الطلق الصناعي.. متى نحتاجه وما أهم مخاطره؟

الطلق الصناعي إجراء طارئ يقوم به الطبيب في بعض الحالات كوجود خطر على صحة الأم أو الجنين أو كليهما، ويكون أثناء الحمل وقبل بدء المخاض الطبيعي من تلقاء نفسه، وهو عبارة عن تحفيز صناعي للرحم ليبدأ الطلق والانقباضات، للمساعدة في فتح عنق الرحم واتساعه، تحضيرًا لمرور الجنين وتسهيل ولادته بشكل طبيعي، وفي حال عدم نجاحه، يتم المحاولة مرة أخرى أو اللجوء إلى الجراحة القيصرية.

الأسباب والحالات التي تستدعي اللجوء إلى الطلق الصناعي:

  • تجاوزت الأم مدة الحمل الطبيعي، ووصلت الأسبوع 42 في الحمل، والانقباضات والمخاض الطبيعي لم يحدث بعد، حيث أن المشيمة بعد ذلك لا يمكنها إمداد الجنين بما يكفي من الغذاء والأكسجين.
  • تمزق الغشاء الأمنيوسي (السّلوي)، وخروج السائل الأمنيوسي- الغشاء والسائل المحيط بالجنين- قبل الأوان، مما يؤدي إلى حدوث نقص في السائل، ويعرض حياته للخطر.
  • تعرضت الأم لنزيف أثناء الحمل، نتيجة تعرضها للسقوط أو حادث.
  • مشاكل في نمو الجنين، ومعدل ضربات قلبه غير طبيعية.
  • التهابات في المشيمة والغشاء الأمنيوسي، نتيجة عدوى في الرحم.
  • مضاعفات الحمل مثل: ضغط الدم المرتفع، وتسمم الحمل، ومشاكل في القلب، وسكري الحمل، والنزيف.
  • انفصال المشيمة كليًا أو جزئيًا عن جدار الرحم.
  • وفاة الجنين في الرحم.
  • أحيانًا في بعض حالات السمنة، وأمراض الكلى.

شاهد أيضاً: أسماء بنات بحرف الحاء

كيف يتم الطلق الصناعي؟

يتم الطلق الصناعي من خلال عدة طرق يقررها الطبيب بناء على الحالة، ويأخذ الطبيب بعين الاعتبار عدة عوامل، مثل: صحة الأم، وصحة الجنين، ووزنه وحجمه، وعمره، ووضعيته في الرحم، وحالة عنق الرحم.

  • تليين عنق الرحم وتوسيعه، عن طريق وضع تحاميل بروستاجلاندين داخل المهبل.
  • تمزيق الغشاء الأمنيوسي، حيث يقوم الطبيب بعمل فتحة صغيرة في الغشاء الأمنيوسي بواسطة خطاف بلاستيكي رفيع ومعقم، مما يؤدي إلى تمزق الغشاء وخروج السائل، ويتم إجراء هذه الطريقة فقط إذا كان عنق الرحم متوسعًا بشكل جزئي، ورأس الجنين في الحوض.
  • تُعطى الأم  حقنة هرمون أوكسيتوسين الصناعي أو بيتوسين بواسطة الوريد، وهو الهرمون المسؤول عن تحفيز انقباضات الرحم.

ومن الجدير بالذكر أن الطبيب قد يستعين بأكثر من طريقة من هذه الطرق، مع مراقبة مستمرة لانقباضات الرحم، ومعدل ضربات قلب الجنين في ذات الوقت.

الطلق الصناعي
الطلق الصناعي

مخاطر الطلق الصناعي:

اقرأ أيضا

إفرازات الحمل الطبيعية.. متى تظهر وما أبرز أنواعها؟

  • قد تسبب الأدوية والهرمونات المستخدمة في تحفيز الطلق ‑أوكسيتوسين وبروستاجلاندين- في حدوث تقلصات مفرطة أو غير طبيعية، والتي قد تقلل من إمداد الأكسجين إلى الجنين، وبالتالي تباطؤ في معدل ضربات القلب لديه.
  • قد يؤدي تمزيق الأنسجة أثناء الطلق الصناعي إلى انتقال عدوى لكل من الأم والجنين.
  • تمزق الرحم، رغم أنه يُعد من المضاعفات النادرة لكنه خطير، وبشكل خاص عند النساء اللواتي سبق لهن الخضوع لجراحة قيصرية، أو عملية في الرحم، الأمر الذي قد يؤدي إلى إزالة الرحم بالكامل.
  • نزيف حاد بعد الولادة، بسبب ضعف أو عدم انقباض عضلة الرحم بشكل طبيعي بعد الولادة، بسبب الانقباضات الحادة التي سببها الطلق الصناعي.
  • ولادة الطفل مبكرًا ونموه غير مكتمل.
  • مشاكل في الحبل السري، والرؤية والسمع لدى الطفل، كما يؤثر على نمو الرئة والدماغ لديه أيضًا.

موانع استخدام الطلق الصناعي:

لا يُعد الطلق الصناعي خيارًا مناسبًا في جميع الحالات، مثل:

  • خضوع الأم لجراحة قيصرية سابقة، أو عملية في الرحم.
  • المشيمة المنزاحة، وهو تعلق المشيمة فوق عنق الرحم، أو بالقرب منه، فيؤدي إلى إغلاقه كليًا أو جزئيًا.
  • وضعية الجنين بالعرض.
  • إصابة الأم بفيروس الهيربس التناسلي.
  • تدلي الحبل السري، وهو انزلاق الحبل السري في المهبل قبل خروج الطفل.

ما الفرق بين الطلق الطبيعي والطلق الصناعي؟

الطلق الصناعي يتم من خلال أدوية أو تقنيات طبية، بينما الطبيعي يبدأ من تلقاء نفسه، كما أنه أكثر إيلامًا من الطبيعي، وذلك لأن الانقباضات في المخاض الطبيعي تتزايد ببطء، بينما في الصناعي تبدأ التقلصات بسرعة أكبر وتكون أقوى، لذا قد تحتاج الأم إلى مسكنات للألم، إضافة إلى ذلك أن استخدام بعض الأدوات مثل ملاقط الولادة، ومراقبة الطفل عن كثب، لن تمكن الأم من التحرك كثيرًا كما في الطبيعي.

ما المدة التي يستغرقها الطلق الصناعي؟

يعتمد ذلك على حالة عنق الرحم وتوسعه، والطرق المستخدمة واستجابة جسم الأم لها، وبالتالي قد يستغرق الأمر أيامًا، أو عدة ساعات.

هل يؤثر الطلق الصناعي على الحمل في المستقبل؟

في معظم الحالات ينجح الطلق الصناعي وتتم الولادة بشكل طبيعي، ولا يؤثر على الحمل القادم أو يسبب مضاعفات، لكن في حال لم ينجح واضطرت الأم إلى جراحة قيصرية، فعلى الأرجح أن تكون الولادة القادمة قيصرية أيضًا، أو حسب ما يقرر الطبيب.

مصدر مصدر 1 مصدر 2 مصدر 3
Open

Close
DMCA.com Protection Status