الأمراض النفسية

التحليل النفسي للشخصية وأهم 6 طرق لفهم الآخرين

التحليل النفسي للشخصية وسماتها هو واحد من العلوم القديمة وعُرف عن العرب بعلم الفراسة – وهو أحد العلوم الطبيعية- وتعرف من خلالها أخلاق وصفات النّاس الباطنة من النّظر إلى أحوالهم الظاهرة كالألوان، والأشكال، والأعضاء، كما يوجد هذا العلم في الغرب فيما يسمى «Physiognomy».

المحتويات إخفاء

مفهوم التحليل النفسي للشخصية

يُعرف التحليل النفسي للشخصية بأنه علم دراسة شخصية الأفراد وكيفية ومدى ومقدار التنوع والتباين بين شخصية كل منهم، وتمت دراسة الشخصية لأكثر من 2000 سنة متواصلة، وتحديدا من قبل الميلاد، تتفق جميعها أن شخصية الفرد هي مزيج من السمات والأنماط التي تؤثر على سلوكه وفكره ودوافعه وعاطفته، إنها تدفع الأفراد إلى التفكير والشعور والتصرف باستمرار بطرق محددة.

كما أن علم تحليل الشخصية الإنسانية تتمثل في مزيج صعب وغير بسيط يحتوي على الكثير من المركبات والجوانب المختلفة، مثل الخصائص والقيم والأخلاق والدوافع البيئية المتعلمة والطبيعية الموروثة، علاوة على الرغبات والاتجاهات والاهتمامات والعواطف والقناعات وغيرها الكثير.

التحليل النفسي للشخصية وأهم 6 طرق لفهم الآخرين

تعريفات العلماء للتحليل النفسي للشخصية

تعريف واتسون

تشمل الشخصية السلوكيات الخارجية التي يقوم بها الشخص، والتي من الممكن معرفتها وتمييزها من خلال أسلوب وتفاعله مع الأمور والموجودات بشكل مباشر، ويحتم أن تكون المعرفة بسلوكيات الشخص طويلة وكفيلة للتعرف على الشخصية وفهمها بشكل كامل.

تعريف سكنر

تتمثل الشخصية في جملة الأساليب والنتائج السلوكية التي يمكن أن تلاحظ بشكل تنموي، مع ظهور إمكانية تخمينها، بالإضافة إلى إمكانية ضبطها والتحكم بها باستعمال العديد من المبادئ مثل التعزيز.

تعريف بيرت

تتمثل شخصية الفرد في العديد من الميول والاتجاهات والاستعدادات والقدرات الجسدية البدنية والذهنية، والتي تكون ثابتة تقريبًا بحيث يتحدد بمقتضاها النمط الشخصي للشخص في تفاعله وتوافقه مع بيئته المادية والاجتماعية.

تعريف إيزنك

تشتمل الشخصية على الجانب الشخصي الذي يتميز به الشخص في تكيفه مع بيئته، فتظهر في قيم الشخص ومشاعره وأحاسيسه وقواه الجسدية والذهنية.

تعريف حامد زهران

تتمثل الشخصية في مجموعة من التعابير والصفات الجسدية والذهنية والانفعالية والاجتماعية والتي يمتلكها الشخص بطريقة معاكسة لمن حوله بحيث تجعله متميزًا عن غيره.

تعريف رالف لنتون

يطلق مفهوم الشخصية على الخصائص الشاملة للشخص كالخصائص الذهنية والاجتماعية والنفسية، أي أنها مجموعة من الطاقات الذهنية للفرد والمعتقدات والعادات والاستجابات الانفعالية له.

تعريف كلوكهون

هي حالة التكامل والتناسب المهني لجميع الأساليب السلوكية والاستجابة التي يكتسبها الشخص خلال ممارسته للمهام والوظائف المختلفة في حياته داخل الجماعات مثل الأسرة والمدرسة والعمل، بحيث تجعله يمتلك سمات وخصائص شخصية مميزة، كما ينظر كلوكهون على الشخصية بأنها تتمثل من مزيج من استجابات الشخص وأهدافه وقيمه ورغباته ومقدار فهمه لنفسه ومبادئ تقييمه لها.

