صحة ولياقة

بهاق الأطفال.. وكيف تحمي طفلك من تصبغات الجلد؟

البهاق هو مرض جلدي التهابي شائع ينتشر في جميع أنحاء العالم بنسبة 0.5% إلى 2.0% من السكان. معدل انتشار بهاق الأطفال غير معروف حتى الآن، على الرغم من أن العديد من الدراسات تشير إلى أن معظم حالات البهاق يتم اكتسابها في وقتٍ مبكر من الحياة، لذلك نتعرف معًا على أسبابه وأعراضه وطرق علاجه. 

ما هو بهاق الأطفال؟

هو واحد من الاضطرابات الجلدية التي لها تأثير بالغ على الخلايا الصبغية والتي تمنح الجلد لونه الطبيعي وتسبب أيضًا جفاف الجلد، وعندما يقع هذا الاضطراب يتضرر الجلد جدًا ويفقد لونه وتصاب بعض المناطق بالبقع الملونة التي تسمى البهاق.

المرض مشوه وقد تظهر نتيجةً له بعض أعراض الاكتئاب عند الأطفال وأولياء أمورهم، حيث نصف حالات البهاق تظهر أعراضها في مرحلة الطفولة، وبالتالي تحتاج إلى منهج علاجي يقلل من الآثار الجانبية للعلاج مع تجنب الآثار النفسية للطفل، ويجب أن تأخذ الجهة المختصة برعاية الطفل المصاب بالبهاق في الاعتبار عدة عوامل؛ بما في ذلك الامتداد والتأثير النفسي والارتباطات المحتملة بأمراض المناعة الذاتية الأخرى.

أسباب بهاق الأطفال

بهاق الاطفال 

مثله مثل أي مرضٍ آخر قد ينتج عن عدة أسباب مختلفة، ومن الأفضل الوقوف على السبب الحقيقي، لعله يسهل الأمور في مرحلة العلاج، ومن تلك الأسباب:

  • الجينات الوراثية: قد يرث الطفل جينًا وراثيًا حاملًا للمرض من أحد والديه، وأول ما يبحث عنه طبيب الجلدية المعالج هو وجود فرد مصاب بالبهاق في العائلة.
  • اختلال جهاز المناعة: المسبب الرئيسي لمعظم الأمراض المزمنة هو وجود خلل في جهاز الطفل المناعي، حيث يهاجم الخلايا الصبغية ويفقد الجلد لونه الطبيعي.
  • مواد كيميائية ضارة: قد يستخدم الطفل أنواعًا من الصابون أو المنظفات مصنوعة بطريقة غير صحيحة، مما يجعلها تصيب الجلد بالأذى.

أعراض البهاق عند الأطفال

يصيب بهاق الأطفال جميع الأجناس بالتساوي وهو واحد من أمراض المناعة الذاتية، ومع ذلك فإن بقع الجلد الفاتح، والتي تسمى اللطخات، تميل إلى أن تكون أكثر وضوحًا في الأطفال الذين لديهم بشرة داكنة، ويمكن أن تظهر البقع في أي مكان من جسم الطفل، ولكن من المرجح أن تظهر في المناطق التالية:

  • أحد الأعراض المبكرة للبهاق عند الأطفال هو التبييض المبكر أو شيب الشعر دون أي سبب معروف، يمكن أن يحدث التبييض أو الشيب على شعر الرأس والحاجبين والرموش.
  • يميل البهاق إلى إظهار أعراضه أولاً في الشقوق والتجاويف؛ يمكن أن تكون أولى علامات البهاق عند الأطفال هي نقص التصبغ في تجويف الفم والأنف، وسرة البطن والأعضاء التناسلية
  • في بعض الأحيان، يؤثر البهاق أيضًا على لون الطبقة الداخلية لشبكية العين، وقد يكون من السهل ملاحظة ذلك لأن التغيير في لون العين نادرًا ما يحدث في سن مبكرة.
  • المرفقان، والفخذ، والركبتان، وأجزاء أخرى من الجلد تظهر بها طيات.
  • يميل بهاق الأطفال إلى التقدم بمرور الوقت، ولكنه لا يسبب عادةً تغيرات أخرى في الجلد، ويشعر معظم المصابين بالبهاق بصحة جيدة.

أنواع البهاق عند الأطفال 

يصنف أطباء الجلدية البهاق وفقًا لمدى انتشار البقع ومكان تواجدها؛ هناك 3 أنواع رئيسية من البهاق عند الأطفال:

  1. البهاق البؤري: يوجد فقط عدد قليل من البقع حول مكان معين، ولم تنتشر خلال العام أو العامين الماضيين.
  2. البهاق المعمم: تظهر البقع في جميع أنحاء الجسم وتكون ثنائية أو عاكسة بشكل متماثل على جانبي الجسم. يصيب البهاق المعمم (يشار إليه أيضًا بالبهاق الثنائي أو البهاق غير المقطعي) ما يقرب من 9 من كل 10 أشخاص مصابين بالبهاق.
  3. البهاق المقطعي: تظهر البقع على جانب واحد فقط من الجسم. البهاق الجزئي (يسمى أيضًا البهاق من جانب واحد أو البهاق الموضعي) يكون أكثر وضوحًا عند الأطفال منه في البالغين، حيث يصيب 3 من كل 10 أطفال مصابين بالبهاق.

