التهاب البروستاتا.. الأنواع والأعراض وطرق العلاج

التهاب البروستاتا يعد من الأمراض الشائعة التي يشتكي منها العديد من الناس، وتختلف الأعراض الخاصة بهذا المرض على حسب النوع والأسباب، وفي هذا الموضوع تتعرفون على هذا المرض من قريب من حيث الأعراض والأسباب وطرق العلاج.

تعريف التهاب البروستاتا

التهاب البروستاتا هو التهاب شائع جدا يحدث في غدة البروستاتا، وتلك الغدة تقع تحت المثانة وهي بحجم الجوز.

يحدث هذا المرض في حوالي 12% من الرجال وبالطبع هي نسبة ليست قليلة حيث إنه من بين كل 100 رجل يشعر منهم 12 رجلا بالأعراض وبالتالي لا بد من الاهتمام بذكر كل ما يشتمل عليه من أعراض، وذلك لكي تتعرف على المرض إذا شعرت بهذه الأعراض وبالتالي تذهب للطبيب في الوقت المناسب من أجل طلب العلاج.

تعتبر البروستاتا جزءا من الجهاز التناسلي الذكري وتفرز مجموعة من السوائل وأهمها بالطبع السائل المنوي الذي يكون له الدور الهام في عملية التكاثر، وهنا نتحدث عن أكثر المشاكل الخاصة بهذه الغدة وهي الالتهابات التي ربما تحدث بسبب العدوى بمختلف أنواعها، ويحدث المرض بنسبة كبيرة في الرجال الذين لم تتجاوز أعمارهم سن الخمسين.

يوجد نوعان من هذا المرض وهو الالتهاب الحاد الذي يكون له أسباب معينة مثل العدوى البكتيرية التي تم علاجها بواسطة المضادات الحيوية وسرعان ما يتم الشفاء من هذه الالتهابات، كما يوجد بعض الأسباب الأخرى التي تسبب الالتهاب الحاد والتي ربما تختفي بدون علاج أو مع العلاج.

كما يوجد نوع آخر وهو الالتهاب المزمن الذي يبدأ تدريجيا ويستمر مع الشخص ويعاود في الظهور مرات أخرى بعد العلاج، أما بالنسبة للأعراض فسنوضحها لكم في الفقرات القادمة.

أنواع التهاب البروستاتا

يوجد 4 أنواع مختلفة من التهاب البروستاتا وتتمثل هذه الأنواع الأربع في التالي:

  • التهاب البروستاتا الجرثومي الحاد: يحدث هذا النوع من الالتهابات بسبب العدوى البكتيرية وتأتي الأعراض فجأة. ويكون هناك بعض الأعراض المصاحبة له والتي تشبه أعراض الإنفلونزا مثل الحمى والخمول والصداع.
  • الالتهاب المزمن: تمثل هذه الفئة معظم الحالات، حيث إن أغلب الرجال الذين يعانون من هذه المشكلة يكون الالتهاب مزمنا لديهم، ويعتبر هذا النوع محيرا بعض الشيء حيث إنه في الكثير من الأحيان لا يجد الطبيب أي سبب له.
  • الالتهاب الجرثومي المزمن: ينتج هذا النوع من الالتهابات بسبب العدوى البكتيرية المتكررة التي تصيب غدة البروستاتا وهنا تكون الأعراض خفيفة في أغلب الأحيان.
  • الالتهاب بدون أي أعراض: هناك بعض الأشخاص الذين يصابون بالالتهابات في غدة البروستاتا دون الشعور بأي آلام أو أعراض، ويتم تشخيصهم من قبيل الصدفة أثناء تشخيص بعض الأمراض الأخرى مثل سرطان البروستاتا.

هذه هي أنواع التهابات البروستاتا ولذلك تختلف الأعراض وطرق العلاج تبعا لكل نوع منهم.

أعراض التهاب البروستاتا

تختلف أعراض التهاب البروستاتا باختلاف المسبب لهذا المرض حيث إن الأعراض قد تكون بسيطة أو شديدة كما أنها قد تظهر فجأة أو بالتدريج، وفيما يلي أهم الأعراض التي يشتكي منها المريض:

  • ألم في البطن والفخذ والمستقيم وأسفل الظهر.
  • دم في البول مع الإصابة بالحمى في بعض الحالات خاصة العدوى البكتيرية.
  • آلام في الجسم وضعف جنسي مع الألم أثناء القذف.

عوامل خطر التهابات البروستاتا

هناك بعض عوامل الخطر التي تزيد من نسب الإصابة بمرض التهاب البروستاتا والتي تتمثل في التهابات المسالك البولية وتضخم غدة البروستاتا والجفاف وأيضا وجود خلل وظيفي أو عضوي في المسالك البولية، بالإضافة إلى الجنس الشرجي واستخدام القسطرة البولية بشكل خاطئ.

علاج التهاب البروستاتا

يعتمد علاج هذا المرض على السبب والنوع، ولذا يقوم الطبيب في البداية بالتشخيص الصحيح ومعرفة نوع الالتهابات وسببها وبالتالي يقوم بوصف العلاج اللازم.

يستخدم الطبيب المضادات الحيوية في حالة العدوى البكتيرية كما قد يتم استخدام مضادات الالتهابات المختلفة التي تساعد بشكل كبير في تخفيف الألم الذي يعاني منه المريض، بالإضافة إلى استخدام حاصرات ألفا التي تعمل على استرخاء الألياف العضلية الموجودة حول الغدة وبالتالي تقلل من أعراض التهاب البروستاتا المزعج.

الكاتب

  • د. أحمد عبدالهادي طبيب بشري خريج كلية الطب البشري جامعة الأزهر بالقاهرة. بجانب عمله كطبيب، يعمل في كتابة المقالات الطبية باحترافية، كما يعمل أيضا في مجال الترجمة الطبية.

مصدر طالع المصدر الأصلي من هنا
علق على الموضوع
DMCA.com Protection Status