صحة ولياقة

الزعتر.. وأعشاب لعلاج الكحة والبلغم عند الأطفال

نشرت جريدة الاندبنديت البريطانية تقريرا عن أدوية الكحة وذكرت أنها مضيعة للمال وأنه حان الوقت لاستخدام أعشاب للكحة والبلغم للأطفال، وذلك نقلا عن منظمة الصحة البريطانية والتي نشرت على موقعها مقالا ذكرت فيه أنه لا يوجد أدلة علمية قوية عن مدي فاعلية أدوية الكحة، وأنه من المفضل استخدام الأعشاب الطبيعية  والتي ربما تكون أكثر فاعلية في علاج الكحة والبلغم للأطفال.

 

لماذا يصاب الأطفال بالكحة؟

تعتبر الكحة  والبلغم عند الأطفال من أشهر المشكلات التي تقابلها الأمهات، خصوصا عند تغير الفصول وبالتحديد في بداية فصل الشتاء، و الكحة هي عرض وليست مرض فالأطفال عندما تصاب بالكحة فهذا ربما يدل على أن الطفل  مصاب بحساسية الصدر، أو حساسية الأنف، أو نزلات البرد والشعب الهوائية، أو تعرض الطفل مريض الحساسية الصدرية، أو حساسية الأنف للمثيرات ( مثل تعرض الطفل لتيارات الهواء، أو الأتربة، معطرات الجو، التدخين، والروائح النفاذة ) تؤدي إلى حدوث الكحة كرد فعل،  فالكحة تعتبر طريقة الجسم لمنع دخول الأشياء غير المرغوب فيها إلى الرئتين لكن لسوء الحظ ، يمكن أن تستمر هذه الكحة المزعجة والتي في معظم الأحيان تكون مصاحبة بالبلغم بعد إصابة الطفل لالتهابات فيروسية لمدة تصل إلى 18 يومًا،  لذلك يجب عندما يبدأ الطفل في الكحة البحث عن سبب العرض والبدء في علاج المرض المسبب للكحة، ولا يوجد أي مانع من استخدام الأعشاب و العلاجات المنزلية لتخفيف الكحة.

ما هي الأعشاب الموصي بها لعلاج الكحة والبلغم للأطفال؟

يعتبر استخدام أعشاب للحكة والبلغم للأطفال بديلا لا بد منه، فقد حذرت منظمة الصحة البريطانية من الإفراط فى استخدام أدوية الحكة للأطفال وشككت في مدي فاعليتها، وذكرت أن أدوية الكحة قد تخفف الأعراض المصاحبة للكحة مثل الحمى، وانسداد الأنف، لكنها ليست أفضل من العلاجات المنزلية حيث ثبت ضعف فعاليتها، كما أكد الدكتور تيم بالارد، نائب رئيس الكلية الملكية للممارسين العامين: «الدليل الطبي وراء أدوية السعال ضعيف ولا يوجد دليل يقول إنها ستقلل من مدة المرض».

يجب على الأم قبل الشروع في إعطاء الطفل الأعشاب لعلاج الكحة البحث عن المرض المسبب الكحة وعلاجه لأن إذا استمر المسبب الرئيسي للكحة دون علاج لن يجدي نفعا تناول الأعشاب، ومن ضمن أعشاب للحكة والبلغم للأطفال:

مزيج العسل والليمون

مزج العسل والليمون فى الماء الدافئ (يحذر استخدامه للأطفال دون سن سنة واحدة بسبب خطر الإصابة بالتسمم الغذائي) يعمل هذا المشروب على إذابة البلغم وتخفيف حدة الكحة، نظرًا لأن عسل النحل الطبيعي يعتبر مضادا للفيروسات، والالتهابات،  ومطهر، حيث يعمل العسل على تغليف الحلق ويلطف التهيج كما يعمل عسل النحل على تقوية المناعة  ويحتوي علي العناصر الغذائية الهامة التي ترفع من أداء جهاز المناعة .كما أن الليمون غني بفيتامين c الفعال في علاج نزلات البرد والكحة.

كيفية تحضيره

نقوم بإحضار نصف كوب من الماء الدافئ ونضع به ملعقتين من العسل الأبيض ونعصر عليها نصف ليمونه ونقلبهم برفق، ونعطيها للطفل ونكرر المشروب من ثلاث إلى أربع مرات في اليوم لمدة لا تقل عن 3 أيام.

ورق الجوافة

يعتبر ورق الجوافة من أشهر الأعشاب التي تستخدم فى علاج الكحة والبرد في الطب الشعبي، ويستخدم مستخلصات ورق الجوافة فى صناعة العديد من أدوية الكحة لها مفعول قوي فى تخفيف الكحة لاحتوائها على فيتامين c.

كيفية تحضيره

نحضر من أربع إلى خمس ورقات من عشب ورق الجوافة ونقوم بغليهم في كوب ماء لمدة عشر دقائق، ثم نفرغ السائل في كوب وننتظر حتى تصبح دافئة ونضع عليها ملعقة عسل نحل نكرر المشروب ثلاث مرات فى اليوم لمدة لا تقل عن 3 أيام.

الزعتر

أعشاب للكحة واأعشاب للكحة والبلغم للأطفاللبلغم للأطفال
أعشاب للكحة والبلغم للأطفال

يعتبر الزعتر الجاف من أكثر الأعشاب التي يتم استخدامها في تصنيع أدوية السعال لما له من قدرة على علاج الكحة وطرد البلغم كما يعمل على  تقوية عمل جهاز المناعة، كما يحتوي الزعتر يحتوي على فيتامين c، وفيتامين A.

حيث أن شرب شاي الزعتر يساعد فى إراحة الشعب الهوائية، كما يعمل على إذابة البلغم المتراكم.

كيفية تحضيره

نقوم بغلي ملعقتان من الزعتر الجاف فى كوب من الماء وتتناوله بعد أن يدفئ  ويحلى بملعقة صغيرة من عسل النحل، يكرر إعطاء المشروب للطفل 3 مرات يوميا لمدة لا تقل عن 3 أيام.

الكاتب


  • ماجستير في التاريخ، ليسانس آداب من جامعة القاهرة، حاصلة على دبلوم تربوي ودبلوم المعلومات والتوثيق، كاتبة في عدد من المواقع والصحف، من هوايتها القراءة والكتابة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى