السعرات الحرارية

السعرات الحرارية في القلقاس

يعد القلقاس أحد الخضروات الجذرية النشوية التي تشتهر زراعتها في آسيا ومن ثم باقي أنحاء العالم، إما عن شكلها فهي تتميز بقشرتها الخارجية السميكة ذات اللون البني وبيضاء من الداخل مع بعض البقع الأرجوانية، وتتميز بمذاقها الشهي بعد الطهي، أما عن قيمها الغذائية فهي من أغنى المصادر بالألياف والمعادن والعديد من العناصر الغذائية الأخرى التي تحافظ على صحة الجسم، ولتناوله بأمان يتسائل الكثيرين عن عدد السعرات الحرارية في القلقاس وأهم القيم الغذائية التي يحتوي عليها وإن كان يسبب زيادة في الوزن أو لا، لمعرفة الإجابة على كل ما سبق تابعونا في أسطر هذا المقال.

كم عدد السعرات الحرارية في القلقاس؟

السعرات الحرارية في القلقاس
السعرات الحرارية في القلقاس

وفقًا للأبحاث الأخيرة التي تمت لمعرفة السعرات الحرارية في القلقاس وأهم القيم الغذائية التي يحتوي عليها، تبين أن الرطل الواحد من القلقاس يحتوي على 200 سعرة حرارية، لذلك يدخل ضمن المنتجات منخفضة السعرات الحرارية التي لا تسبب زيادة في الوزن، هذا إلى جانب احتوائه كذلك على العديد من القيم الغذائية مثل.

  • 4.4 جرام من الدهون.
  • 31.34 جرام من الكربوهيدرات.
  • 12.66 جرام من البروتين.

اقرأ أيضًا: طريقة حساب السعرات الحرارية المطلوبة للجسم

هل القلقاس يزيد الوزن؟

يتسائل الكثيرين عن ما إذا كان القلقاس يسبب أي زيادة في الوزن أم لا، لحسن الحظ أنه لا يفعل ذلك حيث يحتوي على سعرات حرارية قليلة للغاية، ولكن رغم ذلك لا يجب الإفراط في تناوله لتجنب حدوث أي أضرار للجسم وتناوله باعتدال.

كم عدد السعرات الحرارية في القلقاس المطبوخ

السعرات الحرارية في القلقاس
السعرات الحرارية في القلقاس

لا تؤثر عملية الطهي على القيم الغذائية المفيدة والسعرات الحرارية في القلقاس، حيث تحتوي الحصة الواحدة منه والتي تزن 175 جرام القيم التالية:

  • 0.2 جرام من الدهون.
  • 60.6 جرام من الكربوهيدرات.
  • 0.9 جرام من البروتين.
  • السعرات الحرارية في القلقاس المطبوخ 249 سعرًا حراريًا.
  •  0.4 جرام من الصوديوم.
  • 111.7 جرام ماء.
  • 8.9 جرام من الألياف الغذائية.
  • نسبة من فيتامين ب وب 6.
  • نسبة من فيتامين ب5 وفيتامين ب3.
  • نسبة من فيتامين ه‍ وفيتامين چ.
  • نسبة من معدن الكالسيوم.
  • نسبة من معدن الحديد والنحاس.
  • نسبة من معدن الزنك والبوتاسيوم.
  • نسبة من والمنغنيز والسيلينيوم.

فوائد القلقاس

السعرات الحرارية في القلقاس
السعرات الحرارية في القلقاس

نظرًا للعناصر الغذائية العديدة التي يحتوي عليها القلقاس، فإن فوائده التي يوفرها للجسم أيضًا عديدة، وتتمثل فيما يلي:

  • غني بالألياف

يعد القلقاس أحد المصادر الغنية بالألياف والمعادن والفيتامينات التي قد لا تجدها في أي طعام آخر، حيث يحتوي الكوب الواحد منه والذي يزن 132 جرام من القلقاس المطبوخ على 187 سعرة حرارية، يأتي معظمها من الكربوهيدرات ومن الدهون والبروتين يأتي 1 جرام فقط، وفيما يلي أهم تلك المغذيات.

  • 6.7 جرام من الألياف.
  • %33 من القيمة اليومية للمنغنيز.
  • %22 من القيمة اليومية لفيتامين ب6.
  • %19 من القيمة اليومية لفيتامين ه‍.
  • %18 من القيمة اليومية لمعدن البوتاسيوم.
  • %13 من القيمة اليومية لمعدن النحاس.
  • %11 من القيمة اليومية لفيتامين چ.
  • %10 من القيمة اليومية لمعدن المغنيسيوم.
  • %10 من القيمة اليومية لمعدن الفسفور.
  • يتحكم في نسبة السكر في الدم

يعد القلقاس من النباتات النشوية التي تحتوي على نوعين من الكربوهيدرات التي تساعد في التحكم في نسبة السكر في الدم، تتمثل تلك الأنواع في الألياف والنشا المقاوم، الذين يساعدان في إبطاء عملية الهضم والتقليل من ارتفاع السكر في الدم بعد تناول الطعام، بالإضافة إلى الدور الذي يقوم به كل منهم في منع حدوث طفرات كبيرة في نسبة السكر في الدم بعد الوجبات.

فالنشا المقاوم الموجود في القلقاس لا يستطيع الجسم هضمه، وبالتالى لا يسبب أي ارتفاع في مستويات السكر في الدم.