التحليل النفسي للشخصية وأهم 6 طرق لفهم الآخرين

ما هي أنواع الشخصية؟

بين الشخصيات المقبولة والمكروهة، تتعدد الشخصيات، ومن خلال التحليل النفسي للشخصية الذي عكف عليه العديد من العلماء تبين أنه يوجد 11 نوعا للشخصية، وتتمثل في التالي:

الشخصية ​النرجسية​:

تتكون الشخصية النرجسية للشخص كثير الاهتمام بنفسه ويُكثر من تقدير ذاته، لا يرى عيوبه ويتعامل بسطحية مع الأمور التي لا تخصه، كما أنه يكون عاشقا للتسلط واستغلال الآخرين والاستفادة منهم لتحقيق مكاسب شخصية.

الشخصية الانطوائية:

وهي شخصيات لديها رغبة شديدة في العزلة والانفراد، بجانب انحسار العواطف، وقسوة القلب، وبرودة المشاعر، وتتميز الشخصية الانطوائية بعدم المبالاة بالآخرين، أو التأثر بالتعليقات والآراء، كما يفضل العمل منفردًا.

الشخصية العصبية:

تعرف هذه الشخصية بالانفعال الدائم وفقد الأعصاب، والخروج عن الأمور الطبيعية حتى في أبسط المواقف أحيانًا، فهو سهل استفزازه، كما يعاني دائما من توتر الأعصاب بسبب الضغط.

الشخصية الجذابة:

من سمات تلك الشخصية الثقة المطلقة بالنفس، والمرح والإيجابية والحكمة والتوازن، وقد يكون الشخص الجذاب متواضعًا مع نظرة مختلفة للأمور وطريقة حديث تتسم باللباقة.

الشخصية الحنونة:

تفهم تلك الشخصية مشاكل الآخرين وخصوصًا العاطفية منها، تتجنب جرح مشاعر الناس من حولها، وتصر على إسعاد الآخرين والتحسر على أحزانهم، وقد تنفعل على مشهد تمثيلي أو أغنية أو موقف إنساني.

الشخصية الشغوفة:

تجمع تلك الشخصية بين الانفعالية والحيوية، وتهتم بتحقيق رغباتها، والوصول إلى أقصى درجات النجاح على الصعيد الاجتماعي والمهني والعاطفي، وغالبًا ما تحب السلطة والقيادة، وتملك إرادة قوية قد تفسر أحيانا بأنها قسوة.

الشخصية التجنبية:

هي شخصية شديدة الحساسية من أي نقد يصدر عن الآخرين، لذلك يتجنب صاحب هذه الشخصية الاحتكاك بالناس، وغالبا ما يكون السبب الذي يدفعه الشخصية لتجنب هو شعوره بالنقص غالبا أو أنه أقل من الآخرين.

الشخصية الاعتمادية:

هي شخصية اتكالية تعتمد على الغير بشكل كبير، فصاحب هذه الشخصية دائما ما يبحث عن أي شخص يؤدي عنه مهامه، بجانب ضعفه في اتخاذ القرارات الخاصة بحياته دون استشارة من أحد تعطيه الطمأنينة.

الشخصية الوسواسة:

واحدة من الشخصيات التي يدرسها التحليل النفسي للشخصية؛ يهتم صاحبها بالنظافة والنظام والتفاصيل الصغيرة بطريقة مبالغ فيها، وقد لا يكون صاحب هذه الشخصية مريضًا بالوسواس القهري، ولكنه يمتلك شخصية وسواسة مترسخة في عقله وطباعه.

