أغرب المؤامرات السياسية التي غيرت مسار العالم

تأخد نظريات المؤامرة عادة شكلا من الخيال لغرابتها، وعدم تخيل أن تكون تلك المؤامرات حقيقية، إلا أن الكثير من الأحداث أثبتت  واقعية تلك النظريات وكثير من المؤامرات التي اعتبرها البعض ضربا من الجنون غير المنطقي، تحولت إلى واقع وحقيقة غيرت في العالم بأحداث كبرى.

مؤامرة العنف الكاذب

أغرب المؤامرات السياسية التي غيرت مسار العالم

خلال فترة حكم الرئيس الأمريكي جون كينيدي، كان أكبر تهديد للولايات المتحدة هم الكوبيون بقيادة فيدل كاسترو، وكانت  الحكومة  الأمريكية تبحث عن سبب لبدء حرب أرضية حقيقية مع الكوبيين والحصول على تأييد شعبي لذلك.

ومن أجل تحقيق هذا الهدف، وضع الجيش الأمريكي خطة بتنفيذ أعمال عنف ومهاجمة مواطني الولايات المتحدة وممتلكاتهم متظاهرين بأنهم كوبيون وكان كينيدي رافضا لتلك المؤامرة ووصفها بأنها غير أخلاقية، وبعد اغتياله كشفت الوثائق كذب تلك الادعاءات لمحاربة كوبا.

احصل على آخر الأخبار والمستجدات مباشرة على جهازك

هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتحسين تجربة المستخدم. نحن نفترض أنك موافق على هذا، لكن يمكنك الرفض إذا أردت. أوافق اقرأ المزيد

Open

Close