ثقافة ومعرفة

«النظام الستيني».. ولماذا تتكون الساعة من 60 دقيقة والدقيقة من 60 ثانية؟

لماذا تتكون الساعة من 60 دقيقة، والدقيقة من 60 ثانية، هل وضع ذلك النظام دون أي منطق؟ هل هي مجرد صدفة أجمع الكل على اعتبارها قاعدة، أم أن الأمر له أبعاد أخرى؟.. لنتعرف على النظام الستيني. 

تاريخ

تستخدم المجتمعات الحديثة النظام العشري، وهو نظام عد له رقم أساس (10)، ويعتقد أن السبب في شيوع استخدامه هو طريقة العد التي اتبعها القدماء في أوقات سابقة، نظرًا لأن الإنسان يمتلك 10 أصابع في يده، بالتالي أسهل طرق العد هي أن يمنح رقما لكل إصبع، وفي بقعة أخرى من العالم وتحديدًا في بلاد ما بين النهرين، كان البشر سنة 4000 قبل الميلاد يعتمدون على ما يعرف بالنظام الستيني في العد.

يشاع أن السبب في اختراع قاعدة الستين هو تلاقي شعبين في هذه المنطقة من العالم بغرض تبادل التجارة، لكن المشكلة كانت أن كل شعب منهما كان يعتمد على طريقة عد مختلفة عن نظيره، بالتالي واجه الجميع صعوبات ضخمة في التعامل مع بعضهم البعض تجاريا، فطبقا لما نقلته صحيفة «USAToday»، فإن الشعبين السالف ذكرهما كانا يعتمدان على نظام عد إما له أساس (5) أو له أساس (12).

ويفسر ذلك، بأن الشعب الأول اتخذ من نظام قاعدة الـ5 كنظام أساسي للعد لأن الطريقة المتبعة لديهم كانت تحتم على الإنسان أن يستخدم أصابع اليد الواحدة فقط للعد، بينما الشعب الآخر، الذي يتخذ نظاما له أساس (12) فقد كان نظام العد لديه يعمل باعتبار الإبهام مؤشرا، ثم يتم تقسيم كل إصبع من الأربعة المتبقية إلى 3 أجزاء، بالتالي يصل العدد المسموح به للعد على اليد الواحدة إلى 12.

نظام قاعدة الستين.. وكيف برع البابليون في الرياضيات قبل آلاف السنين؟

وبما أن الرغبة المبدئية كانت لإيجاد صيغة تواصل بين هذين الشعبين، بالتالي اقترح أن يتم إنشاء النظام الستيني، والذي تم التوصل إليه كحاصل ضرب للرقمين (5 و12).

طور البابليون النظام الستيني الذي ورثوه من السومريين، ففي علم الفلك البابلي، السنة عبارة عن 360 يوما، يتم تقسيمها على 12 شهرا، كل شهر عبارة عن 30 يوما، لكن ومع حلول سنة 2000 قبل الميلاد، كان ذلك النظام قد اندثر لصالح النظام العشري في العد، الذي تعتبر أهم خواصه هي توافر شيء ما يرمز للاشيء، وهو الصفر.

إلا أن بعض بقايا ذلك النظام ظلت مستمرة مع البشر على الرغم من التطور التكنولوجي الضخم، والذي سبق وذكرناه في مثال الساعة، التي تعمل بنفس مفهوم نظام الستين، حيث إن اليوم عبارة عن دائرة من 360 درجة مئوية، وكل 30 درجة مئوية ترمز إلى مرور ساعة من الزمن.

الرياضيات البابلية

لم يكن البابليون يستخدمون أقلاما لتدوين الأرقام، لأن الوسط المستخدم آنذاك للكتابة عليه كان الطين، لذلك فقد كانوا يستخدمون أدوات النحت الخاصة بهم في الكتابة، وعلى الرغم من التطور الذي وصلوا إليه إلا أن الأشكال التي كانت تستخدم لديهم للتعبير عن الأرقام كانت تختصر في رمزين فقط (المثلث وحرف «I» من اللغة الإنجليزية).

نظام قاعدة الستين.. كيف برع البابليون في الرياضيات قبل آلاف السنين؟

يعتمد كلا النظامين – الستيني والعشري – على الموقع لتحديد القيمة، لكن كلا منهما بشكل مختلف عن الآخر، وربما يرجع ذلك لافتقار النظام البابلي للصفر، لكن على أي حال، فالاختلاف يبدو بسيطا، فنظام العد البابلي يسير تصاعديا من اليسار إلى اليمين ومن الأعلى إلى الأسفل، بينما النظام العشري يعتمد على ترتيب الأعداد العشرية (واحد- عشرات- مئات) وهكذا.

الكاتب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
قل ودل فعّل التنبيهات واحصل على جديد موقع قل ودل أولا بأول
Dismiss
Allow Notifications