“أنا أحبك”.. أقوى الأسلحة تأثيرًا على الطفل

يقول المؤلف والفيلسوف الأمريكي ذو الأصول الألمانية “إريك فروم”: “يعتبر حب الأم نوع من السلام، لا يحتاج الشخص إلى اكتسابه، ولا إلي استحقاقه”، ولا يختلف اثنان على أهمية حب الأم، فهو دافعها الأول في رعاية أطفالها وتنميتهم، وبالمقابل يشب الصغار المحاطون بهذا الحب في بيئة نفسية سوية، لكن الشيء الأكثر أهمية من الحب، هو التعبير عن ذاك الحب، وفقا لنصائح الجمعية الأمريكية لطب الأطفال، يجدر بالأم التلفظ بقول “أنا أحبك” لكل طفل من أطفالها على حدة كل يوم.

“أنا أحبك”.. جملة قصيرة مختصرة لكنها عظيمة المعنى، عالية التأثير، كما أن لها أهمية طبية نفسية نوردها تاليا:

أنا أحبك.. لبناء الثقة بين الأم والطفل

أهمية قول "أنا أحبك" للطفل

حين تخبر الأم طفلها بأنها تحبه، فإنها تؤسس لديه قاعدة قوية من الثقة بأنه يمتلك شخصا يلجأ إليه، من يحميه حين يحتاج إلى الحماية، ويشجعه حين يحتاج إلى التشجيع، دونما شرط، ولعدد لا يحصى من المرات.

أنا أحبك.. لتعزيز ثقة الطفل بالنفس

أهمية قول "أنا أحبك" للطفل

يحتاج الطفل أن يشعر بأنه حب أمه له خال من أي تعقيدات، لا علاقة له بما يمتلك الطفل من قدرات أو بما يحققه من نجاحات، بل لأنه هو، بما هو عليه  قيم بذاته في عيون أمه.

أنا أحبك.. ليكتشف الطفل نقاط قوته

أهمية قول "أنا أحبك" للطفل

يتعلم الطفل حب ذاته من حب أمه له، وحين يشعر بمحبتها الغامرة ويتردد في أذنيه قولها له “أنا أحبك” يبدأ في اكتشاف قدراته، ومواهبه، ويتعلم كيف يقدر نفسه ويشعر بالثقة حيال كل الأنشطة التي يمارسها والإنجازات التي يصل إليها.

أنا أحبك.. حتى لا يخاف الطفل من ارتكاب الأخطاء

أهمية قول "أنا أحبك" للطفل

يعد ارتكاب الأخطاء أحد وسائل التعلم خلال مرحلة الطفولة، وهو أمر حتمي الحدوث، لكن الطفل الذي يشعر بمحبة والديه لا يخاف حين يرتكب خطاء من مواجهته، بخلاف الطفل الذي يفتقد الشعور بهذا الاحساس، وقد يرتكب هذا الطفل أخطاء أكثر، لكنه يتعلم أفضل من طفل ارتكب أخطاء أقل لكنه خاف مواجهتها بسبب افتقاده للشعور بمحبة والديه.

أنا أحبك.. لتعليم الطفل تحمل المسؤولية

أهمية قول "أنا أحبك" للطفل

يكتسب الطفل تحمل المسؤولية من شعوره بحب والديه، إذ تزداد ثقته بنفسه، ويصبح جديرا بتحمل المسؤولية، وتنفيذ المهام التي توكل إليه دون خوف.

أنا أحبك.. ولكن

أهمية قول "أنا أحبك" للطفل

لا شك في أهمية إشعار الطفل بالحب وإلقاء كلمات المحبة على مسامعه طوال الوقت، لكن من المهم ألا تستخدم تلك الكلمة بشكل خاطئ، أي لا تقال للطفل مقابل قيامه بأمر جيد، مثلا إذا نظفت أسنانك سوف أحبك، أو أنا أحبك لأنك تنظف أسنانك، لأن هذا من شأنه أن يوحي للطفل بأنه لا يحصل على الحب دونما مقابل، وسيشعره بأنه غير محبوب إذا ما ارتكب خطأ.

مصدر طالع الموضوع الأصلي من هنا

احصل على آخر الأخبار والمستجدات مباشرة على جهازك

هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتحسين تجربة المستخدم. نحن نفترض أنك موافق على هذا، لكن يمكنك الرفض إذا أردت. أوافق اقرأ المزيد