جمال

السبانخ.. وعصائر طبيعية مفيدة للبشرة

يساعد تناول العصائر الطبيعية من الفواكه والخصراوات المغذية على توهج البشرة وجعلها أكثر صحة، حيث تحتوي الفواكه والخضراوات على العديد من العناصر الغذائية الأساسية التي تساعد على إزالة السموم التي تؤثر على البشرة والشعر، كما أن مضادات الأكسدة الموجودة بها تمنع نمو الجذور الحرة في الجسم، وتمنع تلف خلايا الجسم، بالإضافة إلى أنها يمكن أن تحل محل جميع العصائر الصناعية باهظة الثمن.. تعرف على أهم عصائر الفواكه والخضراوات الطبيعية المفيدة للبشرة.

 

عصائر طبيعية مفيدة للبشرة

عصير الجزر والشمندر

يحتوي الجزر على فيتامين A الذي يحارب حب الشباب والتجاعيد والتصبغ وتفاوت لون البشرة، كما يحتوي على تركيز عال من بيتا كاروتين الذي يضيء البشرة ويقلل من الشوائب، ومن خلال تحضير العصير، يتم استخلاص معظم العناصر الغذائية الموجودة في الجزر والشمندر، ثم يتم امتصاصها بسهولة في الجسم بدلا من مضغ الجزر النيء، كما أنه يقضي على حب الشباب والبثور.

 

عصير الخيار

هناك عصائر طبيعية عديدة مفيدة للبشر، ويعتبر عصير الخيار واحدا من أهم تلك العصائر لأنه من أكثر الخضروات استخداما لأسرار الجمال، ويساعد عصير الخيار في ترطيب البشرة أفضل من تناوله نيئا، حيث يساعد حمض الأسكوربيك وحمض الكافيين في الخيار على منع احتباس الماء الذي يجعل بشرتك تبدو منتفخة وشاحبة، وبالتالي تجعل البشرة مرنة ومتوهجة.

من خلال تناوله في الصباح مع عصائر طبيعية أخرى، سيتم الوصول إلى نتائج رائعة في وقت قصير جدا، فهو يحافظ على البشرة رطبة ونضرة، ويطرد السموم من جسمك، بالإضافة إلى أن السيليكا الموجودة فيه تعزز تجديد خلايا البشرة، ولكن يجب تناوله في الصباح الباكر على معدة فارغة ويوصى عادة بتناول كوب إلى 3 أكواب من عصير الخيار.

 

عصير الطماطم

تعتبر الطماطم من الفواكه حسب تصنيف الثمار، وتتكون من تركيزات عالية من مضادات الأكسدة والفيتامينات، وبالتالي توفر حماية مؤكسدة للجسم والبشرة، كما يمكن أن يحمي اللايكوبين الموجود في عصير الطماطم بشرتك من التلف الذي تسببه الأشعة فوق البنفسجية، ويساعد تناول عصير الطماطم مع عصائر طبيعية أخرى في تقليل التجاعيد والخطوط الدقيقة الموجودة في البشرة، مما يجعل البشرة تبدو متوهجة دائما، كما يساعد في إزالة السمرة التي تسببها الشمس وتقلص المسام.

عصير الرمان

يعتبر الرمان هو الفاكهة التي تحتوي على أعلى نسبة من مضادات الأكسدة من بين جميع الفواكه، ويمنع عصير الرمان الضرر الذي تسببه الجذور الحرة لخلايا الجلد، ويمكن أن ينق الدم أيضا مما يساعد في تغذية البشرة وجعلها متوهجة، كما أنه غني بفيتامينات C وK وله خصائص مضادة للشيخوخة للمساعدة في تجديد خلايا البشرة.

 

عصير السبانخ

تحظى السبانخ بشعبية كبيرة لاستخدامها كخضروات ورقية خضراء نيئة أو مطبوخة ولكن ليس كعصير، وقد لا يكون عصير السبانخ من ألذ أنواع العصائر، لكن له فوائد لا يمكن تعويضها بعصائر طبيعية أخرى بالنسبة للبشرة والشعر، حيث إن السبانخ خضار غني بالحديد وفيتامين K الضروري للحصول على بشرة خالية من العيوب.

