برج الجوزاء والعذراء.. علاقة على حافة الهاوية

من سمات مواليد برج الجوزاء أنهم يكرهون الروتين والحياة الرتيبة ويميلون إلى التغيير بشكل مستمر، كما أنهم يقبلون على المغامرة بشكل غير محسوب بما فيها العلاقات العاطفية، مما يوقعهم في الحب مع طرف آخر في علاقة غير مدروسة، وهذا يجعلها عرضة للفشل، وبالإضافة إلى تميزهم بالذكاء إلا أنهم يحبون الكلام بشكل كبير مما يجعلنا نصفهم بأنهم ثرثارون إلى أبعد حد.

أما عن مواليد برج الجوزاء فهم لديهم حماس كبير وإقبال على العمل منقطع النظير، وهذا يجعلهم يميلون إلى العزلة والبعد عن الناس والأنشطة الاجتماعية التي قد تؤدي إلى تعطيل أعمالهم، ويتميزون بالحكمة والقدرة على اتخاذ القرارات الجيدة لذلك يمكن القول بإنهم مصدر متميز للتشاور وأخذ الآراء، وفيما يلي نتناول العلاقة بين مواليد البرجين لنكشف عن مدى التوافق فيما بينهما.

مستوى الثقة

برج الجوزاء والعذراء وعلاقة غير مستقرة بينهما تبلغ نسبة توافقها 40%

نسبة قليلة جدا تكاد تكون منعدمة حيث تصل إلى 1% والثقة بين الطرفين هي ما تؤثر بشكل كلي على العلاقة بينهما، وتجعلها في كثير من الأوقات غير مستقرة ومحكوم عليها بالفشل، فنحن أمام نموذجين مختلفين أحدهما يدقق في كل صغيرة وكبيرة، وهم مواليد برج العذراء والآخر لا يهتم بالصغائر ولا يريد أن يخضع لقيود تقلل حريته.

كما أن العذراء يميل إلى العزلة كما سبق وذكرنا، ولا ينفتح على الآخرين بسهولة في الوقت الذي يناقض ذلك صفات مواليد برج الجوزاء المنفتحين بقوة على الآخرين، ومقبلين على الحياة الاجتماعية بشكل كبير.

مستوى التواصل والحوار

برج الجوزاء والعذراء وعلاقة غير مستقرة بينهما تبلغ نسبة توافقها 40%

هو من أعلى النسب التوافقية فيما بينهما وتصل إلى 80%، وذلك لأن مواليد برج العذراء يحبون العزلة والبعد عن الناس بطبعهم، وهذا يجعلهم يبعدون عن الحوار والمناقشة بشكل كبير، ولا يقاتلون من أجل آرائهم وهذا يجعل مواليد برج الجوزاء هادئين في تلك العلاقة.

وهذا يساعدهم بشكل كبير على الوصول إلى درجة عالية من التفاهم والجلوس سويا بكل هدوء، للبحث عن حلول لبعض الخلافات التي قد تظهر خلال علاقتهما معا.

نسبة التوافق في المشاعر

برج الجوزاء والعذراء وعلاقة غير مستقرة بينهما تبلغ نسبة توافقها 40%

هي نسبة متوسطة أو يمكن القول إنها ضعيفة في إطار قدرتها على بناء علاقة قوية بينهما، حيث أن مواليد برج العذراء يمكن وصفهم بأنهم غير عاطفيين في الوقت الذي يميل فيه مواليد برج الجوزاء إلى التغيير، وهذا يجعل الرابط العاطفي بينهما ضعيفا نوعا ما، حيث يرى كلا منهما في الطرف الآخر أنه لا يستحق مشاعره.

ولكن يبقى الأمل الذي يجعل تلك النسبة في هذه العلاقة تصل إلى 55%، وهو لدى برج الجوزاء والذي إذا أشعر شريكه في العذراء بحبه له في بداية العلاقة وأعطاه جزء من الاهتمام فهذا سوف يفتح الباب المغلق لدى العذراء، ويجعل ذلك الطرف عاطفي بشكل جيد.

مستوى التوافق في القيم

يصل ذلك التوافق إلى نسبة 70% بين الطرفين حيث أن كلاهما يقدر قيمة التفكير العقلاني، والاستعمال العملي لأيديهم ودماغهم في حل المشكلات ومواجهة التحديات، كما أنهم من محبي الحيلة والتطبيق ويمكن وصفهما بنموذج مخباراتي نوعا ما في التعامل.

التوافق في الأنشطة

برج الجوزاء والعذراء وعلاقة غير مستقرة بينهما تبلغ نسبة توافقها 40%

في ظل الاختلاف بينهما في حب التواجد لفترة طويلة في مكان ما نجد أن نسبة التوافق في ممارسة الأنشطة تصل إلى 30%، وهي نسبة ضعيفة حيث يميل مواليد برج الجوزاء إلى التحرك والتنقل من مكان لآخر، والملل من الاستمرار في ممارسة عمل ما لفترة طويلة.

بينما على العكس قد يجلس العذراء ليقرأ أو يمارس نشاط ما لساعات طويلة دون أن يصيبه الملل، وقد يستغرق في ممارسة نشاط ما خاصة تلك التي تعتمد على الفردية لفترات طويلة، فهو يحب العزلة والبعد عن الناس وقد يجد في تلك الأنشطة فرصة لذلك بشرط ألا يعطله ذلك عن ممارسة عمله.

في النهاية نجد أن كلا الطرفين يميل إلى العقلانية أكثر من العاطفة، وأنهم يفكرون في الأشياء بعقولهم بعيدا عن القلب والعواطف، وهو ما يجعل العلاقة بينهما على حافة الهاوية في أي وقت فلا سبيل لديهما للتسامح أو استخدام العواطف في التعامل مع خطأ أحدهما في حق الآخر.

مصدر طالع الموضوع الأصلي من هنا

احصل على آخر الأخبار والمستجدات مباشرة على جهازك

هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتحسين تجربة المستخدم. نحن نفترض أنك موافق على هذا، لكن يمكنك الرفض إذا أردت. أوافق اقرأ المزيد