صحة ولياقة

أفضل مكملات حرق الدهون للرجال وكيفية عملها

يعود تاريخ مكملات حرق الدهون إلى منتصف القرن الـ19، حيث كانت فكرة التخلص من الدهون الزائدة مطروحة بالفعل بين النبلاء والأثرياء، خاصة بعد أن تحولت معايير الجمال لتصبح مختصة بهؤلاء أصحاب القوام المعتدل، على عكس فترات سابقة، حين كان الجمال مرتبطا بشكل وثيق بالسمنة. 

تاريخ مكملات حرق الدهون

في أواخر القرن الـ19، وبسبب صعوبة التزام الأشخاص بحمية قاسية من أجل خسارة الوزن، ظهرت حبوب يشار إليها «بمخفضات الدهون»، وكانت تعتمد على مستخلص الغدة الدرقية. كان يُعتقد أن الحبوب هي شكل فعال لإنقاص الوزن، لكن لسوء الحظ، كان للحبوب آثار جانبية غير متوقعة مثل زيادة معدل ضربات القلب، وآلام الصدر وارتفاع ضغط الدم.

ظل العمل على تطوير عقاقير إنقاص الوزن مستمرًا إلى أن تم التوصل لدواء جديد يسمى «دينيتروفينول» بثلاثينيات القرن الماضي، والذي ساعد الكثيرين بالفعل على فقدان الوزن، لكنه أيضًا كان مصاحبًا بأعراض جانبية تتمثل في ارتفاع حرارة الجسم بشكل مبالغ به، ما أدى إلى سن قوانين بوقف استخدامه بعد وقت قصير.

ومنذ بداية السبعينيات وحتى مطلع الألفية الثالثة، تم الكشف عن عدد من المركبات التي يمكن أن تستخدم لإنتاج مكملات حرق الدهون، لكنها كانت دائمًا تقابل معارضة بعد فترات من شيوع استخدامها، حبن يثبت ضرر أعراضها الجانبية، مثل عشب الإيفيدرا الذي اتضح أن استخدامه كعقار لإنقاص الوزن يضاعف من مخاطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.

في النهاية، وبحلول القرن الـ21، انتشر ما يعرف بحبوب الحمية، التي تعتمد على تركيبات عشبية على الأغلب، وتستخدم لتقليل كمية الدهون الغذائية التي يمتصها الجهاز الهضمي، لكن بالتزامن مع نظام غذائي منخفض السعرات الحرارية للحصول على نتيجة مثالية.

ما هي مكملات حرق الدهون؟

مكملات حرق الدهون
التدريب يساعد على حرق الدهون.

كأي مصطلح يستخدم في عالم الرياضة؛ مكملات حرق الدهون هو مصطلح له معنى مختلف اعتمادًا على الجمهور الموجه إليه، فبالنسبة لأخصائيي التغذية وأولئك الذين يساعدون في تطوير أداء الرياضيين، فهي منتجات موجهة لاستخدام الدهون المخزنة وتحويلها إلى أحماض دهنية حرة لإنتاج الطاقة لتغذية الجسم.

أما إذا أردت أن تتعرف على تعريف مكملات حرق الدهون من وجهة النظر الشعبوية كأداة تستخدم لإنقاص الوزن، فهي منتجات يعتقد أنها تحفز حرق الدهون بشكل عام.

عادة تشتمل مكملات حرق الدهون على منبهات داخل التركيبات الخاصة بالحبوب الخاصة بها، والتي يتم تسويقها تجاريًا، حيث يتم الاستعانة بمنبهات مثل القهوة، البرتقال المر، والجوارانا أثناء صناعة التركيبات، من أجل تحفيز قدرة الجسم على قهر التعب عند التدريب، أو لقمع الشهية بشكل عام عند غير الرياضيين.

كيف تعمل مكملات حرق الدهون؟

مكملات حرق الدهون
المكملات تساعد على فقدان الشهية.

 

نظامك الغذائي هو البندقية، والتمرين هو الذخيرة، قد تساعدك مكملات حرق الدهون على تحقيق هدف أفضل قليلاً واستهداف الدهون بكفاءة أكبر، لكن بدون نظام غذائي وتدريب، لا تنتظر نتائج مذهلة

لمعرفة كيفية عمل مكملات حرق الدهون، عليك مبدئيًا أن تدرك أن مكوناتها الرئيسية مصممة لتحفيز التفاعلات الهرمونية في الجسم، والبدء في تكسير الدهون واستخدامها كمصدر للوقود، حيث يعتبر الكافيين هو المكون الرئيسي لمعظم حارقات الدهون، والذي يساعد على إنقاص الوزن عن طريق زيادة التمثيل الغذائي ومساعدة الجسم على استخدام الدهون للحصول على الطاقة.