يحتوي عصير السبانخ أيضا على فيتامينات C وE وعنصر المنجنيز، وهي مضادات أكسدة تحمي بشرتك من التلف الذي يسبب الجذور الحرة، وهو وسيلة رائعة لتفتيح لون البشرة وتعزيزها، كما يمكن تناول عصير السبانخ كبديل للوجبات الخفيفة أو يمكن تناوله بين الوجبات الأساسية.

عصير البابايا

تحتوي البابايا على إنزيم يساعد على إزالة الشوائب من الجلد والتحلي ببشرة صافية ومتوهجة، ويعتبر عصير البابايا كمطهر رائعا للبشرة وبالتالي يوفر لك بشرة صحية، كما يساعد هذا العصير أيضا في تقليل علامات التمدد خاصة عند النساء الحوامل بسبب إنزيم الباباين، يحمي البشرة من التلف الناتج عن الأشعة فوق البنفسجية.

عصير الصبار

قد تكون لديك بالفعل معرفة بعصائر طبيعية عديدة مفيدة للبشرة، ولكن عصير الصبار يصنع العجائب لبشرتك وشعرك؛ حيث إنه غني بالفيتامينات والمعادن التي تساعد على تعزيز التوهج الطبيعي للبشرة عن طريق الحفاظ على رطوبة البشرة، ومن المعروف أن الهرمونات الموجودة في الألوفيرا مثل الأوكسين والجبريلين، تعمل على معالجة الجلد، ومن ثم فهي تؤدي إلى بشرة لامعة، كما يساعد عصير الصبار في إزالة المواد السامة في الجهاز الهضمي وشفاء الجروح الداخلية للأمعاء والجلد.

عصير الليمون والزنجبيل

يساعد عصير الزنجبيل على الهضم والامتصاص السليم للعناصر الغذائية للجسم وإزالة المواد السامة في الجهاز الهضمي، كما أنه مصدر غني للبوتاسيوم والنياسين وهما معادن أساسية للجسم، مما يساهم في الحفاظ على الجسم والبشرة، ونظرا لأنه من الصعب احتساء عصير الزنجبيل وحده، يمكن إضافة عصير ليمون إليه لجعله ألذ.

يتكون عصير الليمون من فيتامين C الذي يساعد في تقليل علامات الشيخوخة والحصول على بشرة أكثر صحة وإشراقا، وهو أحد العصائر المنعشة والمهدئة للبشرة المتوهجة في الصيف، كما يساعد أيضا في تنقية الدم، ويمكن أن يساعد الاستهلاك المنتظم لعصير الليمون والزنجبيل في تقليل ظهور حب الشباب وعلاج البشرة الباهتة والتجاعيد والبقع الداكنة والحصول على بشرة مشرقة ومتوهجة.

عصير التفاح

يحتوي التفاح على كمية كبيرة من الكولاجين الذي يجعل البشرة رطبة ومرنة، كما يحتوي أيضا على مضادات الأكسدة التي تتجنب علامات الشيخوخة المبكرة التي تشمل تلف أنسجة الجلد والتجاعيد، ويساعد تناول عصير التفاح يوميا في الصباح الباكر على معدة فارغة مع عصائر طبيعية أخرى على امتصاص الريتينويد في الجسم، مما يساعد على تحسين نسيج الجلد ونضارة البشرة.

عصير البرتقال

هناك عصائر طبيعية أخرى تساعد في نضارة البشرة أيضا مثل عصير البرتقال، كما يمكن أن يمنع عصير البرتقال الجلد من الجفاف والتشقق والتقشير، ومن المعروف أن حمض الستريك يساعد في تكوين الإيلاستين والكولاجين، ويحافظ على تماسك البشرة، ويتحكم في الشيخوخة المبكرة كذلك، كما أنه مفيد للغاية في تقليل مخاطر أمراض القلب والأوعية الدموية بسبب آثاره المضادة للالتهابات.

الكاتب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
قل ودل فعّل التنبيهات واحصل على جديد موقع قل ودل أولا بأول
Dismiss
Allow Notifications