عجائب

ماذا تعرف عن الحاسة السادسة عند الحيوانات؟

تستطيع الحيوانات التنبؤ بحدوث الكوارث الطبيعية، فهناك ما يعرف بـ الحاسة السادسة عند الحيوانات، إذ إنها تصدر سلوكيات قبل حدوث تلك الكوارث، ولقد سجلت تلك السلوكيات الحيوانية منذ 469 قبل الميلاد، ولكن العلماء لا يعرفون حتى الآن تفسير ذلك، كما أن البعض يعتقد أن تلك الحيوانات أكثر إحساسًا لما يحدث من تغيرات خفية بباطن الأرض، وسوف نتعرف بوضوح على تلك الحاسة في هذا المقال.

الحاسة السادسة عند الحيوانات

تتعرض الحيوانات التي تتواجد في مناطق الزلازل لهزات أرضية شديدة، كما نجد أن الحاسة السادسة عند الحيوانات يمكن الاستدلال عليها من خلال إصدارها لسلوكيات معينة في فترة قصيرة، تكون ما بين وصول الموجات فوق الصوتية والموجات عالية التردد للزلازل، كما تنشأ عند حدوث تغير في الأنظمة الكهرومغناطيسية للأرض.

كما تشعر تلك الحيوانات بالهزات الأرضية الناتجة عن الزلازل قبل أن يشعر بها الإنسان، ولديها قدرة على اكتشافها قبل انتقال الموجات من الأرض إلى أعلى والتي تنتج عنها فيضانات مدمرة.

«اقرأ أيضًا: أغرب الطيور في اروع جلسات التصوير»

التنبؤ السلوكي للحيوانات بالكوارث الطبيعية

  • تستطيع الحيوانات اكتشاف المؤثرات الحسية قبل أن يدركها البشر، فمثلًا الكلاب تشعر بقدوم أصحابها وتنتظرهم بالقرب من الباب.
  • على الرغم من ذلك يصعب على العلماء تحديد السلوك الغريب للحيوانات في مثل تلك المواقف والذي يمكن أن تستمر ما بين بضع لحظات إلى أسابيع قبل حدوث الكوارث الطبيعية.
  • يرجح بعض العلماء أن تفسير تلك الظاهرة يرجع إلى أن الحيوانات لديها قدرات سمعية تستطيع بها اكتشاف الأصوات فوق السمعية الناتجة عن تصدع صخور الأرض.

تنبؤ الحيوانات البرية بالكوارث الطبيعية

الحاسة السادسة عند الحيوانات

تعتبر الحاسة السادسة عند الحيوانات وخاصة الحيوانات البرية قوية للغاية، حيث إنها تهرب لأماكن أخرى لمجرد الشعور بتلك الكوارث، فمثلًا نجد الفيلة تستطيع اكتشاف الهزات الخفيفة والموجات الصوتية ذات التردد المنخفض التي لا يدركها الإنسان، حيث يقوم الليمور وهو نوع من القرود بإصدار صوت عالٍ قبل حدوث تلك الهزات بوقت قليل، ويعاود نشاطه بعد انتهائها.

تنبؤ الحيوانات الأليفة بالكوارث الطبيعية

يظهر سلوك غير عادي على الحيوانات الأليفة قبل حدوث الكوارث الطبيعية، وهذا دليل على وجود الحاسة السادسة عند الحيوانات مثل الكلاب والقطط، حيث إنها تصرخ بصوت عالٍ، وتتحرك باستمرار نتيجة للشعور بالقلق، ويرجع العلماء ذلك إلى وجود دلائل تسبق الزلازل تتمكن بعض الحيوانات من اكتشافها مثل الكلاب، حيث إنها تشعر بالعصبية والقلق وتهرب من المكان بدون معرفة السبب، كما أنها تستطيع الكشف عن الذبذبات عالية التردد بباطن الأرض والتي لا تشعر بها أذن الإنسان.

تتمتع القطط بحساسية شديدة للاهتزازات الأرضية، حيث إن لديها نظام إنذار مبكرا يجعلها تتنبأ بحدوثها، كما أنها تشعر بالتغيرات التي تحدث بالمجال المغناطيسي، وعلى أساس ذلك تكون في حالة قلق شديد وسرعان ما تترك المكان الموجودة به، وبسبب الشعور الاستثنائي لها بتلك الحوادث اعتقد الناس بالعصور الوسطى أنها ذات قوى خارقة لذا قاموا بإحراقها، ولكن الحقيقة التي لابد أن نعرفها أن تلك القطط لديها غرائز طبيعية منحها الله سبحانه وتعالى لها.

تنبؤ الأفاعي بالكوارث الطبيعية

يمكن أن تلاحظ الحاسة السادسة عند الحيوانات وخاصةً الأفاعي، حيث إنها حساسة للاهتزازات الأرضية، مما يجعلها تهجر جحورها وتحاول تحطيم الجدران لتهرب منها.

  • تستطيع التنبؤ بالزلازل بعد 120 كم قبل حدوثها بخمسة أيام، وتشعر أيضًا بالإشارات الكهرومغناطيسية منخفضة التردد.
  • تمتلك الثعابين القدرة على التنبؤ بالكوارث الطبيعية المتعلقة بالطقس.

تنبؤ الأسماك بالكوارث الطبيعية

تستطيع الأسماك التنبؤ بالتغيرات الخفيفة في الحركات التي تحدث تحت الماء، كما أنها تسمع الأصوات الضعيفة الناتجة عن الموجات المضغوطة المارة عبر الوسط المائي.

فمثلًا يستطيع سمك السالمون الشعور بالمجال المغناطيسي للأرض ويعتقد العلماء أن لديه رواسب المغنيتيت في رأسه لالتقاط المجال المغناطيسي للأرض، كما تستطيع تلك الأسماك بالتنبؤ بتغيرات الطقس مثل العواصف الشديدة.

تنبؤ الطيور بالكوارث الطبيعية

الحاسة السادسة عند الحيوانات

  • تترك الطيور أعشاشها عند الشعور باقتراب العواصف، حيث إن ضغط الهواء الزائد الناتج عن تلك العواصف يمكن أن يتسبب في شعورها بالألم.
  • يعتقد بعض العلماء بشأن هذا الأمر أنها تستطيع سماع صوت التردد المنخفض الذي يدل على قدوم العاصفة.

وفي نهاية المقال نستطيع أن نقول إن الحاسة السادسة عند الحيوانات هي ميزة تنفرد بها تلك الحيوانات بين الكائنات الحية التي من بينها البشر، كما أن الإنسان على الرغم مما وصل إليه من تقدم إلا أنه لا يزال يعتمد عليها في التنبؤ بتلك الكوارث.

الكاتب

  • كاتبة ومترجمة، متخصصة في علم النفس، أهوى الكتابة والسفر والطبخ، وأحب مشاركة القراء وصفاتي اللذيذة عن تجربة.

بواسطة
مصدر 2
المصدر
مصدر 1

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
Please rotate your device
قل ودل فعّل التنبيهات واحصل على جديد موقع قل ودل أولا بأول
Dismiss
Allow Notifications