أبرز أعراض التهاب السحايا وعلاجه

التهاب السحايا meningitis هو مرض يصيب الأغشية المخاطية التي تحيط بالدماغ والنخاع الشوكي حيث تحدث الالتهابات نتيجة العدوى سواء العدوى البكتيرية أو الفيروسية أو الطفيلية، وتختلف شدة هذا المرض من حالة إلى حالة أخرى، حيث تعاني بعض الحالات من أعراض بسيطة تختفي بعد عدة أسابيع، وحالات أخرى تعاني من أعراض شديدة ربما تهدد الحياة، لذا تعالوا بنا لكي نتعرف من قريب على كل ما يخص هذا المرض من حيث الأعراض والعلاج.

أنواع مرض التهاب السحايا meningitis

يوجد 3 أنواع من هذا المرض، حيث تشمل التالي:

  • الالتهاب الجرثومي septic meningitis، وهي الحالات التي تعاني من هذا المرض بسبب العدوى ويعتبر أخف الأنواع حيث إن نسب الشفاء فيه كبيرة مع عدم حدوث أعراض جانبية في أغلب الحالات، وتشير بعض الدراسات إلى أن نسبة الشفاء منه حوالي 90% وذلك بشرط أن يتم العلاج في مرحلة مبكرة من المرض.
  • الالتهاب العقيم Aseptic meningitis، يعتبر نوعا مزعجا جدا حيث إن السبب غير واضح ولذا تجري العديد من الأبحاث في محاولة معرفة السبب المؤدي إليه، ولكن قيل إن الاحتمال الأكبر هو أنه عدوى فيروسية وما زالت الأبحاث جارية في محاولة تأكيد هذه المعلومة.
  • الالتهاب الفيروسي، حيث توجد العديد من الفيروسات التي تسبب هذا المرض المزعج، ومنها فيروسات الإنترو entero virus وفيروس الهربس وفيروس HIV وغيرهم، ويزيد انتشار هذا المرض في فصل الصيف وتعتبر توقعات سير هذا المرض prognosis جيدة بنسبة كبيرة حيث يتم الشفاء في أغلب الحالات وذلك في خلال أسبوع.

هذه هي أنواع مرض التهاب السحايا، وتختلف الأعراض وطرق العلاج تبعا لكل نوع منهم، لذا لا بد أن يقوم الطبيب بتحديد النوع.

أعراض وعلامات مرض التهاب السحايا

تعتبر أعراض التهاب السحايا شبيهة جدا بأعراض الإنفلونزا وذلك في بداية الأمر حيث يشتكي المريض من بعض الأعراض التي تتطور في خلال ساعات أو أيام، وفيما يلي أهم الأعراض والعلامات:

  • الحمى والصداع الشديد وكذلك صعوبة التركيز مع الارتباك الملحوظ.
  • تيبس الرقبة ويعتبر من الأعراض الأساسية التي يعتمد عليها الطبيب بشكل كبير في تشخيص المرض.
  • حساسية الضوء الشديدة وصعوبة الاستيقاظ من النوم، فقدان كبير في الشهية وكذلك يحدث طفح جلدي ملحوظ في بعض الحالات.

وتوجد اختبارات يقوم بها الطبيب من أجل تشخيص المرض.

بالنسبة لحديثي الولادة يعانون من بعض الأعراض التي تشمل الحمى الشديدة والنعاس المستمر أو الهياج وكذلك البكاء بشكل مستمر وسوء التغذية بالإضافة إلى وجود تيبس ملحوظ في الرقبة والجسم بشكل عام.

هذه هي أهم أعراض وعلامات المرض وبالطبع تختلف شدتها ما بين مريض والآخر على حسب النوع والسبب.

علاج مرض التهاب السحايا

يختلف علاج مرض التهاب السحايا باختلاف النوع، وقبل أن يقوم الطبيب بتقرير العلاج المناسب يقوم بالتشخيص أولا من خلال السؤال عن الأعراض التي يشكو منها المريض مع البحث عن العلامات الموجودة التي تشمل تيبس الرقبة كما يقوم بعمل اختبارات تؤكد الإصابة.

بعد أن يقوم الطبيب بالتشخيص ومعرفة النوع يقوم بتحديد العلاج بناء على ذلك، وفيما يلي طرق العلاج المستخدمة:

  • في حالات الالتهاب الجرثومي البكتيري يتم وصف المضادات الحيوية اللازمة للتخلص من البكتيريا المسببة للمرض وهناك العديد من أنواع المضادات الحيوية التي يتم وصفها مثل البنسلين وceftriaxone وcefotaxime وغيرها العديد من الأنواع الأخرى.
  • أما في الحالات الفيروسية فهنا يتم الاعتماد بشكل أساسي على العلاج الداعم مثل مضادات الالتهابات والمسكنات التي تخفف من الآلام وغيرها.
  • بالنسبة لحالات الالتهاب العقيم Aseptic meningitis والتي تكون غير معروفة السبب، هنا يتم الاعتماد على العلاج الداعم أيضا مع توقع أن تكون الفيروسات هي المسؤولة عن هذا النوع ولكن لم يتم إثبات ذلك إلى الآن.

هذه هي طرق العلاج التي يتم استخدامها في مرض التهاب السحايا، وهناك بعض الحالات الخطيرة التي لا بد من تشخيصها وعلاجها بشكل سريع جدا لكيلا تتعرض لمضاعفات خطيرة.

الكاتب

  • د. أحمد عبدالهادي طبيب بشري خريج كلية الطب البشري جامعة الأزهر بالقاهرة. بجانب عمله كطبيب، يعمل في كتابة المقالات الطبية باحترافية، كما يعمل أيضا في مجال الترجمة الطبية.

مصدر
علق على الموضوع
DMCA.com Protection Status