نصائح

فضولي.. وكيف أعرف أن طفلي موهوب؟

مرحلة الطفولة هي الخطوات الأولى التي يشق من خلالها الطفل طريقه، وترتسم معها الملامح الأولى لمستقبله، وما بين محاولات اكتشاف مواهب الطفل المبكرة ومحاولات التعلم وتطوير الذات؛ نأمل في مستقبل مشرق، لذا تحلم كل أم أن يكون طفلها ذا موهبة أو مهارة مميزة، وكثيرات لا يلاحظن هذه المواهب، لذا سنساعدك الآن في معرفة طريقة اكتشاف مواهب الأطفال وتنميتها.

الموهبة

الموهبة هي نعمة من الله يهبها لمن يشاء، والأغلب أن جميعنا ولد بموهبته المميزة له، لذا فحينما نتحدث عن بعض القدرات الاستثنائية للطفل؛ فهنا نقول إنه طفل مميز، لكن جميع الأطفال موهوبون، يحتاجون للدعم والبحث والمساندة لإظهار موهبتهم وتنميتها، وليس بالضرورة أن تكون موهبة فذة أو ملحوظة، فيمكن أن يكون موهوبًا في مذاكرته، أو في رياضة ما، أو حل بعض الألغاز، أو في فهم بعض الرسومات، أو الرسم أو القراءة أو الكتابة وغيرها من عشرات المواهب.

لذا تعرف الموهبة بأنها مجموعة غنية من السمات المميزة للطفل ترتبط بالدافعية والقدرة على الإنجاز والذكاء العاطفي والعقلي والمهارات والابتكار وغيرها، لتجعل من الطفل شخصية مؤهلة للتفوق والإنجاز على عدة مستويات وفي مجالات كثيرة، وهو ما يضع أمام عينيك تحديا واضحا من البداية، كيف يمكن اكتشاف موهبة طفلك والخطوات الأولى لتنمية هذه المهارات؟

شاهد أيضًا: كيف تؤثر التغذية على ذكاء الطفل ونموه العقلي؟

كيفية اكتشاف مواهب الطفل المبكرة

تنمية المواهب لدى الطفل

اكتشاف مواهب طفلك هي مسؤوليتك أنتِ، وأنتِ المنوط بكِ فهم شخصية طفلك من البداية ومعرفة ميوله ورغباته، كما يجب عليكِ أن تحددي قدراته بمراقبته بحرص وفهم متطلباته وسمات شخصيته، لذا سنساعدك ببعض المعلومات عن طريقة اكتشاف مواهب الأطفال:

ملاحظة سلوك الطفل

السلوك هو رد فعل الطفل عن ما يشعر به ويرغب أن يفعله، لذا مهم جدًا ملاحظة سلوكياته مثل قدرته على مزج الألوان وتركيب الأشياء مثل الكلمات المتقاطعة، بالإضافة إلى أن الألعاب طريقة فعالة لاكتشاف مواهب الأطفال مبكرًا، من خلال تقييم إمكانياتهم ومهاراتهم للتعامل أثناء اللعب لقياس قدرتهم الإبداعية والفكرية والعقلية.

تقييمهم بالأعمال الروتينية

تكليف طفلك ببعض المهام مع الأنشطة اليومية المعتادة طريقة مفيدة في استكشاف مهارات طفلك، وفهم مسار سلوكياته ومهاراته الكامنة بداخله، وبالتالي تقررين الطريقة المناسبة لدعم هذه المهارات مع التقييم الإيجابي والتحفيز المستمر لطفلك.

النقاش والتحاور

أيًا كانت موهبة طفلك؛ فقلة التحدث وضعف التحاور معه وسيلة لقتل هذه الموهبة، والعكس صحيح؛ فإذا كان طفلك يتمتع بموهبة محدودة فبالتحاور والنقاش معه ستكتشفين موهبته مبكرًا وتتطور معه ليصبح شخصا أكثر إنجازًا وإبداعًا.

التربية الإيجابية

الأسلوب التربوي المتبع مع الطفل أساس لكشف الكثير من المواهب، لذا يجب أن يكون تعاملك مع طفلك هو الطريقة المناسبة في اكتشاف مواهب الطفل المبكرة، فالتعامل باللين والتحفيز والمرونة والتحاور يساعد على وضع يدك على نقاط قوته وتمكنه، والصراخ والعصبية والشد الدائم سيدفن مواهب طفلك.

سمات الطفل الموهوب

سمات الطفل الموهوب

كان توماس إديسون صبيًا، أخبره أساتذته أنه غبي جدًا لدرجة أنه لم يتعلم أي شيء، كان أداء إسحاق نيوتن ضعيفًا في المدرسة الابتدائية، كان ألبرت أينشتاين في الرابعة من عمره قبل أن يتمكن من التحدث و7 سنوات قبل أن يتمكن من القراءة، وقد طرد محرر صحيفة والت ديزني لأنه «ليس لديه أفكار جيدة»، أما كاروسو فقد قال له مدرس الموسيقى: «لا يمكنك الغناء، ليس لديك صوت على الإطلاق».

ومع ذلك، كان توماس إديسون معروفًا باسم مخترع المصباح الكهربائي والفونوغراف والصورة المتحركة، اشتهر السير إسحاق نيوتن بتوضيح كيفية عمل الجاذبية، اشتهر ألبرت أينشتاين بنظرية النسبية ويعد اليوم أبو الفيزياء الحديثة، كان والت ديزني هو منشئ شخصية الرسوم المتحركة ميكي ماوس ومؤسس حدائق ديزني لاند الترفيهية وعالم والت ديزني، كان إنريكو كاروسو أعظم فنان على الإطلاق وأكبر فنان تسجيل في أوائل القرن العشرين.