الشخصية الشكاكة:

هي التي يكون صاحبها فاقدا للثقة في الأشخاص من حوله حتى وإن كانوا أقرب الناس إليه، فهو دائم الشك دون سبب مقنع، ويبني قراراته على أدلة ضعيفة أو وهميّة، ويعاني في علاقاته مع الآخرين فيأخذ أغلب العبارات على محمل الجد، ويقرأ فيها تهديدات لا أساس لها، فيدفعه ذلك للرد بقسوة وخصوصا على من يهاجمه قاصدا الانتقام.

الشخصية الإدمانية:

ينغمس أصحاب الشخصية الإدمانية في المتع والمباهج إلى أخمص قدميهم، فلا يستطيعون الخروج من دوامة اللذة التي ألقوا بأنفسهم فيها، وقد لا يستطيع الأهل أو الأصدقاء كبح جماح ملذاتهم.

التحليل النفسي للشخصية وأهم 6 طرق لفهم الآخرين

عوامل متحكمة في تكوين الشخصية

1) البيئة والعائلة:

تؤثر البيئة التي ينشأ فيها الفرد على التحليل النفسي للشخصية، فيتأثر الفرد بالمنزل والمدرسة والمجتمع، فالخلفية العائلية مثلا تشكل فيها الحالة الاجتماعية والاقتصادية للأسرة وتعليم الوالدين وأفراد الأسرة الآخرين على شخصية الفرد، كما يحاول أفراد الأسرة أنفسهم التأثير في سلوك الأطفال في محاولة يائسة لتشخيص قيمهم وأدوارهم لحد كبير.

كما أن بعض خصائص السلوك وراثية، شأنها شأن السمات الجسدية مثل الطول، والوزن، والبراعة، والقدرة الفكرية، والقدرة على التعلم، والقوة، وكل هذا له تأثير كبير في أنماط السلوك.

2) الذكاء:

تؤثر معدلات الذكاء على تكوين شخصيات الناس، فالأشخاص التي تفهم الأمور سريعًا، لديهم القدرة على التعلم، وعلى تكوين شخصيات جذابة مع إمكانية التكيف مع البيئة، والاستفادة من جميع الخبرات السابقة.

​3) المزاج:

يعد عنصرا هاما في تكوين الشخصية، فيؤثر المزاج في النفس البشرية بشكل يظهر جليا في التصرفات، وقد يكون مزاج الفرد اندفاعيا ومسيطرا كصفات موروثة، أو قد يكون عاطفيا ويشمل مجموعة عُقد مكتسبة ممن حوله.

4) طبيعة الأشخاص الذين نتفاعل معهم:

تؤثر الناس في بعضهم البعض، ومن خلال هذه التأثيرات تتشكل الشخصية، فالصديق الرياضي مثلا يؤثر على وزن صديقه وصحة جسمه ولياقته.

5) الجسم:

تؤثر صحة الجسم وقوته على الشخصية، بحيث تكون مصدرا للثقة بالنفس أو للضعف والتراجع، كما أن سلامة العقل كقوة التذكر والتفكير تبني جزءًا من شخصية الإنسان.

6) الثقافة

تشكل الثقافة القيم والميول الشخصية، وجوهر الثقافة هو البرمجة الجماعية للعقل، وترتبط الثقافة بنظام مشترك من المعتقدات والمواقف والممتلكات والسمات والعادات والقيم تحدد سلوك المجموعة.

علاقة ​لغة الجسد مع التحليل النفسي للشخصية

تتشكل لغة الجسد في الحركات أو التصرفات التي يقوم بها الإنسان، مثل تعابير الوجه، نبرات الصوت، حركات الأقدام، أو هز الأكتاف والرأس، بجانب طريقة المشي، والقدرة على ضبط النفس، والتحكم في الانفعالات والحركات، تعد لغة الجسد سلاحًا لكشف شخصية الفرد، كما أن 55% من التواصل بين الناس يعتمد على لغة الجسد، وتتشكل في الآتي:

النظرات:

من خلال النظرة تظهر سمات الشخصية، فمثلا إذا اتسع بؤبؤ العين دلالة على سعادة الشخص، أو إذا اتجه الشخص بنظره إلى اليمين أثناء الحديث، فهو إيحاء على صدقه قوله، والعكس صحيح، أما إذا اتجه البصر إلى اليسار محدقًا بالأرض فإن الشخص يخوض حديثا داخليا مع نفسه.