كما أنه يساعد في توفير الطاقة لممارسة الرياضة وغيرها من أنشطة حرق السعرات الحرارية، فبزيادة الكافيين في الجسم تتكسر الأحماض الدهنية الموجودة في الأنسجة الدهنية، بالتالي، تدخل مجرى الدم ويمكن لأجسامنا حرقها لتوليد الطاقة.

لكن ومع ذلك، تخبرنا الدكتورة «كريسي كيندال» عبر مقال بعنوان «كيفية إنقاص الوزن» أن مكملات حرق الدهون قد تساعد بالفعل على التخسيس، لكنها تقف عاجزة أمام إصلاح نظام غذائي مشوه، ما يعني أن هذه المكملات عبارة عن أداة مساعدة للشخص على زيادة حرق السعرات الحرارية على مدار اليوم، وليست سببا مباشرا في إنقاص الوزن.

أفضل مكملات حرق الدهون للرجال

مكملات حرق الدهون
هنالك مئات الأنواع من المكملات المتاحة تجاريًا بالوقت الحالي.

تتوفر حاليًا مئات الأصناف من مكملات حرق الدهون، والتي تعمل جميعًا على تعزيز هرمون التيستوستيرون، الذي يمنح الدفعة اللازمة لحرق السعرات الحرارية من خلال التدريب، وحتى لا تشعر بالتشتت، سنقدم لك قائمة بأفضل مكملات حرق الدهون، مع الحرص على أن تكون مكوناتها آمنة، قوية وفعالة، من أجل تجربة مثالية.

مكمل (Elm & Rye Fat Burner)

يعمل هذا المكمل عن طريق تسريع عملية التمثيل الغذائي، مما يمكّن الجسم من حرق الدهون للحصول على الطاقة، ويعني التمثيل الغذائي تقليل الدهون المخزنة ومستويات طاقة أعلى، لكن المميز في هذا المكمل أنه لا يحتوي على أية مكونات ضارة أو اصطناعية.

يتكون هذا المكمل من النياسين، فيتامين ب 6، فيتامين ب 12، الكافيين، الثيانين، مستخلص القهوة الخضراء ومستخلص الشاي الأخضر. ويصل سعر القارورة التي تكفي استهلاك 3 يوميا من هذا المكمل بالسوق الأمريكي إلى نحو 85 دولارا أمريكيا، وينصح بأن يتم تناول كبسولة واحدة منه باليوم.

مكمل (Verma Farms Energy CBD Oil)

يختلف هذا المكمل عن غيره لكونه زيتًا طبيعيًا، تم إنتاجه من أجل إرضاء الأشخاص الذي لا يفضلون الحبوب بشكل عام، ويحتوي هذا المكمل على كل من (1 مج كانابيدول مستحلب، 1000 مجم اشواغاندا، 1000 مجم فيتامين ب12).

ينصح بأن يرج جيدًا قبل الاستخدام، ويتم وضع الزيت تحت اللسان لمدة 60–90 ثانية قبل البلع، ويشدد على ألا تتجاوز الجرعة 2 ميلليليتر على مرتين في اليوم.

مكمل (JYM Shred JYM)

يستخدم  هذا المكمل من أجل تعزيز حرق الدهون وزيادة مستويات الطاقة، كما ثبت أنه مفيد في تحسين التركيز، وللحصول على أفضل النتائج، يجب الجمع بين هذا المكمل والنظام الغذائي السليم والتمارين الرياضية الروتينية.

ويعمل عبر 3 مراحل مختلفة، أولاً يطلق الدهون من رواسب الدهون، ثم يتم نقل الدهون إلى خلية الميتوكوندريا، وأخيرًا يتم حرق الدهون من أجل دعم الطاقة.

ويتكون هذا المكمل من (التيروزين، مستخلص أوراق الشاي الأخضر، كافيين لا مائي، مستخلص فلفل الكايين، ومستخلص فاكهة البرتقال المر)، ويصل سعر العلبة التي تحتوي على 240 كبسولة نحو 24 دولارا أمريكيا، وتكون الجرعة عبارة عن (6 كبسولات) مرة واحدة يوميًا مع الطعام أو بدونه.

نهايةً، يجب الإشارة إلى ضرورة إتباع الإرشادات الخاصة بكل نوع من أنواع مكملات حرق الدهون، من حيث الجرعات وخلافه بل إن الأفضل هو أن يتم اللجوء لمتخصص بأنظمة التغذية من أجل سؤاله عن النوع المناسب لحالتك تجنبًا لأي مشكلة صحية أو أعراض جانبية.

الكاتب
المصدر
مصدرمصدر 1مصدر 2مصدر 3

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
قل ودل فعّل التنبيهات واحصل على جديد موقع قل ودل أولا بأول
Dismiss
Allow Notifications