طرق التعامل النفسي مع بهاق الأطفال 

التعامل مع بهاق الأطفال

تحدث الكثير من أطباء الجلدية بشأن طرق التعامل مع الطفل المصاب بالبهاق، من منطلق أنه مميز عن غيره بأي حال، ويجب على الوالدين مناقشة الأمر معهم من منطلق تلك النقطة؛ حيث يتشابه الناس في أمور ويختلفون في أمور أخرى، حيث الناحية النفسية للطفل هامة للغاية.

وأشارت إحدى الطبيبات الأمريكيات إلى أن أحد التحديات الشائعة التي يواجهها الآباء هو شرح البهاق بكلمات يمكن للطفل أن يفهمها، بدلاً من محاولة جعلهم يفهمون التفاصيل العلمية لكيفية تطور البهاق، حيث يجب البدء بمشاركة الأساسيات: معلومات بسيطة ومباشرة ترضي رغبتهم في فهم الحالة، على سبيل المثال، يمكنك أن تقول للطفل، «لديك بقع بيضاء على بشرتك، إنه مثل النمش أو الوحمة».

كيف تصل للطفل فكرة أنه مختلف ومتميز؟

مع الأطفال الأصغر سنًا، يتعلق الأمر حقًا باستخدام لغة بسيطة جدًا يفهمونها، يمكنك التحدث عن البهاق عند الطفل بعبارات بسيطة جدًا ومباشرة، وحاول ما بوسعك ألا تخيفه أو تثير القلق لديه، حتى يزداد فهمه لما يتعرض له ويكون مرتاح النفس أيضًا.

يمكنك شرح البهاق بنفس الطريقة للأطفال الآخرين وأفراد الأسرة الذين يتفاعل معهم طفلك؛ سيساعدهم تقديم المعلومات الأساسية حول الحالة على فهمها، ويمكن أن يسمح لك بتبديد سوء الفهم (على سبيل المثال، يمكنك توضيح أنه لا يمكنهم التقاط البهاق من شخص مصاب به)، حتى لا يتجنبون التعامل معه.

البهاق ليس معديًا

من المهم للأطفال الآخرين أن يفهموا أن هذا ليس مرضًا معديًا، لأننا نريدهم أن يعرفوا أنه يمكن أن يقتربوا جسديًا من طفل مصاب بالبهاق ولن يؤذيهم بشيء، أشارت دكتور شوستر إلى أهمية الفهم – خاصة بالنسبة لأفراد الأسرة – أن «الطفل المصاب بالبهاق عادةً لا يعاني من ألم جسدي، لذلك لا يتأذى، لكن علينا أن نتقبله»، لأنه بالفعل هناك ألم نفسي لحق به.

شجعه على طرح الأسئلة

لمساعدة الأطفال على الشعور براحة أكبر في التفاعل مع المصابين بالبهاق، اقترح أحد الأطباء ببساطة بدء محادثة حول هذا الموضوع؛ شجع الآخرين على طرح أي أسئلة لديهم، والإجابة على أسئلتهم بطريقة مباشرة، حيث تزيد الفهم، مما يزيد من القبول، وهو ما نريده في النهاية، لا بد أن يشعر الأطفال بأن من حولهم يفهمهم ويتقبل اختلافهم.

بهاق الأعضاء التناسلية

يجب أن يكون الطبيب منفتحًا مع الأطفال عند مناقشة البهاق الذي يصيب المنطقة التناسلية، تمامًا كما تفعل عند التطرق إلى موضوع حالتهم بشكل عام، كي يعرفون أن الأفراد فريدون بطرق مختلفة، ومن الممكن أن تنتقل أيضًا إلى مناطق خاصة من الجسم، وأن الأعضاء التناسلية لكل شخص تبدو مختلفة قليلاً.

في أي عمر يجب أن يبدأ علاج البهاق؟

علاج بهاق الأطفال

من الأمور التي تم التوصل لها أن نتائج علاج الطفل تعطي نسبة عالية من الفعالية أكثر من البالغين، لهذا السبب من المهم جدًا أنه عند تشخيص البهاق لدى الأطفال، أن تقوم بإجراء العلاج فورًا، لأن هناك احتمالية أكبر بكثير بأنهم سيتحسنون بمرور الوقت.

إذا كان الطفل مثلًا لم يتجاوز الثانية من عمره، قد تعتقدون أن الأمر لا يزال مبكرًا، ولكن في الواقع هذا الوقت جيد جدا للحصول على نتائج مبهرة، وفيما بعد يمكن للطفل أن يحيا بشكل طبيعي ويتخلص من مشكلة قد تصيبه بأذى نفسي في المستقبل لو تم إهمالها.

