فوائد

الحلبة للأطفال.. كنز علاجي وأضرار محتملة يحذر منها

تتسابق الأمهات لتوفير غذاء صحي، ويتكبدن عناء البحث عن أفضل الطرق التي يمكن من خلالها إقناع الطفل بأن يتناول طعامه، والحل الأكيد هو البحث عن بدائل غذائية تساعدها في توفير الفيتامينات والمعادن التي لا تستطيع توفيرها من الطعام، فكثير من الأطفال يحجمون عن تناول الطعام الصحي، وانطلاقًا من هذا الأمر نقدم لكم فوائد الحلبة للأطفال. 

فوائد الحلبة للأطفال

تعد الحلبة غذاء مثاليا سهلا ومحببا للجميع، من خلالها تستطيع الأم توفير فيتامينات ومعادن لا حصر لها، ناهيك عن سهولة هضمها، وسهولة تحضيرها بالأساس أضف إلى ذلك أنه يمكن دمجها في الطعام والمشروبات بطريقة سلسة وسهلة، وفيما يلي نعدد فوائد الحلبة للأطفال:

  • تعتبر الحلبة فاتحا للشهية ومساعدك الأمين لجعل الطفل يتناول الطعام دون عناء.
  • تقلل من الانتفاخ الذي يصيب الأطفال.
  • تحسن عملية الهضم، وتحسن من حركة الأمعاء بفضل احتوائها على العديد من الألياف والتي تساعد في تليين البطن، ومساعدة الطفل على التبرز بشكل مناسب وتمنع الإمساك.
  • تساهم في تطهير المعدة من الفضلات وتقضي على الميكروبات في البطن.
  • تساعد على زيادة الوزن لدى الأطفال.
  • تحسن من جودة النوم للأطفال وتقلل من الأرق.

ما هي فائدة الحلبة للرضع؟ 

فوائد-الحلبة-للأطفال-الصغار-وأضرارها
فوائد-الحلبة-للأطفال-الصغار-وأضرارها

يحتاج الطفل الرضيع لطعام سهل الهضم يساعد الأم على البدء في الفطام التدريجي، لذلك تعتمد الأم على المشروبات كونها سهلة التحضير، ويمكن أن يتناولها الطفل بسلاسة، على عكس الطعام الصلب والذي تجد الأم صعوبة في إدخاله للطفل، لذلك تعد الحلبة أحد أكثر وأهم المشروبات الموصى بها في هذا الصدد كونها تقدم ما تم الحديث عنه في السطور السابقة، أضف إلى ذلك العديد من الفوائد والتي نذكرها على النحو التالي:

  • تعتبر كنزا مثاليا للتخلص من الغازات التي تهاجم الأطفال في هذا السن المبكرة، وتسبب لهم الضيق والأذى، وتسبب عدم الارتياح والبكاء الشديد.
  • التخلص من توابع النزلات الشعبية والتهاب الصدر، والإنفلونزا والبرد، وما يصاحب تلك الأمراض من أعراض غير محببة للطفل من بينها: الكحة وتراكم المخاط في الحلق والأنف.
  • أُثبتت فاعلية الحلبة في التخلص من أعراض مرض الربو لدى الأطفال.
  • تحسن من شهية الأطفال وتساعدهم على تناول الطعام بإقبال شديد.
  • من أهم فوائد الحلبة للأطفال بعمر السنة أنها تسهم في تعزيز المناعة، وتحمي الجسم من الأمراض وتعطيه القوة على مواجهتها.
  • تخفف من المغص شائع الحدوث لدى الكثير من الأطفال في هذا العمر المبكر.

