صحة ولياقة

أعراض سرطان العظام وطرق علاجه

أعراض سرطان العظام متنوعة سنوضحها معكم في هذا الموضوع بالتفصيل، وسرطان العظام من الممكن أن يحدث في أي عظم من عظام الجسم إلا أن الحوض والعظام الطويلة في اليدين والساقين هي الأكثر تأثرا، وسرطان العظام من بين أنواع السرطان نادرة الحدوث حيث يشكل نسبة أقل من 1% من بين كافة أنواع السرطانات، تعالوا بنا لكي نبرز التفاصيل والأسباب والأعراض وطرق علاج هذا المرض.

سرطان العظام

هناك نوعان من أورام العظام وهما الأورام غير السرطانية والأورام السرطانية، والنوع الأول هو الأكثر حدوثا، وقد ذكرنا بأن سرطان العظام نادر الحدوث، وسنتحدث عن أعراض سرطان العظام في سطور قادمة لكي تتعرف على هذا المرض عن قرب.

سرطان العظام يشمل حالات الأورام السرطانية التي تبدأ في العظام ولا يشمل بعض الحالات الأخرى التي تبدأ من مكان آخر ثم بعد ذلك تنتشر الخلايا السرطانية للعظام، هنا يتم تسمية المرض بالعضو الذي حدث فيه السرطان منذ البداية مثل سرطان المثانة والثدي وغيرهما.

هناك 3 أنواع من سرطان العظام تختلف فيما بينها، حيث يوجد الساركوما العظمية والساركوما الغضروفية وساركوما إبوينغ، وهناك اختلافات باثولوجية بين هذه الأنواع.

أعراض سرطان العظام

قد لا يعاني مريض سرطان العظام من أي أعراض مزعجة، إلا أنه بعد تطور المرض تحدث بعض الأعراض التي تؤثر بشكل كبير على المريض، وهذه الأعراض تتمثل فيما يلي:

  • الألم الذي يعد من أكثر أعراض سرطان العظام شيوعا في هذا المرض، حيث يشعر المريض بالألم في منطقة العظم المصاب، وفي أغلب الحالات يكون الألم شديدا بدرجة كبيرة في فترة الليل حيث يوقظ المريض من نومه، كما يزيد هذا الألم مع تحريك العظام.
  • الورم في منطقة الإصابة وقد يتأخر حدوث هذا الورم بعد الشعور بالألم لفترة.
  • الضعف في العظام المصابة وفي بعض الحالات قد يؤدي هذا الضعف لحدوث كسور مستمرة، ويكون هذا الضعف بسبب الخلايا السرطانية الموجودة.
  • قلة في الحركة خاصة إذا كان الورم موجودا بالقرب من المفاصل، حيث يجد المريض صعوبة كبيرة في التحرك بشكل طبيعي.
  • هناك بعض الأعراض الأخرى التي تحدث في أغلب أنواع السرطان مثل فقدان الشهية وبالتالي فقدان الوزن، والشعور بالإجهاد والضعف الجسدي والحمى وغيرها من الأعراض الأخرى.

في حالة انتشار الخلايا السرطانية إلى أعضاء أخرى في الجسم، يعاني المريض من أعراض سرطان العظام التي ذكرناها كما يعاني أيضا من أعراض أخرى على حسب المكان الذي انتشرت إليه، فمثلا إذا وصلت الخلايا السرطانية إلى الرئتين فإن المريض يعاني من مشاكل صعوبة التنفس وآلام الصدر وغيرها.

عوامل خطر الإصابة بسرطان العظام

تعد أسباب سرطان العظام مبهمة بشكل كبير، حيث إن الأطباء لم يستطيعوا تفسير ظهور السرطان بشكل عام، ولكن توجد بعض عوامل الخطر التي تزيد من نسب الإصابة بهذا المرض، وفيما يلي أهم هذه العوامل:

  • هناك بعض المتلازمات الوراثية التي تزيد من فرص الإصابة بسرطان العظام، ومن بين هذه المتلازمات متلازمة الورم الشبكي الوراثي وغيرها.
  • يعد العلاج الإشعاعي عامل خطورة كبيرا للإصابة بسرطان العظام، حيث إن التعرض لكميات كبيرة من الإشعاع قد يؤثر على المدى الطويل على خلايا العظام وبالتالي يحدث السرطان ويعاني المريض من أعراض سرطان العظام بعد الإصابة.
  • مرض paget وهو مرض يصيب العظام ويحدث بنسبة كبيرة في البالغين، ويعد عاملا من عوامل خطورة الإصابة بسرطان العظام، حيث إن المصابين بهذا المرض معرضون للإصابة بسرطان العظام بنسبة أكبر من الأشخاص الطبيعيين.

هذه هي أهم عوامل الخطورة التي تزيد من فرص الإصابة بسرطان العظام.

علاج سرطان العظام

قد تحدثنا عن أعراض سرطان العظام وعن عوامل الخطورة، والآن جاء وقت الحديث عن طرق العلاج.

هناك خيارات متعددة للعلاج تتمثل في الجراحة والعلاجات الكيميائية وكذلك العلاج الإشعاعي، ويعتمد اختيار طريقة معينة للعلاج على نوع السرطان وعلى المرحلة والصحة العامة وغيرها من العوامل.

لذا يقوم الطبيب بتقدير الحالة واختيار أنسب طريقة لعلاج هذا المرض.

الكاتب

  • د. أحمد عبدالهادي طبيب بشري خريج كلية الطب البشري جامعة الأزهر بالقاهرة. بجانب عمله كطبيب، يعمل في كتابة المقالات الطبية باحترافية، كما يعمل أيضا في مجال الترجمة الطبية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
قل ودل فعّل التنبيهات واحصل على جديد موقع قل ودل أولا بأول
Dismiss
Allow Notifications