عند تقييم الأطفال الصغار، يأخذ الطبيب في الاعتبار عوامل مثل: حالة الجهاز المناعي، وتطور المرض، وشدة أو مساحة سطح الجسم المصابة.

طرق علاج بهاق الأطفال

الهدف من العلاج لمرض البهاق هو  استعادة المفقود من لون البشرة، رغم أنه لم يظهر علاج فعال للبهاق، إلا أن هناك بعض الخيارات العلاجية التي يمكنها التحكم في درجات لون البشرة والتحكم في تصبغها:

  • الأدوية الموضعية: عادةً ما تكون الخيار الأول لعلاج البهاق؛ تميل الأدوية الموضعية إلى العمل بشكل أفضل على الوجه والجزء العلوي من الجسم والبقع المطورة حديثًا، خاصةً على الأشخاص ذوي البشرة الداكنة.
  • الأدوية الفموية: تشمل هذه الفئة عادةً الكورتيكوستيرويدات الفموية (المنشطات)، والتي قد تكون فعالة إذا كان البهاق يتقدم بسرعة.
  • العلاجات الأخرى: عادةً ما تُعتبر الخيارات التي تشمل الجراحة وإزالة التصبغ أكثر ملاءمة للبالغين الذين لم ينجحوا في العلاجات الأخرى.
  • الحماية من أشعة الشمس: غالبًا ما يصف أطباء الأمراض الجلدية العديد من الكريمات والمواد الهلامية الواقية من الشمس التي تحتوي على عامل حماية أعلى من أشعة الشمس SPF و UVA و UVB للحد من حساسية الجلد بعد فحص سبب ونتائج البهاق عند الأطفال.
  • مكملات الفيتامينات التي يتم تناولها عن طريق الفم: في حالة الإصابة بالبهاق عند الأطفال عندما يتعذر اتباع نظام غذائي، يتم وصف العديد من المكملات الغذائية عن طريق الفم من أجل تعزيز المناعة.
  •  التعرض المتكرر للأشعة فوق البنفسجية الطويلة والمتوسطة الحجم بعد تناول دواء يجعل البشرة حساسة للضوء، وعلى الرغم من أنه علاج مكثف للغاية ويتطلب زيارات متكررة للعيادة، إلا أنه لا يزال أحد العلاجات المستخدمة بكثرة لعلاج البهاق.
  • يمكنك التعرف على 8 حلول لمواجهة بقع الجلد المستعصية.

أهم طرق الوقاية من بهاق الأطفال 

الوقاية ضد بهاق الأطفال

قد منع بعض الناس انتشار البهاق من خلال تطبيق بعض النصائح وتغيير نمط الحياة، على الرغم من أن هذه النتائج لها نتائج مختلفة على أشخاص مختلفين، إلا أن بعضها يمكن استخدامه للأطفال ويساعد في منع الانتشار:

  1. يقال إن الماء هو الإكسير لأنه يحافظ على رطوبة بشرتنا، ويساعد على طرد السموم من الجسم ويحافظ على نشاط الجسم، لذلك شرب الكثير من الماء لتعزيز جهاز المناعة هو أحد الحلول للوقاية من البهاق عند الأطفال.
  2. كما ورد في مسببات البهاق، أن للشمس دورا مهما في حدوث البهاق عند الأطفال، وبالتالي، من المهم تجنب التعرض الزائد للحرارة والشمس للوقاية من الاضطراب.
  3. على الرغم من أنه ليس من الممكن دائمًا تجنب الخروج في الشمس، يجب على المرء اتخاذ احتياطات قصوى مثل وضع واقٍ من الشمس وإعادة تطبيقه، وتغطية أجزاء الجسم المكشوفة بالملابس والحفاظ على ترطيب الجسم في الشمس لمنع البهاق عند الأطفال
  4. تمتد الإجراءات الوقائية للبهاق عند الأطفال أيضًا إلى منع انتشار الاضطراب، ومن ثم، فإن تناول طعام جيد ومغذٍ وإجراء التغييرات الغذائية اللازمة أمر ضروري لتقليل الالتهاب والألم وانتشار البهاق.

تحدثنا معًا عن واحد من الأمراض صعبة التعامل، والتي يجب اللجوء فيها لمتخصص بمجرد ظهور أعراضها على الطفل، لعل الأمور تكون في متناول اليد ويجد علاجًا مناسبًا قبل تفاقم المشكلة.

الكاتب

  • أعمل في التحرير الإلكتروني في مجموعة من المواقع العربية، أحب الكتابة منذ نعومة أظفاري رغم اتجاهاتي العلمية في الدراسة، حيث درست الهندسة وحتى الآن شغوفة بالرياضيات والعلوم.

المصدر
مصدر 1مصدر 2

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
قل ودل فعّل التنبيهات واحصل على جديد موقع قل ودل أولا بأول
Dismiss
Allow Notifications