فرك اليدين:

فرك اليدين هو دلالة على عدم ارتياح الشخص وتوتره، وتسمى هذه الحالة في علم النفس بالملامسة الذاتية وتحدث أملا في حصول الشخص على بعض الراحة، ومن يدرس التحليل النفسي للشخصية يمكنه معرفة ذلك.

وضع اليدين:

بجانب فرك اليدين، فإن حركة اليد بشكل عام تتسبب في كشف الشخصية ودوافعه بشكل كبير، فمثلا غلق اليدين أو تربيعيهما دليل على الوضع الدفاعي الذي يتبناه الشخص، واليدان المفتوحتان دليل على الترحيب وعلى قوة الشخصية وثقتها بنفسها.

طريقة المشي:

هناك العديد من العلامات الدالة على الثقة في النفس فمثلا الشخصية التي تمشي بقامة منتصبة، مع تحريك الكتفين ورفع الرأس، بجانب مد الخطى، فهي وبلا شك من الشخصيات الجاذبة، والعكس صحيح.

طريقة الجلوس:

لطريقة الجلوس أيضًا دور كبير في تحليل الشخصية، فالشخصيات التي تجلس محاولة ضم جميعها أجزاء جسمها، هي شخصية حذرة تسيطر على نفسها بقوة، كما أن طريقة الجلوس من خلال ساقين متقاطعتين فهو دليل على الشخصية الكسولة، كما أن الجلوس في وضعية ساقين منحنيتين قليلا، دليل على شخصية تمتلك ثقة كبيرة بالنفس.

كما أن الجلوس بساقين ممدودتين واحدة فوق الأخرى، دليل على الشخصية التي تبالي بما يقوله الغير عنها، كما أنها شخصية منفتحة وعفوية، في حين أن الجلوس بوضعية كاحلين في تقاطع، دليل على شخصية أنانية لا تبالي بمشاعر الآخرين، وأخيرًا فإن تغطية الجسم بشكل مبالغ فيه أثناء الجلوس دليل على عدم الثقة بالنفس أو عدم الرضا عن شكل الجسم.

انحناء الرأس:

وضعية الرأس علامة من العلامات الهامة في العلاقات بين الأفراد وتحليل شخصياتهم، فانحناءة الرأس للأسفل دليل على الخجل والاحترام، أما إن كان الرأس تهتز بشكل رأسي اهتزازات متعاقبة مصحوبة بابتسامة أو ضحكة فهو دليل على كونها شخصية منصتة بجانب كونها شخصية مريحة.

5 اختبارات التحليل النفسي للشخصية

أقر العلماء في جميع أنحاء العالم عدة اختبارات لتحليل الشخصية وفهمها بشكل أعمق، ولكن أجمع معظمهم على أشهر 5 اختبارات تساعد بدورها على تحليل الشخصية، منها اختبارات التحليل النفسي للشخصية العادية، واختبارات أخرى لتحليل الشخصية القيادية أو الشخصية في مناصب قيادية، وتتخلص أبرزها في التالي:

اختبار الإنياجرام لتحليل الشخصية

ظهر هذا الاختبار في أمريكا ضمن التحليل النفسي للشخصية، ويساعد بدوره على فهم وتحليل الشخصية والطريقة التي تتفاعل بها الأفراد، ويتم من خلال رسم، يقيّم تحليل الشخصية، والرسم يتضمن 9 أنواع من الشخصيات المتداخلة مع بعضها، والموجودة كلها داخل كل شخص منا، وتقوم النظرية على أن جميع الشخصيات موجودة داخل كل شخص، ولكن عند التعرض لنوع معين من الضغوطات، تظهر شخصية واحدة فقط.