فوائد الحلبة للأطفال حديثي الولادة

فوائد الحلبة للأطفال حديث الولادة
فوائد الحلبة للأطفال حديث الولادة

الكثير من الأمهات يتساءلن عن طرق لتزويد وزن الطفل حديث الولادة، ويسألن الطبيب عن الأطعمة المتاحة، وخاصة الحلبة لتمتعها بالكثير من المزايا سابقة الذكر، ولكن على الرغم من كون الحلبة مميزة ومفيدة، إلا أنه لا يمكن بأي حال من الأحوال إدخالها للطفل حديث الولادة أقل من 6 أشهر، وينصح باقتصار الطفل على الرضاعة الطبيعة في هذا العمر فقط، إلا في حال تعذر الرضاعة الطبيعية، يتم حينها وصف حليب صناعي مناسب عن طريق طبيب الأطفال.

وبذلك لا حديث عن فوائد الحلبة للأطفال حديثي الولادة قبل عمر 6 أشهر، مهما عددنا من منافع، وعلى كل حال يجب سؤال الطبيب عن الجرعة المناسبة من الحلبة، وعدد مرات تناولها في اليوم الواحد وهذا بالطبع بعد تجاوز 6 أشهر، كما يذهب البعض لضرورة تناول الحلبة بعد تجاوز الطفل عامين، ولا بد من استشارة طبيبك بعد فحص الطفل لإعطائك الوقت المثالي لتناول الطفل للحلبة.

يمكنك تحضير الحلبة بطريقة سهلة وخطوات بسيطة، فقط أضيفي ملعقة من الحلبة على كوب من الماء ويتم غليهما معًا، يمكن إضافة الحليب لكوبك المفضل، بالطبع فوائد الحلبة للأطفال الرضع مع الحليب هنا ستكون مضاعفة، حيث إن الحليب يقدم فيتامينات ومعادن مهمة للأطفال وعلى رأسها الكالسيوم الذي يقوي العظام، ويساعد على ظهور الأسنان، ويمنع إصابة الطفل بالكساح، ولكن لا بد من تأكد الأم أن الطفل لا يعاني من حساسة تجاه الألبان، كذلك لا بد أن يكون الرضيع قد تجاوز عامه الأول. 

وعلى كل حال لا بد من استشارة الطبيب في هذا الصدد؛ حتى يمكن الحصول على الجرعة المناسبة وتوقيت إضافة الحلبة بالحليب في النظام الغذائي.

ماذا يحدث عند الإفراط في شرب الحلبة؟ 

كيف يمكن تحضير الحلبة للأطفال؟ 
الإفراط في شرب الحلبة

بعد تعديد فوائد الحلبة للأطفال الرضع، علينا تذكر القاعدة التي تفيد بأن أي شيء يزيد عن الحد ينقلب للضد، وهذا ينطبق تمامًا على الحلبة، ينبغي ألا يتم الإفراط في شرب الحلبة؛ حتى لا يصاب الطفل بعدد من الأضرار والتي نفردها على النحو التالي:

  • احتواء الحلبة على العديد من الألياف يزيد من خطر الإسهال لدى الأطفال هذا في حالة الإسراف.
  • تسبب الحلبة تذبذبا في مستوى إفراز الهرمونات، وتزيد من الهرمونات الأنثوية.
  • تعمل الحلبة على تغيير لون البراز، والإفراط في تناولها يسبب رائحة غير محببة.
  • تغير الحلبة من رائحة العرق.
  • بالرغم من فوائد الحلبة للأطفال الصغار؛ إلا أنه من الممكن أن تسبب حساسية وأعراضا جانبية خطيرة في حال كان الطفل مصابًا بأنيميا الفول، كونها نوعا من أنواع البقوليات.

بعد تعديد فوائد الحلبة للأطفال، عليك بإدخالها بكل أمان لطفلك ولكن دون إسراف، ويمكن تحليتها بالعسل أو السكر حسب الرغبة، ولا بد ألا يخلو نظامك الغذائي الذي تعدينه لطفلك أثناء إصابته بنزلات البرد من كوب الحلبة، أما لدى الأطفال حديثي الولادة فعليك بسؤال الطبيب كما ذكرنا. 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى