صحة ولياقة

علامات وأعراض الأكزيما عند الرضع والأطفال وطرق الوقاية

تشخيص أعراض الأكزيما عند الرضع بشكل صحيح، وتحديد طرق علاجها المناسبة، يعني إمكانية الشفاء منها خلال فترة زمنية أقل من التي يخطئ الطبيب في علاجها، حيث قد يصاب بعض الأطفال بالأكزيما، ويتم تشخيصها على أنها مجرد التهاب عارض أو أي تشخيص آخر خاطئ، كذلك إذا كان طفلك يعاني من الأكزيما، هل تعرف ماذا تفعل حيال ذلك؟ أول شيء يجب أن تعرفه هو كيفية تشخيص الأكزيما عند الأطفال.

الأكزيما عند الرضع

يطلق عليها أيضا التهاب الجلد التأتبي، يصف مصطلح «التأتبي» حالة يكون فيها الشخص شديد الحساسية لمسببات الحساسية في البيئة، وتشمل هذه العوامل حبوب اللقاح والعفن والغبار وشعر الحيوانات وبعض الأطعمة، و«التهاب الجلد» يعني الجلد الملتهب المحمر والمؤلم، والتهاب الجلد التأتبي، المعروف أيضًا باسم الأكزيما التأتبية، هو نوع من التهاب الجلد الذي يسبب الحكة والاحمرار والتورم وتشقق الجلد، قد يُفرز السائل الصافي من المناطق المصابة، والذي غالبًا ما يختفي بمرور الوقت.

بينما يمكن أن يحدث المرض في أي عمر، فإنه يبدأ عادةً في مرحلة الطفولة ويرتبط بتغيرات شديدة في أي عمر، خاصة في الأطفال الذين تقل أعمارهم عن سنة واحدة، قد يتأثر معظم سطح الجسم في الأكزيما عند الرضع، ومع تقدم الأطفال في السن، تكون المناطق الأكثر إصابة هي خلف الركبتين وأمام المرفقين.

في البالغين، تعتبر الذراعان والساقان هي المناطق الأكثر تضررًا، تؤدي التشققات والتقرحات الموجودة على الجلد إلى تفاقم الأعراض، وتزيد من خطر الإصابة بالتهابات الجلد لدى هؤلاء الأشخاص، يعاني الكثير من المصابين بالتهاب الجلد التأتبي من حمى القش أو الربو.

ما هي أكزيما الجلد؟

علاج الأكزيما عند الرضع

يوجد فرق بين الأكزيما عند الرضع والتهابات الجلد الأخرى، وكذلك كيفية علاجها والنصائح الصحية التي يجب اتباعها إذا أصيب أطفالنا بها، يجب أن نتعرف أولًا على أكزيما الجلد، وهي حالة يصاب فيها الجلد بالحكة واحمرار والتهاب وتقشير، لا يزال الأطباء لا يعرفون أسباب هذا المرض، ولكن المرض يحدث عادة عند الأشخاص الذين يعانون من الحساسية، حيث يكون للأكزيما في بعض الأحيان جذور وراثية وقد تكون شائعة بين أفراد الأسرة.

تصاحب الأكزيما عند الرضع أحيانًا نتوءات صغيرة رطبة، قد يعاني معظم الأطفال من الحكة (الطفح الجلدي) في بعض مناطق الجسم مرة واحدة أو أكثر، ولكن يمكن أن تكون الأكزيما مصدر إزعاج يؤدي إلى تفاقم الحكة وتفاقم الحالة، السبب الأكثر شيوعًا للأكزيما هو «التهاب الجلد التأتبي»، الذي يُسمى أحيانًا أكزيما حديثي الولادة، والذي يمكن أن يصيب الأطفال الأكبر سنًا وكذلك الرضع.

من هم الأطفال الأكثر عرضة للإصابة بالأكزيما؟

إذا كان لديك في العائلة أشخاص يعانون من الحساسية الموسمية، أو الربو أو أنواع الحساسية الأخرى، فمن المرجح أن يصاب الأطفال بأمراض جلدية، وفقًا لبعض الخبراء، فإن هؤلاء الأطفال عرضة وراثيًا للإصابة بالأكزيما بنسبة أكبر، وهذا يعني أن هذه الصفات تنتقل إلى الأطفال من خلال جينات الوالدين، وسيكون الطفل أكثر عرضة للإصابة بالمرض، ويصاب حوالي نصف الأطفال المصابين بالأكزيما بالحساسية الموسمية أو الربو مثل البالغين.