تنقسم هذه الشخصيات في اختبار تحليل الشخصية إلى:

  1.  شخصية المصلح Perfectionist، وتسعى إلى المثاليات.
  2.  شخصية المساعد Helper، وتميل لمساعدة من حولها.
  3.  شخصية المنجز Achiever، تتمتع بقدرة عالية على إنجاز المهام والأعمال.
  4.  شخصية الرومانسي romantic، تتميز بالنظر للأمور نظرة جمالية وله حس عال بالجمال.
  5.  شخصية الباحث والشكاك Observer- Investigator، وتشكك في تفاصيل الأمور وتتحرى المعلومات وتتمتع بالفضول.
  6.  شخصية المخلص Loyalist، وتتمتع بالحذر والاستعداد انطلاقًا من حاجتها إلى الإحساس بالأمان.
  7.  شخصية المتحمس Enthusiast، وتستمتع بحب الحياة والتفاؤل والمواجهة.
  8.  شخصية المتحدي Challenger، وتتمتع بالقوة والثقة بالنفس في جميع المواقف، وتكره الشعور بالضعف وتكره الاستسلام.
  9.  الشخصية المسالمة Peacemaker، وتتصف بالود والبساطة والوداعة وتحب الجميع وتفهم ردود أفعال الجميع، فهي شخصية دبلوماسية قادرة على إقامة العلاقات.

 اختبار الإنتاجية Productivity test

يمكن استخدام الاختبار بشكل فردي أو جماعي، ويتم خلاله طرح عدد من الأسئلة، ومن ثم يتم تحليل النتائج والإجابات وبناءً عليها، يتم تحديد نوع الشخصية.

اختبار المحاكمة المنطقية Logical reasoning test

يساعد على قياس مهارات المحاكمة المنطقية وموازنة الأمور التي يتمتع بها الأفراد، وهو اختبار شائع، يُطلب فيه من الشخص أن يقرأ عبارات وجملا معينة مع تقديم إجابات من وجهة نظره وتفكيره المنطقي، هل تعتبر هذه الجمل صحيحة أو خاطئة بالنسبة له؟

ويُستخدم غالبا مع المرشحين للوظائف، بغرض الكشف عن طريقة ومدى إمكانية المرشح لتحليل المشكلات واقتراح الحلول الفعالة.

اختبار تحليل الذات QUATI

يستخدم بكثرة مع المرشحين لمناصب إدارية، ويقوم على خيارات نفسية تتعلق بمواقف معينة لتحديد قدرة المرشح للوظيفة على التكيف مع الناس والمواقف، ويعتبر اختبارا رائعا يكشف عن التحليل النفسي للشخصية ومدى الاستعداد للعمل ضمن فريق، كونه يتمتع بدرجة كبيرة من التعقيد، ويُنصح تنفيذه بمساعدة طبيب نفسي، ويركز على:

  •  القدرة على الإنجاز أو العمل.
  •  مدى المعرفة والخبرة.
  •  الاهتمام بالغير.

اختبار القيادة Leadership test

يساعد هذا الاختبار على تحديد النوع الذي ينطبق عليك من أنواع المديرين، وأثناء الاختبار يتم مقارنة الشخصية بشخصية معروفة عالميا مثل أحد الرؤساء في العالم، ومن ثم تحدد الشخصية كالتالي:

  •  المدير التحرري أو الليبرالي Liberal Manager
  •  المدير السلطوي Authoritarian Manager
  •  المدير الديمقراطي Democratic Manager
  •  المدير الكاريزماتي Charismatic Manager
  •  المدير الأخصائي Specialist Manager
  •  المدير المحفّز Motivator Manager
الكاتب
بواسطة
مصدر 2
المصدر
مصدر 1

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى