب الأعصاب

توجد العديد من الأعراض الشائعة والتي قد تتشابه مع أعراض لأمراض أخرى، ولكن هناك أعراض تميز التهاب الأعصاب عن أي حالة وهذه الأعراض هي:

  • تنميل في اليدين والساقين.
  • يكون الجلد غير سميك ومترقق.
  • سماع صوت أزيز بشكل مستمر.
  • الشعور بألم حاد وفرط الحساسية.
  • حدوث بعض الوخزات في الأطراف.
  • حدوث العجز الجنسي خاصة عند الرجال.
  • في حالة التهاب عصب الوجه يحدث شلل الوجه.
  • إحساس بالاختناق حول أو في المنطقة المصابة.
  • عدم القدرة على حمل الأشياء مع تكرار سقوطها.
  • مشاكل في الدورة الدموية وعدم اتزان ضغط الدم.
  • اضطرابات الجهاز الهضمي مثل الإمساك والإسهال.
  • انخفاض القدرة على التعرق أو حدوث فرط التعرق.
  • ضعف في قوة الأطراف مع الشعور بالثقل من حين لآخر، والضعف في ردود الفعل.

أسباب التهاب الأعصاب

  • التهاب الأعصاب في الغالب يكون له العديد من الأسباب، ولكن هناك أسباب أكثر شيوعا مثل:
  • يحدث التهاب الأعصاب في بعض الأحيان بسبب الإصابة بالسكري، أو فقر الدم بسبب نقص الفيتامينات الضرورية مثل فيتامين B12.
  • الإصابة بالأمراض المعدية مثل الدفتيريا والقوباء والجذام، وشلل الأطفال والكزاز تسبب التهاب الجهاز العصبي بشكل عام.
  • حدوث تلف في الأوعية الدموية التي تتصل بالأعصاب ووجود مشاكل في الدورة الدموية يسبب النزيف في الأعصاب واعتلالها.
  • التسمم الكيميائي بالمعادن السامة مثل الزرنيخ أو الزئبق أو الرصاص يسبب اعتلال الأعصاب، وفي بعض الحالات النادرة قد تكون تطعيمات الأطفال أحد الأسباب.
  • التعرض لصدمة موضعية تؤثر على ميكانيكية الجزء المصاب، وتسبب هذه الصدمة إصابة موضعية أو تمثل ضغطا يسبب التهاب الأعصاب أو اعتلالها (تلفها).

التهاب الاعصاب يمكن علاجه إذا عرف نوعه وشدته

أنواع التهاب الأعصاب

  • قبل التطرق إلى أنواع التهاب الأعصاب لا بد من التعرف على أنواع الأعصاب في الجسم وهي 3 أنواع:
  • الأعصاب الحركية والتهاب هذه الأعصاب يسبب ضعف العضلات وربما انعدام القوة فيها، وأعراض الضعف بشكل عام.
  • الأعصاب الحسية وأعراض حدوث التهاب الشائعة بها هي التنميل والخدر، وضعف الإحساس وربما فقدانه والوخز وقد تصاب المنطقة بالشلل.
  • الأعصاب المختلطة وهذا النوع من الأعصاب حدوث الاعتلال أو التهاب الأعصاب فيها يسبب مشاكل شديدة التعقيد وهو نادر الحدوث مقارنة بالنوعين الآخرين.

ومن أكثر حالات التهاب الأعصاب الشائعة:

1. التهاب العصب البصري

هذا النوع من التهاب الأعصاب تكون الإصابة في العصب البصري الرئيسي، ويحدث بشكل مفاجئ بسبب الإصابة بمرض ما أو حدوث التهاب أو عدوى، وهذا العصب مسؤول عن نقل المعلومات المرئية من العين إلى الدماغ.

2. التهاب العصب الدهليزي

العصب الدهليزي هو عصب يوجد في الأذن الداخلية، وهو المسؤول عن توازن الجسم، حيث إن مهمته إرسال إشارات التوازن إلى الدماغ.

3. التهاب العصب العضدي

هذا الالتهاب يصيب أعصاب الكتف والصدر والذراعين، ونتيجة لذلك يكون هناك خلل في نقل الإشارات العصبية بين الدماغ والحبل الشوكي إلى جميع أجزاء الجسم، وخاصة الأطراف العلوية.

4. التهاب العصب القحفي

هذا النوع من التهاب الأعصاب مثل شلل العصب الثالث والرابع والسادس، وعادة ما يصيب الأعصاب الواصلة بين جميع أجزاء الوجه والدماغ.

التهاب الاعصاب البصرية هي أحد صور التهاب الاعصاب الشائعة

علاج التهاب الأعصاب

يتوقف علاج التهاب العصب على نوع العصب المصاب بالالتهاب، ومدى شدة الالتهاب ولا يوجد علاج موحد ولكن يتنوّع بين الدوائي والطبيعي والجراحي:

علاج التهاب الأعصاب بالدواء

تختلف العلاجات الدوائية حسب شدة الألم وموضعه حيث توصف مضادات التهاب الأعصاب في حالة الألم المتوسط، وقد توصف الأدوية التي تحتوي على مسكنات أفيونية مثل الترامادول في حالات الألم الشديد، وفي حالات الألم العصبي المزمن الذي لا يتوقف يكون هناك أنواع أدوية مختلفة عن ما سبق.

علاج التهاب الأعصاب بالعلاج الطبيعي

يفيد العلاج الفيزيائي الطبيعي بشكل كبير في تأهيل العضلات، واستعادة قوّتها ويعمل على تحسين القدرة على الحركة وغالبًا تكون طرق العلاج الطبيعي المستخدمة مثل:
وسائل العلاج البارد وعمل تحفيز للأعصاب باستخدام النبضات الكهربائية عبر الجلد، والتدليك والوخز بالإبر، والكمادات الحرارية.

العلاج بالمكملات الغذائية

العلاج الشائع والمعروف في من أجل التهاب الأعصاب هو فيتامين B وخاصة 12 و 1، خاصة إذا كان بسبب سوء التغذية، حيث يفيد هذا الفيتامين في نمو الأعصاب وتجديدها، ويزيد من فرص الشفاء للأعصاب، كما يصف الطبيب مكملات غذائية تحتوي على البروتين الذي يحسن من وظيفة الأعصاب ويعزز من شفائها، ويصف أيضا الكالسيوم والماغنسيوم حيث يلعبان دورًا هامًا في كفاءة التوصيل العصبي، وأخيرًا الليسثي الذي يحمي ويصلح الأعصاب التالفة.

مصدر المصدر الأصلي من هنا
DMCA.com Protection Status