الأمراض النفسية

النرجسية الصحية.. علاماتها وأسباب ضعفها لدى البعض

بمجرد كتابة كلمة نرجسية في محرك البحث الشهير جوجل، تظهر عشرات النتائج التي تصف سلبيات الإصابة بالنرجسية وكيفية تفاديها وأعراضها وعلاجها، متجاهلين النرجسية الصحية التي تعد من أهم أنواعها والتي يجهل قيمتها الكثيرون.

ما هو تعريف الشخص النرجسي؟

الشخص النرجسي
الشخص النرجسي

تطلق كلمة «النرجسي» عادة على الأشخاص الذين يبالغون في تقدير أنفسهم وقيمتهم وأهميتهم متجاهلين بذلك الآخرين، وتعرف اضطرابات الشخصية النرجسية أو الـ Narcissistic Personality Disorder بأنه اضطراب نفسي حقيقي يتضمن أنماطا من التفكير المرتكز على الذات، وذلك بدلا من حب النفس بشكل صحي.

ومن خلال هذا التعريف نرى أن الشخص النرجسي يفتقد للتعاطف، إضافة إلى شعوره الدائم والملح لمشاعر الإعجاب والتقدير من الغير، ليؤدي هذا كله إلى جملة من المشكلات التي تؤثر سلبا على علاقات هذا الشخص المهنية والعائلية والعاطفية.

ما أسباب ظهور الشخصيات النرجسية؟

تُظهر النتائج أن الأعراض التي تظهر في الشخصيات النرجسية، وتكون سمات الشخصية المضطربة، قد تكون وراثية أو متجذرة جزئيًا في الصفات والطباع التي تظهر على الأطفال في سن مبكرة، أو بسبب مغالاة الأهل في المديح لشخص الطفل وليس أفعاله، أو عدم الاهتمام بأفكار الطفل ورغباته وقهره بالسلطة الأبوية أو عدم المبالاة به من الأساس.

ما هي أنواع الشخصية النرجسية؟

النرجسية الجسدية
النرجسية الجسدية

تتضمن الشخصية النرجسية 6 أنواع عدة، من بينها الشخصية النرجسية الصحية وسيتم توضيحها في التالي:

  •  نرجسية العظمة Grandiose Narcissism: «النرجسية الصريحة»، وتُشير إلى الشعور بالتفوق غير الواقعي، والمبالغة في تقدير المرء لقدراته وتأكيد هيمنته على الآخرين.
  •  النرجسية الهشة Vulnerable Narcissism: النرجسية الخفية، ويكون الشخص خجولاً منطويًا على ذاته، ومفرط الحساسية تجاه آراء وتقييمات الآخرين، ويتخذ مواقف دفاعية في مواجهة الانتقاد.
  •   النرجسية الخبيثة Malignant Narcissism: أسوء الأنواع، ويُظهر أصحابها عدوانية تجاه الآخرين، دون أي شعور بالتعاطف أو الرغبة في المساعدة.
  •  النرجسية الجسدية Somatic Narcissism: يستمد هذا النوع قيمته من شكل الجسد، لشعورهم المفرط بالجمال والقوة واللياقة البدنية، ويصل الأمر حد الهوس.
  •   النرجسية العقلية Cerebral Narcissism: يستمد النرجسي المثقف أهميته من عقله وقدراته الذهنية، ويبالغ في شعوره بالذكاء، كما يتفنن في إشعار الآخرين بالغباء.

 الشخصية النرجسية الصحية

 قد يتعجب البعض من الفكرة الناصة على أن هناك نرجسية صحية، إيجابية وموجودة بالفعل، ففي أواخر القرن العشرين تطور مفهوم النرجسية ببطء من التحليل النفسي التقليدي، واشتق منه مصطلح جديد ليعبر عن الجانب الجيد منها، أو ليعبر تحديدًا عن قيمة تقدير وحب الذات دون الانقطاع عن العالم الخارجي.

مفهوم النرجسية الصحية

النرجسية الصحية
النرجسية الصحية

ومن خلال تعريف هذا النوع، وبالنسبة للصورة الموضحة للنرجسية الصحية، فإنها ترتبط على نحو وثيق بالاعتداد بالذات وتقديرها، وتُعرف على أنها القدرة على الشعور بالاستحقاق ومعرفة إلى أية الأماكن يجب أن أنتمي، لتصبح النرجسية هنا أمرا طبيعيا منطقيا لا عيب فيه، كون الشخص لا يبالغ بتقدير ذاته أو يتجاهل الآخرين ويتعمد التقليل منهم، ولكنه فقط يحاول تعزيز ثقته في نفسه ومحاولة الإيمان بقدراته.

وبذلك تكون النرجسية عبارة عن سلسلة متصلة تبدأ من طرف صحي وتنتهي عند طرف آخر مرضي، لتصنف عند هذه النقطة بأنها من أسوأ المصطلحات، وترتبط دومًا في الأذهان بنمط مقيت من الشخصيات، بل وتصبح مرضًا نفسيًا خطيرًا، يتسم صاحبه بسمات كريهة، مثل الغطرسة والولع المفرط بالذات والحاجة المستمرة لإطراء الآخرين والافتقار إلى التعاطف مع الغير.