بالطبع، الأكزيما ليست حساسية في حد ذاتها، لكن الحساسية يمكن أن تسببها، قد يمكن أن تؤدي بعض العوامل البيئية أيضًا إلى ظهور حالات يمكن أن تؤدي إلى الأكزيما، كذلك حوالي واحد من كل 10 أطفال يصاب بالأكزيما، تظهر الأعراض عادة في الأشهر القليلة الأولى من الحياة، وغالبًا ما تظهر قبل أن يبلغ الطفل سن الخامسة، بالطبع، الخبر السار هو أن أكثر من نصف أطفال اليوم المصابين بالأكزيما يتعافون خلال فترة المراهقة.

علامات وأعراض الأكزيما عند الرضع والأطفال

الأكزيما عند الرضع أو الاطفال

تختلف علامات وأعراض الأكزيما عند الأطفال في المراحل المبكرة تمامًا، إذا كان طفلك حديث الولادة وأقل من 6 أشهر، يجب أن تلاحظي أنه بين عمر شهرين و6 أشهر (وحوالي 5 سنوات)، يعاني الأطفال المصابون بالأكزيما من أعراض مثل: 

  • الحكة والجفاف والاحمرار والنتوءات الصغيرة على عظام الوجنتين، وجبهته أو رأسه.
  • ظهور طفح جلدي مستدير ومرتفع قليلاً ومثير للحكة ومتقشر على المرفق وظهر الركبة وظهر الرسغ والكاحل.
  • انتشار الطفح الجلدي إلى الذراعين والساقين والجذع، مع ظهور آفات حمراء أو متقشرة أو مفتوحة في المنطقة.
  • مع تقدم الطفل في السن، يصبح الطفح الجلدي عادة أكثر تقشرًا مما كان عليه في البداية، ويصبح الجلد جافًا جدًا ومثيرًا للحكة.
  • بمرور الوقت، تصبح هذه الأعراض أكثر حدة وتزداد، في حين أنها قد تكون مصحوبة بتكرار يحدث بشكل دوري، وقد يقوم طفلك بالهرش على المنطقة المصابة باليد.
  • أو بأي وسيلة متاحة لتخفيف الحكة، غير مدرك أن الخدش يمكن أن يزيد الطفح الجلدي سوءًا، ويترك في النهاية تقرحات وبقع بنية على الجلد.

إلى متى تستمر الأكزيما؟

  1. تذكر أن الأكزيما ليست معدية، وبالتالي لا نحتاج إلى إبعاد الطفل المصاب عن الأشقاء، وكذلك الأطفال والأشخاص الآخرون.
  2. تزول الأكزيما عند بعض الأطفال، ولكن مع بدء البلوغ، عندما تبدأ إفراز الهرمونات الخاصة بالبلوغ، وكذلك عوامل أخرى مثل الإجهاد، واستخدام مستحضرات التجميل ومهيجات الجلد، قد تعود هذه الأعراض.
  3. في معظم الحالات، تتحسن الأكزيما وتختفي الأعراض في غضون بضعة أشهر أو سنوات، وغالبًا ما تظهر علامات التحسن عند الأطفال من سن الخامسة أو السادسة، ولكنها قد تستمر حتى سن والبلوغ.

هل يمكن منع الأكزيما عند الأطفال؟

أعراض الأكزيما عند الرضع

يعتقد الخبراء أن الأكزيما ظاهرة موروثة وبالتالي لا توجد وسيلة لمنعها، ومع ذلك، نظرًا لأن المنبهات يمكن أن تجعل الأكزيما أسوأ، فإن تجنب هذه المنبهات يمكن أن يساعد في منع الأعراض أو تفاقمها، وتشمل عوامل التحسس ما يلي:

  • التعرق.
  • دخان السجائر.
  • جفاف الجلد المفرط.
  • الضغوط العاطفية والنفسية.
  • أنواع من الصابون والمنظفات.
  • الهواء الجاف مع الرطوبة المنخفضة.
  • بعض أنواع الأقمشة (مثل الأقمشة الصوفية أو الخشنة).
  • منتجات العناية بالبشرة والعطور والكولونيا، خاصة تلك التي تحتوي على الكحول.
  • أنواع من الأطعمة (اعتمادًا على الفرد، لكن منتجات الألبان والبيض والقمح وفول الصويا والحبوب أكثر شيوعًا).
  • في الوقت نفسه، منع خدش منطقة الطفح الجلدي يمكن أن يمنع تفاقم الحالة وتلف الجلد الشديد أو العدوى الثانوية.