كيف أصبحوا ناجحين جدا؟ 

الجواب بسيط: لقد كانوا موهوبين كأطفال.

والآن نتعرف على بعض سمات الطفل الموهوب والمبدع، فغالبًا ما يكون متميزًا في جانب أو جوانب معينة، من هذه الصفات:

الصفات المعرفية والعقلية

  • شخص حاد الملاحظة وصاحب ذاكرة قوية.
  • سريع التعلم وشديد الانتباه لكل ما يدور حوله.
  • شخص فضولي كثير الأسئلة ويبحث في خفايا كل شيء.
  • لديه مهارات التعلم المبكر.
  • قوي التركيز وسريع البديهة.
  • حب القراءة والاطلاع.
  • محب للألعاب وبخاصة المعقدة.
  • لديه قدر كبير من الحلول الاستباقية والابداعية لأي مشكلة.
  • القدرة على تحمل الضغوط والأعباء.

الصفات الاجتماعية

  • يتمتع بعلاقة جيدة بأفراد أسرته وأصدقائه.
  • يمتلك مهارات التواصل.
  • لديه مهارات الحوار والنقاش المبدع في سن صغير.
  • لديه ميل للعزلة أحيانًا.
  • محب للنظام وترتيب الأشياء.

الصفات الجسدية

  • صحة جيدة إلى حد كبير.
  • يحب الرياضة ولديه نشاط رياضي يومي.

اختبارات اكتشاف مواهب الأطفال

اكتشاف مواهب الطفل المبكرة

متى يمكن التأكد من أن طفلك يمتلك موهبة حقيقية، خاصة أن كثيرا من الأمهات يلاحظن تشابها بين مهارات أبنائهن وباقي الأطفال، لتصبح اختبارات اكتشاف مواهب الأطفال طريقة فعالة لمعرفة إذا كان طفلك موهوبا حقًا أم أنها مهارات وقدرات عادية، يتم عمل الاختبارات منذ سن الثلاث سنوات، وهي عبارة عن مجموعة اختبارات مكتوبة ومقروءة، بالإضافة إلى الاهتمام بملاحظة الآباء والمعلمين، وتهدف اختبارات اكتشاف مواهب الأطفال وتنميتها:

شاهد أيضًا: عسر الحساب وكيفية تنمية المهارات الحسابية

  • تحديد الموهبة تفصيلًا ومعرفة المهارات.
  • معرفة نقاط القوة والضعف للطفل.
  • وضع أنشطة لتطوير مهارات الطفل وموهبته.
  • اختبار IQ لتحديد مستوى ذكاء الطفل وقدراته المعرفية.
  • متابعة علاماته الدراسية لمعرفة مجالات تفوقه الدراسي.
  • متابعة الطفل أثناء ممارسة الألعاب لتحديد قدراته الفردية ومهاراته في اللعب.
  • عمل محادثات مسلية مع الطفل لمعرفة اهتماماته وميوله.
  • اختبار قدرات ومهارات الطفل البصرية مثل الرسم والخرائط.
  • اختبار مهارات الطفل الاجتماعية مثل مهارات التواصل.
  • اختبارات الذكاء اللغوي.
  • اختبار الذكاء السمعي مثل تعامل الأطفال مع الأصوات المختلفة.

متى يمكن اكتشاف مواهب الطفل وتنميتها؟

لا يمكن تحديد موعد معين لظهور موهبة طفلك، لذا لم يعتمد المتخصصون وقتا معينا لبدء اكتشاف مواهب الطفل المبكرة، وبوجه عام يمكنك ملاحظة بواعث موهبة طفلك منذ الثلاثة أعوام الأولى، حيث تظهر مهارات اللعب والتحدث والحركة والتفكير في التشكل لدى الطفل، ويمكن أن يتأخر تبلورها حتى وقت متأخر.

كيف يمكن التعامل مع الطفل الموهوب؟

تنمية موهبة الطفل

يجب أن تعرفي جيدًا أن موهبة طفلك ليست من صنعك، بل هي منة من الله يجب عليكِ الحفاظ عليها، لذا من المهم اكتشاف موهبة الطفل وتطويرها من خلال التعامل الصحيح مع طفلك بناءً على ما يلي:

شاهد أيضًا: الطفلة سوسن.. نابغة مصرية أذهلت جامعات أمريكا في سن الـ12

  • التحفيز الإيجابي للطفل وتشجيعه المستمر على الاستمرار في سلوكياته المحفزة لموهبته.
  • القراءة للطفل كثيرًا حتى لو كان يعرف هو القراءة بمفرده.
  • تشجيع الطفل على الابتكار والتفكير خارج الصندوق.
  • شجعيه على سرد القصص فقد يكون موهوبًا إلى ما لانهاية.
  • زيادة ثقة الطفل بذاته وبمهاراته.
  • توفير مصادر للاطلاع مثل الكتب والمجلات وقنوات الإنترنت، وإتاحتها للطفل.
  • تجنب مقارنة الطفل بغيره من الأطفال.
  • التعامل بمرونة مع الطفل وتجنب العصبية.
  • مشاركة الطفل اهتماماته وميوله وتشجيعه على التحدث عن رغباته وأحلامه.
  • تجنبي الاهتمام بدروس المدرسة فقط واعتبارها النتيجة الوحيدة للموهبة.
  • الجلوس مع الطفل أطول فترة ممكنة، وتحفيزه على الحديث لتطوير مهارته اللغوية.

وأخيرًا توجد أكثر من طريقة تساعد على اكتشاف مواهب الطفل المبكرة، ولكن الأهم هو متابعة الأسرة لأنها المنشأ الأول للطفل، ومن ثم يمكن تطوير هذه المهارات وتطويرها بأساليب مختلفة.

المصدر
مصدر 1مصدر 2

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى