نمو بصر الجنين وزيادة مناعته.. فوائد وأضرار الكبدة للحامل

يتطلب الحمل تغيير نظامك الغذائي إلى نظام يوفر لك كل التغذية التي تحتاجينها؛ نظرا لأن التركيز ينصب على نظام غذائي متوازن، فإن تناول اللحوم أمر مفروغ منه لأنه يوفر جرعة جيدة من البروتين، ولكن مستحضرات اللحوم قد تثير تساؤلات حول سلامتها، خاصة أثناء الحمل؛ لأنها تأتي بأشكال مختلفة ومكونات مختلفة مثل الكبدة، فهل من الآمن تناولها أثناء الحمل؟.. تعرف على فوائد وأضرار الكبدة للحامل.

هل يمكن للمرأة الحامل أن تأكل الكبدة؟

بشكل عام، لا يحظر تناول الكبدة على النساء الحوامل، ومن المعروف أن الكبدة تحتوي على مجموعة متنوعة من المواد التي يمكن أن تكون مفيدة جدا للأم والطفل، ومع ذلك، تحتوي الكبدة أيضا على عنصر يسمى الريتينول الذي يزيد من مخاطر تشوهات الجنين؛ لذلك يجب الحفاظ على تناول الكبدة بكميات قليلة أثناء الحمل؛ لأن استهلاك الكبدة بشكل مفرط يمكن أن يضر بصحة الجنين.

فوائد تناول الكبدة للحامل

تحتوي الكبدة على بعض العناصر الحيوية التي تعتبر ضرورية للأم وطفلها أثناء الحمل؛ مما يجعل تناول الكبدة خيارا مفيدا للغاية، ولكن بكميات قليلة، فيما يلي بعض هذه العناصر:

  • حمض الفوليك: هذا الحمض يلعب دورا رئيسيا في حماية الطفل في الرحم، كما أنه يعزز النمو العصبي للجنين.
  • البروتينات: وهي ضرورية لبناء الجسم وقوته ومهمة لنمو الجنين، ويمكن للمرأة الحصول على ما يكفي من البروتين عن طريق تناول الكبدة بنسب معتدلة.
  • فيتامين A: لا يوفر فيتامين A التغذية الشاملة فحسب، بل يؤثر أيضا بشكل مباشر على نمو البصر والمناعة لدى الجنين.
  • الحديد: يعد وجود الحديد في الكبدة أحد الأسباب الرئيسية التي ينصح بها النساء الحوامل لتناول الكبدة؛ لأنها تقلل من مخاطر الإصابة بفقر الدم وتحافظ على صحة الدم.

ما هي كمية الكبدة الآمنة للاستهلاك أثناء الحمل؟

  • من الآمن استهلاك من 65 جراما إلى 75 جراما من الكبدة المطهوة ​​جيدا في الأسبوع للحصول على فوائد صحية أثناء الحمل، ولكن قد تختلف هذه القاعدة أحيانا لأن الكبدة القادمة من مصادر مختلفة لديها مستويات مختلفة من الريتينول.
  • قد ينصح البعض بتقليل كمية الكبدة وعدم تكرار تناولها لتجنب المضاعفات الصحية؛ فمن مصلحتك بشكل عام المحافظة على استهلاك الكبدة مرة واحدة في الأسبوع أو مرتين في الشهر.

مخاطر تناول الكبدة أثناء الحمل

  • تختلف نسب العناصر الغذائية في كبدة الدجاج مقارنة بتلك الموجودة في كبدة البقر أو كبدة الضأن؛ لهذا يجب أن يؤخذ ذلك في الاعتبار عند التخطيط للنظام الغذائي إذا كنت حريصة على تناول الكبدة أثناء الحمل.
  • يتواجد فيتامين A بنسب كبيرة في الكبدة، بقدر ما قد يكون مفيدا، إلا أن استهلاك الكثير منه يمكن أن يكون ضارا للطفل؛ لأنه موجود في الكبدة على شكل الريتينول، وهو محفوف بالمخاطر عند استخدامه بكميات كبيرة؛ حيث تم ربط الاستهلاك المفرط للريتينول بعيوب النمو لدى الطفل، والسرطان لدى الأم.
  • إلى جانب الريتينول، فإن ارتفاع نسبة الكوليسترول يجعل الكبدة خيارا سيئا للمرأة الحامل التي تعاني من مشاكل تتعلق بارتفاع ضغط الدم.
  • يجب أن تعلم الحامل أيضا أن الريتينول موجود كذلك في بعض المنتجات التي نستخدمها في حياتنا اليومية؛ لذلك يجب عليها تجنب بعض منتجات الكبدة أو المنتجات الأخرى المليئة بالريتينول التي قد تضر بالطفل.
  • إن تناول الكبدة أثناء الحمل عندما يكون لديك الرغبة الشديدة في تناولها لا يضر بالجنين، بل يمكن أن يساعد إعدادها بالطريقة الصحيحة وقصر استهلاكها على الرفاهية العرضية على الاستمتاع بمذاقها مع الحفاظ على سلامتك من عواقبها الضارة المحتملة.

منتجات الكبدة التي يجب تجنبها أثناء الحمل

يمكنك الامتناع عن تناول أي كبدة بشكل مباشر، ولكن هناك بعض المنتجات التي يجب تجنبها أيضا، والتي تحتوي على مكونات الكبدة في تحضيرها، أو مشتقاتها، عادة ما تكون هذه المنتجات هي:

  • المكملات الغذائية الناتجة من الكبدة التي تحتوي على الريتينول كوسيلة لتوصيل فيتامين A.
  • زيت كبد سمك القد أو زيت سمك القرش.
  • بعض أنواع الأطعمة التي يمكن أن تحتوي على آثار الكبدة داخلها.

مصادر بديلة لفيتامين A آمنة أثناء الحمل

فيتامين A ضروري للغاية للأطفال، ولا تحتاج المرأة الحامل إلى الاعتماد فقط على الكبدة للحصول على فيتامين A؛ لأنه يمكن الحصول عليه بسهولة من العديد من المصادر الأخرى.

تعد الخضروات خيارا أكثر أمانا في هذا الصدد؛ حيث يوجد فيتامين A في شكل بيتا كاروتين، بدلا من الريتينول، بعض هذه الخضراوات المفيدة أثناء الحمل هي:

  • اللفت الأخضر
  • السبانخ
  • اليقطين
  • البطاطا الحلوة
  • الجزر

الكاتب

  • كاتب في مجالات الثقافة والمعرفة المتعددة، متخصص في كتابة الموضوعات الدينية والفلسفية.

مصدر مصدر 1 مصدر 2 مصدر 3
علق على الموضوع
DMCA.com Protection Status