جوز الهند.. وبدائل تلبي احتياجاتنا اليومية من الحليب

كلنا نحتاج إلى تناول الحليب، ولكن البعض قد يحرم منه لعدة أسباب، لذا نبحث عن بدائل تلبي احتياجاتنا اليومية من الحليب، فإذا كنت من متبعي النظم الغذائية التي لا تعتمد على منتجات الألبان، أو من الذين يعانون مشاكل هضمية تصيبهم بعدم القدرة على تكسير اللاكتوز (السكريات الطبيعية الموجودة في الحليب ومنتجات الألبان)، فلا داعي للقلق فهو أمر شائع لدى الكثير من البشر في جميع أنحاء العالم.

لحسن الحظ هناك العديد من البدائل لمنتجات الألبان المتوفرة في معظم المتاجر، والتي تتيح لك حرية الاختيار والتنقل بين تشكيلة متنوعة من بدائل الحليب غير الألبان، مثل حليب الصويا، وحليب الأرز، وحليب جوز الهند، وحليب اللوز.

لماذا يُحرم البعض من الحليب؟

يعاني الكثيرون حول العالم من نقص في إنزيم اللاكتاز المسؤول عن هضم اللاكتوز (السكر الموجود في الحليب)، وربما يرجع هذا إلى عامل الوراثة.

كما يمكن أن يفقد الجسم قدرته على الحفاظ على مستويات كافية من اللاكتاز مع تقدمه في العمر، ومن الشائع أيضا التوقف عن إنتاج الإنزيم مؤقتًا بعد الإصابة بالتهاب المعدة والأمعاء المعدي، أو الإفراط في تناول مسكنات الألم مثل الأيبوبروفين، أو الأسبرين، أو إذا أصيبت الأمعاء الدقيقة بأي شكل من الأشكال، فمن المحتمل أن تقل مستويات اللاكتاز لديك.

بدائل الحليب التي تلبي احتياجاتنا اليومية

لحسن الحظ يتوفر في الأسواق العديد من البدائل التي تلبي احتياجاتنا اليومية من الحليب، ولكن النبأ السيئ هو أنه مع وجود هذه الأعداد الهائلة من البدائل، فمن الصعب تحديد الفروق بين هذه البدائل، والأفضل إما تجربتها واحدة تلو الأخرى حتى يتسنى لك تحديد النوع المناسب، أو البحث في شبكة الإنترنت عن بعض النصائح الملائمة حول اختيار بدائل الحليب المناسبة.

فيما يلي بعض بدائل الحليب الصحية واللذيذة التي ستلبي احتياجاتك اليومية من الحليب:

حليب جوز الهند

جوز الهند.. وبدائل الحليب لتلبية احتياجاتنا اليومية

يتقدم قائمة منتجات بدائل الحليب، وهذا النوع من الحليب قوامه سميك، ودسم، ويستخدم في إعداد الحلويات أو صلصة الكريمة.

يعد حليب جوز الهند مصدرًا رائعًا للمغنيسيوم، والنحاس، والحديد، بالإضافة إلى فيتامين سي، وحمض الفوليك، ولكن يجب الأخذ في الاعتبار أن هذا الحليب يحتوي أيضًا على نسبة عالية من بعض الدهون المشبعة، ولذلك يجب تناوله باعتدال.

ومن المثير للاهتمام أن الكوب الواحد يوفر أيضًا كمية مناسبة من البروتين والألياف، مما يجعله مشروبًا مغذيًا بشكل جيد وغير متوقع، ويستخدم كمصدر غذائي رئيسي، وهو قرار صائب عندما تحتاج إلى شربه مباشرة من الكأس.

حليب اللوز

جوز الهند.. وبدائل الحليب لتلبية احتياجاتنا اليومية

يعد حليب اللوز بديلاً رائعًا للحليب في كل جزء من أجزاء الطهي والتحضير، وهو أيضًا اختيار رائع لمن لا يعانون حساسية اللوز، يمكن تناوله مع الشوفان أو القهوة الإسبريسو في الصباح، وهو أكثر سماكة من الحليب وطعمه حلو، ويتميز بكونه غنيا بالفيتامين إي، وغالبًا ما يوجد حليب اللوز مع المشروبات المعبأة الأخرى غير المبردة في المتاجر.

حليب الأرز

جوز الهند.. وبدائل الحليب لتلبية احتياجاتنا اليومية

حليب الأرز هو نوع من الحليب الخالي من منتجات الألبان ويتم تحضيره من الأرز المسلوق ونشا الأرز البني والماء.

لا يحتوي هذا الحليب على منتجات حيوانية، فهو خالٍ من منتجات الألبان، ونكهته غير المحلاة ليست مستساغة لدى الكثير من الناس، لذلك غالبًا ما يتم تحليتها من قبل الشركات المصنعة لتشبه حليب البقر التقليدي إلى حد كبير.

يحتوي حليب الأرز على مجموعة من العناصر الغذائية ما يقرب من 140 سعرًا حراريًا لكل كوب، وحوالي 3 جرامات فقط من الدهون ‑أقل بكثير من كوب من حليب البقر الكامل- ولا يوجد كوليسترول في هذا النوع من الحليب، مما يجعله أفضل بكثير لصحة القلب، كما أن غالبية ماركات حليب الأرز مدعمة بعناصر غذائية كالكالسيوم، وفيتامين ب، والحديد، وفيتامين أ، وفيتامين د.

حليب الصويا

جوز الهند.. وبدائل الحليب لتلبية احتياجاتنا اليومية

حليب الصويا هو أحد أكثر خيارات بدائل الحليب انتشارا إلى جانب حليب جوز الهند، وله قوام سميك بسبب الدهون والألياف والبروتين التي يحتوي عليها، وهو خالٍ من الكوليسترول.

يمكنك استخدام حليب الصويا في الطهي، أو المرطبات، أو تناول الحبوب، ويمكنك أيضًا استخدامه في صنع التوفي، وهو بديل للجبن، ويختار الكثيرون حليب الصويا بسبب تعدد استخداماته وقدرته على استخدامه كبديل للحليب في الوصفات، ويتوفر بشكل عام بنكهات الشوكولاتة، والفانيليا للتنوع، إلا أنه قد يكون لدى البعض حساسية من منتجات الصويا.

الكاتب


  • ماجستير في التاريخ، ليسانس آداب من جامعة القاهرة، حاصلة على دبلوم تربوي ودبلوم المعلومات والتوثيق، كاتبة في عدد من المواقع والصحف، من هوايتها القراءة والكتابة.

مصدر المصدر 1 المصدر 2
علق على الموضوع
DMCA.com Protection Status