تأثير بنجامين فرانكلين.. حيلة ذكية لكسب ود الأعداء

هل تحلم بكسب ود الأعداء قبل الأصدقاء عبر حيلة نفسية بسيطة؟ إذن عليك بالاستماع إلى نصيحة الرجل صاحب النظرية التي سميت تيمنا به، والمعروفة بـ”تأثير بنجامين فرانكلين“.

تأثير بنجامين فرانكلين

يعرف بنجامين فرانكلين بأنه أحد أشهر مؤسسي الولايات المتحدة الأمريكية، كما يعرف بأدواره الملهمة في مجالات العلم والتاريخ، وبأساليبه الدبلوماسية التي مكنته من الوصول لأعلى المناصب، والتي يبرز من بينها حيلة كسب ود الآخرين، عبر طلب المعروف منهم وليس العكس!

تبدو الحيلة شديدة الغرابة بالنسبة للبعض، باعتبارها تتطلب طلب الخدمات المجانية من الآخر، وانتظار تقبله للأمر بل وتعاطفه لاحقا معك كشخص، حيث يشير بنجامين من خلال نظريته الفريدة، إلى أن الشخص الذي يسدي إليك معروفا في مرة، يعتبر هو صاحب الفرص الأعلى من ناحية تكرار قيامه من جديد بهذا الأمر، والسر في حيلة نفسية نجحت بالفعل مع بنجامين فرانكلين منذ أواسط القرن الـ18، كما بدت كذلك رائعة التأثير على يد بعض من العلماء الذين درسوا تفاصيل تأثير بنجامين فرانكلين فيما بعد.

اعتمد فرانكلين على حيلته العجيبة للمرة الأولى، مع رجل أعمال يملك من السلطة والأموال ما قد يعرقل مسيرة فرانكلين الناجحة في عالم السياسة، وخاصة مع عدم وجود أي شكل من أشكال المودة بين الطرفين، لذا قام فرانكلين بمفاجأة هذا الرجل بطلب متمثل في استعارة أحد الكتب المتاحة في مكتبته، ما تحقق بالفعل قبل أن يقوم فرانكلين بإعادة الكتاب مرفقا برسالة شكر.

يشير فرانكلين إلى أنه عندما تقابل مع هذا الرجل مرة أخرى، كان شديد الترحيب به على عكس المرات السابقة، بل ونشأت بينهم علاقة صداقة طويلة، استمرت حتى وفاة رجل الأعمال، الذي يبدو أنه أول من وقع تحت تأثير بنجامين فرانكلين في التاريخ.

تأكيدات العلماء

اتفق الكثير من الباحثين والعلماء على حقيقة وجود ما يعرف باسم تأثير بنجامين فرانكلين بعد عدد من الدراسات العلمية، من بينها تلك التي أجريت في عام 1969، وتم تمويلها بواسطة جامعة تكساس الأمريكية، حيث اعتمد خلالها الباحثون على إحضار عدد من المتطوعين المطلوب منهم فقط الاشتراك مقابل كسب الأموال في النهاية.

شهدت الدراسة تقسيم المتطوعين إلى أكثر من فريق، أحدهم حصل على مبلغ مالي لم يسترد، فيما فوجئ الفريق الثاني من المتطوعين بموقف عجيب، تلخص في اقتراب الباحث المسؤول عن الدراسة منهم، طالبا إياهم بتقديم معروف بسيط له وهو إرجاع الأموال التي حصلوا عليها، نظرا لأزمات في ميزانية الجامعة، الأمر الذي تقبله المتطوعون بصدر رحب.

المثير أنه بسؤال المتطوعين في نهاية الدراسة عن آرائهم بشأن المسؤول عن البحث، تبين أن الفريق الذي حصل على الأموال كان الأقل حبا له، فيما اتضح أن الفريق الذي قدم له معروف إعادة الأموال، كان الأكثر حبا وإعجابا بهذا الباحث المسؤول.

اختلف العلماء فيما بعد عن أسباب حدوث تأثير بنجامين فرانكلين، فبينما أكد باحثو جامعة تكساس أن عدم قدرة العقل على تقبل فكرة مساعدة شخص يكرهه، هي ما  تدفعه لحبه فيما بعد، رأى باحثون آخرون أن الحقيقة تتلخص في أن الإنسان عندما يرى أحدهم يطلب المساعدة منه، يشعر بأنه يتودد إليه بصورة غير مباشرة، ما يجعله يبادله مشاعر الإعجاب بعفوية، وما بين هذا وذاك تبدو الحقيقة المؤكدة أن تأثير بنجامين فرانكلين حقيقي ويمكنك تجربته إن أردت اكتساب صداقات من حولك دون قلق.

مصدر طالع الموضوع الأصلي من هنا

احصل على آخر الأخبار والمستجدات مباشرة على جهازك

هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتحسين تجربة المستخدم. نحن نفترض أنك موافق على هذا، لكن يمكنك الرفض إذا أردت. أوافق اقرأ المزيد