أعراض ضعف بطانة الرحم وأهم الأسباب

أعراض ضعف بطانة الرحم قد تكون مزعجة لكثير من النساء كما أن ضعف وترقق البطانة قد يعيق حدوث الحمل، ويتكون الرحم من 3 طبقات، طبقة داخلية وطبقة خارجية وطبقة في الوسط، وبطانة الرحم هي الطبقة الداخلية التي يتم فيها انغراس البويضة المخصبة لتكوّن الجنين، حيث إنه في فترة الدورة الشهرية تصبح بطانة الرحم أكثر سمكا وتزداد كثافة الأوعية الدموية المغذية لها وبالتالي تكون مهيأة لاستقبال وانغراس الجنين إذا تم تخصيب البويضة.

بطانة الرحم

بطانة الرحم هي الطبقة المبطنة لجدار الرحم من الداخل وتتمثل وظيفتها إلى جانب انغراس وانزراع الجنين فيها أنها تمنع حدوث التصاق بين جدار الرحم من الداخل حتى يبقى الرحم مجوفا.

وتخضع بطانة الرحم لسيطرة هرمون الاستروجين الذي يمر بعدة مراحل بين ارتفاع وانخفاض مستواه في الدم خلال الدورة الشهرية، حيث إنه إذا لم يتم تخصيب البويضة ولم يحدث حمل ينخفض مستوى هرمون الاستروجين وتتهتك بطانة الرحم وتسقط في دم الطمث، أما في حالة حدوث حمل تستمر بطانة الرحم في النمو فيزداد سمكها وتزداد كثافة الأوعية الدموية المغذية لها لتكون قادرة على استقبال الجنين وتغذيته بالشكل المناسب طوال فترة الحمل.

ولذلك عند حدوث ترقق في بطانة الرحم نتيجة أي سبب مرضي يؤدي ذلك إلى صعوبة في حدوث أو اكتمال الحمل، وإذا كنت تريد أن تعرف أسباب وأهم أعراض ضعف بطانة الرحم تابع معي السطور التالية.

أسباب ضعف بطانة الرحم

ضعف وترقق بطانة الرحم يحدث نتيجة عدة أسباب تشمل التالي:

  • انخفاض مستوى هرمون الاستروجين في الجسم بسبب ضعف التبويض أو وجود قصور في أداء الجسم الأصفر أو قلة عدد مستقبلات الاستروجين في بطانة الرحم نتيجة بعض العوامل الوراثية، وهرمون الاستروجين هو المسؤول كما ذكرنا عن بطانة الرحم.
  • عدم تدفق الدم بصورة طبيعية وبقدر كافٍ إلى الرحم بسبب بعض الأورام الليفية أو الجلوس لفترات طويلة.
  • استخدام بعض الأدوية بصورة مفرطة وخاطئة مثل أدوية منع الحمل والأدوية المنشطة للمبايض كالكلوميد.
  • الوصول إلى مرحلة سن اليأس حيث يقل إنتاج هرموني الاستروجين والبروجيستيرون في هذه المرحلة فيقل سمك بطانة الرحم.
  • الخضوع لعمليات جراحية سابقة في الرحم مثل الكحت والتنظيف بعد الإجهاض أو استئصال أورام ليفية، وكذلك حدوث التهابات في أنسجة الرحم.

وهناك أيضا بعض العوامل التي قد تزيد من خطر حدوث ضعف في بطانة الرحم مثل التدخين وشرب الكحول، والإصابة بمرض السكري وارتفاع ضغط الدم، ووجود تاريخ مرضي بالإجهاض المستمر، وكذلك تناول أدوية الصرع التي تؤثر على مستوى الهرمونات، ووجود أورام في الرحم تؤثر على وصول الدم والعناصر الغذائية إلى بطانة الرحم.

وبعد أن وضحنا الأسباب جاء الدور لنتحدث عن أهم أعراض ضعف بطانة الرحم.

أعراض ضعف بطانة الرحم

عند إصابة المرأة بضعف وترقق في بطانة الرحم تظهر عليها بعض الأعراض المزعجة ومنها ما يلي:

  • عدم انتظام في الدورة الشهرية وعدم انتظام مواعيدها كما تكون مصحوبة بألم شديد.
  • عدم حدوث حمل أو عدم اكتماله وحدوث إجهاض، حيث يكون الرحم غير قادر وغير مهيأ لاستقبال وانغراس الجنين فيه.
  • تغير كمية دم الدورة الشهرية سواء بالزيادة أو النقصان.

هذه هي أهم أعراض ضعف بطانة الرحم وفي السطور التالية سنتحدث عن علاج هذه المشكلة.

علاج ضعف بطانة الرحم

بعد أن تظهر أعراض ضعف بطانة الرحم ويتم التشخيص، يحصل العلاج باتباع بعض الخيارات العلاجية المتاحة والبدء في نمط حياة صحي، ومن هذه الخيارات العلاجية التالي:

  • في حالة وجود أي مشكلة في بطانة الرحم تسبب هذا الضعف والترقق يجب علاجها أولا كالالتهابات.
  • ممارسة بعض التمارين الرياضية التي تحسن تدفق الدم إلى بطانة الرحم وبالتالي تقوية عضلات الرحم وزيادة سمك البطانة.
  • تناول الاستروجين الذي يكون في شكل حبوب أو مرهم موضعي يتم وضعه على منطقة الرحم.
  • وهناك بعض العلاجات الطبيعية التي يتم اتباعها أيضا مثل الأعشاب والمكملات الغذائية.
مصدر طالع الموضوع الأصلي من هنا
DMCA.com Protection Status