تشخيص الأكزيما عند الأطفال

إذا كنت ترغب في تشخيص الأكزيما عند الرضع أو الأطفال، دون مساعدة أخصائي، فيجب أن تدرك أن تشخيص الأكزيما يمثل تحديًا للأسباب التالية:

  • لا توجد اختبارات متاحة لإجراء تشخيص نهائي.
  • يعاني كل طفل من أعراض فريدة يمكن أن تختلف اختلافًا كبيرًا في شدتها.
  • إذا كنت تشكين في إصابة طفلك بالأكزيما الجلدية، فتأكدي من زيارة طبيب الأمراض الجلدية، يمكن للطبيب المختص إجراء تشخيص دقيق في هذه الحالة.
  • ترتبط الأكزيما أحيانًا باضطرابات جلدية أخرى مثل التهاب الجلد الدهني الوليدي (شعر مستعار)، والصدفية (مرض وراثي يسبب تقشر والتهاب الجسم) والتهاب الجلد التماسي.

علاج الأكزيما عند الرضع

  • مضادات الهيستامين (لتقليل الحكة)
  • المضادات الحيوية عن طريق الفم أو الموضعية.
  • لعلاج الأكزيما بشكل عام، نستخدم عادة كورتيكوستيرويد جلدي (كورتيكوستيرويد)، ويسمى أيضًا كريم أو مرهم الكورتيزون. بالطبع، تختلف هذه الكريمات عن المنشطات التي يستخدمها بعض الرياضيين.
  • عادة ما يتم فرك هذه الأدوية مباشرة على منطقة الأكزيما عند الرضع أو الأطفال مرتين في اليوم، ومدة العلاج تعتمد على رأي الطبيب، الشيء المهم هو أنه لا يجب عليك تناول الستيرويد الجلدي الذي تم وصفه لشخص آخر.
  • هذه الكريمات والمراهم لها جرعات ونقاط قوة مختلفة، واستخدام جرعة خاطئة، خاصة عند الرضع، يمكن أن يسبب ضررًا للمناطق الحساسة، كما توجد حاليًا كريمات ومراهم غير ستيرويدية يمكن استخدامها بدلاً من كريمات الستيرويد الموضعية أو معها.
  • في بعض الأطفال الأكبر سنًا، قد يستخدم طبيب الأمراض الجلدية الأشعة فوق البنفسجية لعلاج الأكزيما الشديدة، مما يساعد في علاج المرض ويجعله أسهل، في بعض الحالات، قد يتم وصف أدوية جديدة تعمل على تغيير استجابة جهاز المناعة للجلد.

كيف تساعدين الطفل المصاب بالأكزيما؟

علاج الأكزيما عند الرضع

يمكن الوقاية من الأكزيما عند الرضع أو علاجها، من خلال حماية بشرة الأطفال من العوامل التي تسبب الجفاف أو حكة الجلد والمحفزات التي تسبب عودة الأكزيما عند الرضع، نقترح عليك الانتباه إلى التوصيات التالية:

لا تحممي الطفل بالماء الساخن

الماء الساخن يجفف الجلد، من الأفضل استخدام الماء الفاتر والصابون الخفيف أو المنظفات غير الصابونية للاستحمام، للتحكم في الحكة، يمكنك استخدام منتجات دقيق الشوفان في الحمام، وأعطي طفلك الكثير من الماء، لأن شرب الكثير من الماء سيزيد من رطوبة بشرة طفلك، ويقلل من شدتها، على الرغم من أن الأكزيما عند الرضع والأطفال مزعجة، إلا أن آثارها النفسية يمكن أن تسبب المزيد من المشاكل لهم فيما بعد.