  • يحمي من الإصابة بأمراض القلب

تقلل الألياف والنشا المقاوم الموجود في القلقاس من خطر الإصابة بأمراض القلب، حيث أثبتت العديد من الدراسات أن تناول الألياف يفيد في التقليل من الإصابة بأمراض القلب، حيث أشارت إلى أنه مقابل كل 10 جرامات يتم استهلاكها يوميًا من الألياف يقلل خطر الوفاة بسبب أمراض القلب بنسبة 17%.

  • مكافح قوي للسرطان

يتميز القلقاس باحتوائه على نسبة عالية من مركبات نباتية تسمى بوليفينول تتميز بفوائدها العديدة للجسم، من بين تلك المخاطر هي القدرة على التقليل من خطر الإصابة بالسرطان، تسمى هذه المادة أيضًا باسم الكيرسيتين وهي المسئولة عن موت الخلايا السرطانية والعمل على إبطاء العديد من أنواع السرطانات المختلفة، هذا بالإضافة إلى احتوائه كذلك على مضادات الأكسدة التي تحمي الجسم من أضرار الجذور الحرة المرتبطة بالسرطان وخاصة سرطان الثدي والبروستاتا.

  • يساعد على فقدان الوزن

الألياف من أنواع الخضراوات الغنية بالألياف، حيث يحتوي الكوب الواحد الذي يعادل 132 جرام على ما يعادل 6.7 جرام من الألياف، الأمر الذي يساعد على خسارة الوزن كما سبق وذكرنا في بداية المقال، ومن ضمن أهم أدوار تلك الألياف أنها تبطئ من إفراغ المعدة مما يعطي احساس بالشبع لفترة أطول، هذا بالإضافة إلى انخفاض السعرات الحرارية بها كذلك.

  • يحافظ على صحة الأمعاء

نظرًا لاحتواء القلقاس على نسبة عالية من الألياف والنشا المقاوم فإنه فعال للغاية للحفاظ على صحة الأمعاء، حيث لا يهضم الجسم النشا أو الألياف ويبقيها في الأمعاء إلى أن تصل للقولون، عندها تتحول تلك المكونات إلى غذاء لميكروبات الأمعاء الجيدة وتعزز بدورها من نمو البكتيريا الجيدة داخلها.

عندما تقوم تلك البكتيريا بتخمير هذه الألياف، فإنها تخلق أحماض دهنية قصيرة السلسلة تغذي الخلايا التي تبطن الأمعاء وتزيد من صحتها وقوتها، هذا بالإضافة إلى دورها في تحسين صحة القولون ومنع تلف خلاياه.

على الصعيد نفسه وجدت الدراسات البشرية أن الأشخاص الذين يعانون من اضطرابات الأمعاء الالتهابية، مثل التهاب القولون التقرحي يميلون إلى الحصول على مستويات أقل من الأحماض الدهنية قصيرة السلسلة في أمعائهم، للمساعدة في الوقاية من مرض التهاب الأمعاء وسرطان القولون.

  • متعدد الاستخدام ومن السهل إضافته لنظامك الغذائي

يتميز القلقاس بقوامه النشوي وطعمه الخفيف الحلو الذي يشبه البطاطا الحلوة والمناسب للعديد من الأطباق الأخرى، ومن ضمن الوصفات الشائعة له الآتي:

  • رقائق القلقاس: أحد الطرق اللذيذة التي يمكن من خلالها تحضير القلقاس بسهولة في المنزل، حيث يتم تقطيع القلقاس إلى شرائح رفيعة للغاية، ومن ثم يتم دهنها بالقليل من الزيت باستخدام الفرشاة وطهيها في الفرن إلى أن تجف وتصبح مقرمشة كالشيبسي.
  • هاواي بوي: تعد هذه الوصفة من الوصفات التي من الممكن أن تكون غريبة للبعض، حيث يتم سلق القلقاس وهرسه وإضافة التوابل والملح واللون البنفسجي عليه ومن ثم نقوم بهرسه مرة أخرى.
  • عصير القلقاس: يمكن الحصول كذلك على عصير لذيذ من القلقاس، حيث يتم تقشيره وغسله جيدًا ومن ثم استخدام الخلاط لعمل العصير والحصول على عصير طبيعي مغذي ومفيد.
  • كعكة القلقاس: يمكن كذلك تحضير كعكة القلقاس بنفس طريقة كعكة التفاح تمامًا ومن ثم يتم خبزها في الفرن وتناولها بعد أن تنضج.
  • حساء القلقاس: تناسب هذه الوصفة ليلة شتاء باردة حيث توفر التدفئة اللازمة للجسم وفي ذات الوقت العناصر الغذائية اللازمة، ويتم فيها تقطيع القلقاس بعد تقشيره لمكعبات صغيرة ومن ثم طهيه من الشوربة وتتبيلة بطريقة معينة للحصول على حساء لذيذ في النهاية.

ملحوظة: لا يجب تناول القلقاس إلا في حالة طهيه فقط وذلك لأنه في حالته الطازجة يحتوي على البروتياز والأوكزالات التي تسبب إحساسًا لاذعًا أو حرقة بالفم، ولحسن الحظ أن عملية الطهي تقضي على تلك المركبات.

وبهذا نكون قد وصلنا إلى نهاية مقال اليوم الذي قدمنا لكم فيه أهم القيم الغذائية والسعرات الحرارية في القلقاس بالتفصيل، نتمنى أن يكون المقال قد نال إعجابكم و تكونوا قد استفدتم منه وإلى اللقاء في المزيد من المواضيع الشيقة في مقالاتنا القادمة.

اقرأ أيضًا:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى