ما العلاقة بين الجلطة الدماغية والشلل النصفي؟

الجلطة الدماغية والشلل النصفي هو موضوع حديثنا في هذا المقال الذي نوضح لكم فيه التفاصيل والمعلومات الكاملة حول الرابط والعلاقة ما بين حدوث الجلطة الدماغية وتسببها في الشلل النصفي الذي يعد من الأمراض العصبية الكبيرة، تعالوا بنا لكي نتحدث بشيء من التفصيل في هذا الجانب الطبي الهام.

العلاقة بين حدوث الجلطة الدماغية والشلل النصفي

الجلطة الدماغية تعد من الأمراض الرئيسية والشهيرة التي تسبب حدوث الشلل النصفي، حيث أفادت المصادر بأن كل 10 أشخاص مصابين بالجلطة الدماغية يتأثرون بشكل أو بآخر ويُصابون بالشلل النصفي، ولذا نتحدث هنا عن موضوع غاية في الخطورة والأهمية خاصة وأنه يمكن منعه إذا تم التدخل السريع وفي الوقت المناسب.

لكي تفهم العلاقة ما بين حدوث الجلطة الدماغية والشلل النصفي لا بد أن تفهم أولا معنى كل مصطلح منهم، ولذا سنوضح دلك بشيء من التفصيل لكي تتمكن من الفهم.

الجلطة الدماغية stroke تحدث عندما يتوقف تدفق الدم إلى مناطق معينة من الدماغ، وربما لا يتوقف تدفق الدم ولكن ينخفض المعدل، وبالتالي فإن العناصر الأساسية الهامة التي يحتاجها الدماغ لا تصل بالشكل الكافي مما يؤدي إلى موت الخلايا.

يوحد نوعان وسببان أساسيان لحدوث الجلطة الدماغية أولهما Ischemic stroke والتي تحدث نتيجة الجلطات الدموية، وتشكل النسبة الأكبر من الحالات حوالي 85% أما السبب الثاني فيتمثل في hemorrhagic stroke التي تنتج عن النزيف حيث تنفجر الأوعية الدموية التي تغذي مناطق معينة من الدماغ.

تتمثل أعراض الجلطة الدماغية في الصداع ومشاكل الرؤية والتركيز، بالإضافة إلى صعوبة المشي والشلل وحدوث خدر في مناطق معينة من الجسم، لذا عند الشعور بأي من هذه الأعراض فلا بد من التوجه السريع للمستشفى من أجل تلقي العلاج المناسب وبالتالي تفادي حدوث الجلطة الدماغية والشلل النصفي المصاحب لها.

الشلل النصفي

يحدث الشلل النصفي بعد حدوث الجلطات الدماغية في أغلب الحالات، حيث يحدث خلل في أجزاء الدماغ التي تتحكم في حركة أطراف الجسم بالشكل الطبيعي، وبالتالي تتوقف أو تضعف تلك الحركات.

الشلل النصفي هو حالة طبية عصبية يحدث فيها فقدان القدرة على الحركة بالنسبة لجانب واحد من الجسم، حيث يفقد المريض القدرة على التحكم في العضلات، ولا شك بأن ذلك يؤثر بشكل كبير على الأنشطة اليومية التي يقوم بها المريض، ولذا نتحدث هنا عن حالة طبية يصعب تحملها.

يحدث الشلل في عكس الجانب الذي حدث به التلف في الدماغ، حيث إن الخلايا العصبية المسؤولة عن الحركة في الجانب الأيمن من الدماغ إذا حدث بها خلل فإن المريض يعاني من خلل حركي في الجانب الأيسر، والعكس صحيح.

أعراض الجلطة الدماغية والشلل النصفي

قد ذكرنا سابقا أعراض الجلطة الدماغية سواء كانت نزفية أو بسبب الجلطات الدموية، ومن الأفضل أن تكون على علم بهذه الأعراض لكي تذهب للمساعدة الطبية سريعا في حالة الشعور بها أو في حال مشاهدتك لأي شخص يشتكي منها.

أما بالنسبة لما يخص أعراض الشلل النصفي فتتمثل في التالي:

  • بالطبع يعد العرض الأول والأكثر تأثيرا على المريض هو صعوبة المشي، حيث يعاني المريض أثناء المشي ولا يستطيع الحركة بالشكل الطبيعي.
  • حدوث فقدان لتوازن الجسم وتعب عضلي بشكل مستمر.
  • حدوث ضعف في عضلات الجسم وقد تحدث التشنجات العضلية أيضا.
  • انخفاض كبير لدقة الحركة، وبالتالي يصعب على المريض أن يمسك بالأشياء.
  • حدوث تغيرات مزاجية للمريض.
  • قد يتأثر الجانب السليم من الجسم.
  • فقدان للإحساس في جانب واحد من جسم المريض، ويكون هذا الفقدان بشكل كلي أو جزئي.

هذه هي أعراض الجلطة الدماغية والشلل النصفي وبالطبع تعد أعراض هذا النوع من الشلل مزعجة جدا بالنسبة للمريض وتؤثر على حياته وقيامه بوظائفه وأنشطته اليومية البسيطة.

وهنا نكون قد تحدثنا بالتفصيل عن الجلطة الدماغية وأعراضها وتسببها في حدوث الشلل النصفي وأبرز أعراضه التي تصيب المريض، وأظنك قد فهمت الكثير عن هذا الموضوع الآن.

الكاتب

  • د. أحمد عبدالهادي طبيب بشري خريج كلية الطب البشري جامعة الأزهر بالقاهرة. بجانب عمله كطبيب، يعمل في كتابة المقالات الطبية باحترافية، كما يعمل أيضا في مجال الترجمة الطبية.

مصدر طالع الموضوع الأصلي من هنا
DMCA.com Protection Status