قصص لا تصدق وراء اختراعات مذهلة

يلجأ الإنسان في كثير من الأحيان إلى الارتجال في المواقف الجديدة، التي قد يتعرض لها خاصة تلك التي تعيق إتمام عمل ما يحتاج إلى إنجازه، والغريب أن المواقف الارتجالية تلك قد تؤدي إلى اختراعات جديدة تخدم البشرية فيما بعد، فكثير من الاكتشافات والاختراعات التي نستخدمها في الأيام الحالية تم الوصول إليها عندما أجبرت الضرورة مخترعيها على التصرف وبسرعة لإنجاز أعمالهم، فلعبت الصدفة دورا كبيرا وكذلك العبقرية في ظهور تلك الاختراعات إلى النور.

سماعة الطبيب

قصص غريبة أدت إلى اختراعات مذهلة

من الاختراعات التي ظهرت نتيجة ما سبق ذكره سماعة الطبيب، حيث أن الطبيب الفرنسي رينيه لينيك، توجه عام 1816 إلى فحص فتاة لشعورها بآلام في قلبها، وأراد أن يقوم بتعرية صدرها للكشف عليها إلا أن الفتاة أبت ذلك وبشدة، وفي مواجهة إصرار الفتاة كان على الطبيب الفرنسي إيجاد حل بديل وبسرعة، وأثناء تلفته حوله وجد صحيفة موضوعة بجواره فقام بالتقاطها ولفها ووضعها على صدر الفتاة.

وبالفعل سمع دقات قلبها بوضوح وبشكل أقوى من وضعه لأذنه على صدرها، وبعد الانتهاء من فحص الفتاة وردت له فكرة اختراع السماعة الطبية، والتي بدأت على شكل اسطوانة وخشبة طولها قدم وأذينة للاستماع بها في نهايتها وتطورت مع مرور الوقت حتى وصلت لصورتها الحالية.

احصل على آخر الأخبار والمستجدات مباشرة على جهازك

هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتحسين تجربة المستخدم. نحن نفترض أنك موافق على هذا، لكن يمكنك الرفض إذا أردت. أوافقاقرأ المزيد