انفصال الشبكية.. أسبابه وكيفية علاجه

انفصال الشبكية هو واحد من الحالات الخطيرة جدا التي قد تؤدي إلى فقدان البصر كليا إذا لم يتم علاجه بأقصى سرعة ممكنة، والشبكية هي عبارة عن منطقة حساسة في العين تقوم بنقل الإشارات العصبية عن طريق العصب البصري إلى المخ ليتم ترجمتها إلى صور مرئية، وفي بعض الأحيان  قد يحدث التهاب حاد في العين أو الشبكية أو بعض الحالات الأخرى التي تؤدي إلى انفصال الشبكية عن الأوعية الدموية المغذية لها، وكلما زادت فترة انفصال الشبكية دون علاج يزداد خطر فقدان البصر، وفي هذا المقال سنتحدث عن أهم الأسباب التي تؤدي إلى انفصال شبكية العين وكيفية علاجه.

أسباب وأنواع انفصال الشبكية

المقصود بانفصال الشبكية هو انفصال البطانة الداخلية للعين (الشبكية) عن جدار العين (المشيمة) وبالتالي انفصالها عن الأوعية الدموية المغذية لها والتي تكون موجودة في جدار العين، وهناك 3 أنواع لانفصال شبكية العين كما سنوضح فيما يلي:

  • انفصال الشبكية الذاتي (Rhegmatogenous): وهو أكثر الأنواع شيوعا، ويحدث نتيجة تجمع السائل تحت الشبكية بسبب حدوث فجوة أو ثقب فيها يسمح بمرور السائل من خلالها، فتنفصل الشبكية عن الأنسجة التي تقع تحتها والتي تحتوي على الأوعية الدموية المغذية لها، وبالتالي لا يصل الدم إلى الشبكية وتتوقف عن العمل مما يؤدي إلي فقدان البصر.
  • انفصال الشبكية الشدي (Tractional): وفي هذا النوع يتكون نسيج ليفي على سطح الشبكية يعمل على شد الشبكية وإحداث ثقوب فيها مما يؤدي إلى انفصالها، ويحدث هذا النوع غالبا في الأشخاص الذين يعانون من مرض السكري غير المتحكم فيه.
  • انفصال الشبكية النضحي (exudative): وفي هذا النوع يحدث تراكم للسوائل خلف الشبكية ولكن ليس بسبب ثقوب أو فجوات في الشبكية وإنما بسبب التهابات أو أورام أو حدوث إصابة في العين.

وهناك بعض العوامل التي تزيد من خطر الإصابة بانفصال في الشبكية ومنها التالي:

  • التقدم في العمر (الشيخوخة) حيث يزداد خطر الإصابة في الأشخاص الذين تخطت أعمارهم 50 عاما.
  • تاريخ عائلي بالإصابة بانفصال في الشبكية، أو إصابة سابقة في إحدى العينين.
  • الإصابة بقصر نظر شديد أو مرض السكري.
  • إجراء جراحة سابقة في العين مثل إزالة إعتام عدسة العين، وكذلك الإصابة بالتهابات في العين.

أعراض انفصال شبكية العين

اقرأ أيضاً

انفصال الشبكية نفسه غير مؤلم ولكنه يسبب ظهور مجموعة من الأعراض، ومنها التالي:

  • ظهور نقط سوداء أو بقع أو خطوط في مجال الرؤية.
  • ظهور ومضات ضوء مفاجئة وقصيرة لا تتجاوز مدتها ثانية أمام العين المصابة.
  • تشوش أو تغيم الرؤية، وكذلك ظهور ظل أو أجسام طافية تحجب جزءا أو كل مجال الرؤية.

ولتشخيص انفصال الشبكية يقوم الطبيب بإجراء بعض الاختبارات والفحوصات مثل فحص ضغط العين وتدفق الدم في الشبكية، وقياس النظر وتحديد مدى الرؤية والقدرة على تمييز الألوان، وفحص الجزء الخلفي من العين والشبكية باستخدام عدسات خاصة وأداة مزودة بضوء ساطع، وكذلك التصوير بالموجات فوق الصوتية في حالات حدوث نزيف في العين وعدم القدرة على رؤية الشبكية.

علاج انفصال الشبكية

أهم عامل في علاج انفصال الشبكية هو الوقت حيث إن إهمال العلاج أو التأخر فيه قد يؤدي إلى فقدان البصر كليا وبشكل لا عودة فيه بسبب ضمور الشبكية أو التهاب بصري مزمن ولذلك يجب تحري السرعة في علاج هذه الحالة.

والخيار الأول دائما في العلاج هو التدخل الجراحي لإصلاح وترميم التمزقات والثقوب الموجودة في الشبكية والتي تسبب انفصالها باستخدام الليزر أو مسبار الشبكية البارد، ومن الخيارات العلاجية الأخرى حقن غاز مخصص في الجزء المركزي من العين ليقوم بدفع الشبكية في اتجاه جدار العين، وكذلك العلاج بالتبريد أو استئصال الجسم الزجاجي للوصول إلى التليفات وإزالتها، وهذه الإجراءات أو العمليات لا تحتاج إلى حجز المريض في المستشفى وتتم تحت تأثير المخدر الموضعي وليس الكلي.

وبذلك نكون قد وضحنا كل ما يتعلق بانفصال الشبكية من الأسباب والأعراض وأهم الطرق المتبعة في العلاج.

مصدر طالع الموضوع الأصلي من هنا
DMCA.com Protection Status