تجنبي الفرك بمنشفة لتجفيف جلد الطفل

بعد الاستحمام فقط ربتي بلطف على بشرة طفلك لتجفيفها، ولا تفركيها حتى لا تسببي تهيجا أو خدوشا لأن جلد هؤلاء الأطفال يكون شديد الحساسية لأي حكة، وتجنبي الملابس خشنة، حيث من الأفضل أن تكون ملابس الأطفال مصنوعة من أقمشة ناعمة، وخاصة القطن، حتى يتنفس فيها الجلد بسهولة.

استخدمي المرطب المناسب

بعد تجفيف الطفل بمنشفة ناعمة، ضعي كمية جيدة من المرطب، على جلد الطفل بعد بضع دقائق من الاستحمام، حتى إذا كان طفلك يستخدم كريم كورتيكوستيرويد كما هو موصوف من قبل الطبيب، فمن الأفضل ترطيب بشرة الطفل مرتين أو 3 مرات في اليوم بغسول أو مرطب مناسب، وتذكري أنه لا يجب استخدام المستحضرات التي تحتوي على كحول، لأن هذه المنتجات تسبب جفاف الجلد والذي يزيد من حدة الأكزيما عند الرضع، تتسبب بعض منتجات الأطفال العادية أيضًا في جفاف الجلد، واستخدمي ضغط الماء البارد لتقليل حكة الجلد، ضعي ضغطًا باردًا بقطعة قماش مبللة وباردة أو منشفة.

لا تهملي تقليم أظافر طفلك

من الأفضل إبقاء أظافر طفلك قصيرة في جميع الأوقات لمنع الحكة، إذا خدش طفلك يده في الليل وأثناء النوم، فمن الأفضل أن تلبسي طفلك قفازًا خفيفًا ومريحًا يحميه من خدش جلده، ويجب العناية بحرارة جسم طفلك، وتجنبي سخونة طفلك الزائدة، لأن الحرارة يمكن أن تتسبب في عودة الأكزيما، واهتمي بإبعاد المواد المسببة للحساسية، واحتفظي ببعض الأطعمة أو الغبار أو شعر الحيوانات بعيدًا عن البيئة المنزلية، هذا يمكن أن يساعد أن تختفي الأكزيما عند الرضع والأطفال ومن ثم على التعافي.

متى يجب أن نرى الطبيب؟

الأكزيما عن الأطفال

الأطفال والمراهقون المصابون بالأكزيما معرضون للإصابة بالتهابات الجلد، وخاصة المكورات العنقودية الذهبية وفيروس الهربس عند الأطفال البسيط، لهذه الحساسية العالية، هذه توصي المقالة بمراجعة طبيبك بمجرد ملاحظة أي علامات لعدوى جلدية، تشمل هذه الأعراض ما يلي:

  • ارتفاع درجة الحرارة.
  • ظهور الهربس على مناطق من الجلد.
  • رؤية بثور قيحية في وحول منطقة الأكزيما عند الرضع.
  • احمرار وسخونة في منطقة الأكزيما عند الأطفال وما حولها.
  • تأكدي أيضًا من مراجعة طبيبك إذا لاحظت تغيرًا مفاجئًا في جلد الطفل أو تفاقم الأكزيما، أو إذا كان جسمك لا يستجيب للأدوية التي وصفها لك الطبيب.
  • ومع ذلك، لا داعي للقلق إذا كان طفلك يعاني من الأكزيما، كما يمكن أن تكون الأكزيما عند الرضع مزعجة لوالديهم، لكن اعلم أنه يمكنك السيطرة عليها من خلال اتخاذ بعض الاحتياطات واتباع تعليمات طبيبك.

إذا كان أحد أطفال عائلتك أو أصدقائك مصابًا بالأكزيما، فاكتب إلينا ولقراء آخرين حول علامات المرض وأعراضه.

الكاتب

  • الشيماء يوسف كاتبة في مجالات عديدة هوايتي القراءة والاطلاع وأعمل حاليا على رسالة الماجستير. 

المصدر
https://www.everydayhealth.com/eczema/guide/baby-eczema/#:~:text=Baby%20eczema%20causes%20symptoms%20such,Thickened%20skinhttps://www.healthline.com/health/eczema

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
قل ودل فعّل التنبيهات واحصل على جديد موقع قل ودل أولا بأول
Dismiss
Allow Notifications