علامات تدل على النرجسية الصحية

تظهر علامات النرجسية الصحية في عدة نقاط تتلخص في التالي:

  •  شعور المرء باللذة والسعادة تجاه جماله.
  • سعادته لأسلوب تفكيره وإنجازه لمهمة كانت تبدو للوهلة الأولى صعبة على نحو جيد.
  •  تعظيم الذات بحيث تصبح خير معين لاجتياز اللحظات العصيبة والإخفاقات.
  •  إيمان الشخص بأنه لا يعوض، يعينه على اجتياز لحظات الإحباط والفشل العاطفي.

ما هي إيجابيات النرجسية الصحية؟

تتعدد إيجابيات التحلي بشخصية نرجسية صحية في 5 إيجابيات قد تزيد على ذلك، وتتمثل في:

  1. تحلي الأشخاص أصحاب التقدير المنخفض للذات بصفات مثيرة، مثل: الذكاء، القوة، والجمال.
  2. تقدير الأشخاص لذاتهم ومعرفة متى يستحقون المدح على إنجاز ما فعلوه أو ما لديهم، وبدلا من التغافل عن ذلك.
  3. الشعور بالرضا والتخلي عن الشعور الدائم بالقلق من آراء الآخرين.
  4. انتشال الأشخاص من محطات الإحباط والدخول إلى دوامات الاكتئاب أو الصراعات النفسية.
  5. عدم تقبل أشياء مؤذية سواء في العلاقات العاطفية أو قبول منصب متدنٍ في العمل، أو الحصول على مقابل قليل رغم حجم المجهود المبذول.

نماذج تحتاج إلى النرجسية الصحية

نرجسية
نرجسية

هناك العديد من النماذج التي تحتاج إلى التحلي بالنرجسية الصحية، مثل الفتيات متدنيات الثقة بالذات، حتى إنهن يهربن من النظر إلى أنفسهن بالمرآة، وبالمثل يحدث هذا عن الرجال، فبعضهم يعترف بالفشل الدائم في جميع أطوار حياتهم، بداية من الفشل في العمل وحتى الأمور العاطفية أو الإعجاب بفتاة، بل وتصل بهم الأمور أحيانًا إلى التصرف بعدائية بغرض التهرب من المواقف المحرجة.

أسباب ضعف النرجسية الصحية لدى البعض

مما سبق يمكن استنتاج أن النرجسية في ثوبها الصحي، ما هي إلا بناء علاقة جيدة  مع العالم بمن وما فيه، دون اعتقاد الشخص بأنه محور الكون، وأنها ببساطة شعور الإنسان بالسعادة حيال ذاته بجانب البصمة التي يتركها على العالم من حوله، إلا أن هناك بعض الأشخاص العاجزين عن تنمية شعور النرجسية الصحية بداخلهم وحب الذات الإيجابي، ويقف وراء هذا العجز عوامل مختلفة، منها:

  •  وجود أبوين يتصفان بالأنانية يستحوذان على كل الاهتمام من الأطفال، مما لا يترك للأطفال فرصة توجيه بعض الاهتمام لأنفسهم.
  •  أو قد تتمثل في خوف الطفل من العقاب أو المعاملة العدوانية من الأشخاص المحيطين به إذا تفوق في مجال ما، ما يدفعه لإخفاء أو كبت هذا التفوق عمدًا.
  •  أو ببساطة لأن بعض الناس لا يطورون حب الذات خوفا من اتهام أحدهم بالغرور و التكبر، متجنبين بذلك أحكام الآخرين عليهم.

شخصيات نرجسية شكلت التاريخ

كتب مايكل ماكوبي في مقاله سنة 2000 والذي أطلقه باسم «narcissistic leaders» أو «القادة النرجسيون»، ويشير في المقال إلى أن فئة معينة من البشر، ويقول ما مفاده إنه وعلى مر التاريخ، برزت بعض الشخصيات النرجسية دائمًا لإلهام الناس وكتابة التاريخ، وذلك عندما هيمنت الساحات العسكرية والدينية والسياسية على المجتمع، ظهرت شخصيات مثل:

  • نابليون بونابرت، والمهاتما غاندي، فرانكلين ديلانو روزفلت، كان من دورهم تحديد الأجندة الاجتماعية.
  • ظهر عدد من القادة النرجسيين في بداية هذا القرن، عندما استغل رجال مثل توماس إديسون وأندرو كارنيجي جون دي روكفلر وهنري فورد، التقنيات الحديثة وأعادوا هيكلة الصناعة الأمريكية.
  • هناك أيضا قادة مثل جاك ويلش وجورج سوروس يعدون أمثلة على النرجسيين المنتجين، كما يعدون خبراء استراتيجيين موهوبين يرون الصورة كاملة ويعشقون التحدي والخطر المتمثل في تغيير خريطة العالم.

من هنا يمكن استنتاج أن الشخصية النرجسية الصحية، هي شخصية إيجابية تقدر ذاتها بقدر معقول لا عيب فيه ولا مغالاة، مؤمنة بقدراتها وعالمة بعيوبها، تحاول باستمرار تعزيز الجيد لمجابهة السيئ، وليت الجميع يتحلون بالنرجسية الصحية، التي لا تربطها بمرض اضطراب الشخصية النرجسية صلة.

الكاتب
المصدر
مصدر 1مصدر 2مصدر 3

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
Please rotate your device
قل ودل فعّل التنبيهات واحصل على جديد موقع قل ودل أولا بأول
Dismiss
Allow Notifications