صحة ولياقة

أعشاب ومكملات غذائية تساعد في محاربة الاكتئاب

الاكتئاب هو اضطراب مزاجي يصيب ملايين الأشخاص حول العالم، وهناك أنواع متعددة لاضطرابات الاكتئاب يمكن معالجتها بالأدوية والعلاج النفسي، كما قد تساعد أيضا بعض التعديلات في نمط الحياة على الشعور بتحسن، بما في ذلك إجراء تغييرات في النظام الغذائي وتناول مكملات غذائية معينة، بالإضافة إلى بعض الفيتامينات والمعادن والأعشاب التي قد تكون فعالة بشكل خاص في تحسين أعراض المرض.. تابع القراءة لتتعرف على أهم الأعشاب والمكملات الغذائية لمرضى الاكتئاب.

أعشاب ومكملات غذائية تساعد في محاربة الاكتئاب

أحماض أوميغا 3 الدهنية

دهون أوميغا 3 هي دهون أساسية، مما يعني أن الجسم بحاجة للحصول عليها دائما في النظام الغذائي، كما أن مكملات أوميغا 3 قد تساعد بشكل فعال في علاج بعض أعراض الاكتئاب، كما أن المكملات التي تحتوي على نسبة أعلى من حمض (EPA) إلى حمض (DHA) فعالة بشكل خاص، وEPA وDHA نوعان من أحماض أوميغا 3 الدهنية، وكلاهما شائع في المأكولات البحرية.

الزعفران

أعشاب ومكملات غذائية تساعد في محاربة الاكتئاب

الزعفران من التوابل ذات الألوان الزاهية المليئة بمركبات مضادات الأكسدة، بما في ذلك الكاروتينات، ومن المثير للاهتمام أن الزعفران يزيد من مستويات الناقل العصبي السيروتونين المعزز للمزاج في الدماغ، حيث يعتقد أن الزعفران يمنع امتصاص السيروتونين، وبالتالي يبقيه في الدماغ لفترة أطول، مما يساعد في محاربة الاكتئاب.

فيتامين D

فيتامين D هو عنصر غذائي مهم يلعب العديد من الأدوار الأساسية في جسم الإنسان، ولكن لسوء الحظ، لا يمتلك الكثير من الناس مستويات كافية من فيتامين D طوال الوقت، بما في ذلك الأشخاص المصابون بالاكتئاب، كما أنهم أكثر عرضة لانخفاض أو نقص فيتامين D، لذلك يجب الحرص على تناول مكملات فيتامين D للحد من الالتهابات وتنظيم الحالة المزاجية والحماية من الخلل الوظيفي العصبي المصاحب للاكتئاب.

عشبة روديولا 

أعشاب ومكملات غذائية تساعد في محاربة الاكتئاب

الروديولا هي عشبة مرتبطة بمجموعة متنوعة من الفوائد الصحية المحتملة عند تناولها في شكل مكمل غذائي، ويتضمن ذلك الحد من أعراض الاكتئاب والاستجابة المحسنة لضغط الدم، والتي يمكن أن تساعد جسمك على التكيف مع المواقف العصيبة، كما قد تمارس العشبة تأثيرات مضادة للاكتئاب من خلال قدرتها على تعزيز التواصل بين الخلايا العصبية وتقليل النشاط الزائد لمحور الغدة النخامية وقشر الكظر.

فيتامينات B

تلعب فيتامينات B أدوارا مهمة في الوظيفة العصبية وتنظيم الحالة المزاجية، كما أن حمض الفوليك، وفيتامينات B12، وB6، ضرورية لإنتاج وتنظيم الناقلات العصبية مثل السيروتونين وحمض جاما أمينوبوتريك (GABA) والدوبامين.

بالإضافة إلى ذلك، يمكن أن تقلل مكملات الفولات من أعراض الاكتئاب المقاوم للعلاج لدى الأطفال والبالغين الذين لديهم طفرة جينية تؤثر على استقلاب الفولات، والمكملات التي تحتوي على فيتامين B12  تقلل من أعراض الاكتئاب لدى الأشخاص الذين يعانون من اضطراب الاكتئاب الرئيسي عند استخدامه مع الأدوية المضادة للاكتئاب.

الزنك

الزنك معدن مهم لصحة الدماغ وتنظيم مسارات الناقلات العصبية، كما أنه يحتوي على خصائص مضادة للأكسدة ومضادة للالتهابات، ويرتبط نقص الزنك ارتباطا وثيقا بزيادة خطر الإصابة بالاكتئاب، لذلك، فإن تناول مكملات الزنك جنبا إلى جنب مع الأدوية المضادة للاكتئاب يمكن أن يساعد بشكل كبير في الحد من أعراض المرض.

نبتة سانت جون

أعشاب ومكملات غذائية تساعد في محاربة الاكتئاب

نبتة سانت جون هي عشب شائع أظهر نتائج واعدة في تقليل الأعراض لدى الأشخاص المصابين بالاكتئاب؛ فمثل العديد من الأعشاب الأخرى، هذه النبتة لديها القدرة على التفاعل مع الأدوية شائعة الاستخدام.

المغنيسيوم

المغنيسيوم معدن مهم للغاية يساعد على إتمام الوظائف الحيوية في جسم الإنسان، كما أنه يمد الإنسان بالطاقة اللازمة مما يجعله يشعر بتحسن في حالته الجسدية والنفسية، ويعد نقص مستوى المغنيسيوم في الجسم أمرا شائعا بين الأشخاص المصابين بالاكتئاب، وتظهر الأبحاث أن تناوله قد يقلل من أعراض المرض، لذلك فإن تناول الأطعمة والمكملات التي تحتوى على عنصر المغنسيوم ضروري جدا للأشخاص المصابين بالمرض.

الكرياتين

الكرياتين هو أحد الأحماض العضوية التي تلعب دورا مهما في إمداد الجسم بالطاقة؛ حيث إنه يساعد بشكل أساسي في الحفاظ على مستوى طاقة الدماغ وتعزيزها، ويعتقد أن مستويات الطاقة المتغيرة في الدماغ تلعب دورا كبيرا وأساسيا في تطوير ومضاعفة أعراض الاكتئاب، لذلك، فإن تناول مكملات الكرياتين أو أي مصادر غذائية تمد الجسم بهذا الحمض العضوي أمر أساسي في محاربة المرض.

الكاتب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى