نصائح

أساليب تطوير الذات وأبرز العبارات المُلهمة

يعد تطوير الذات والثقة بالنفس أهم أسلحتك النفسية التي ستدعمك بشكل كبير في تعاملاتك اليومية مع نفسك أو الآخرين، حيث يمكن لشخصيتك وصفاتك الفردية أن تجعلك في أعلى فئة من الأشخاص الناجحين أو العكس بكل تأكيد، وهناك عدة أساليب وطرق يمكن من خلالها أن تكتسب تلك الصفات يمكنك تعلمها والتدرب عليها حتى تتقنها. 

أساليب تطوير الذات والثقة بالنفس

مما لا شك فيه أن عملية تطوير الذات وتنمية الثقة بالنفس عملية مستمرة مدى الحياة، ويمكن لبعض الأساليب والطرق البسيطة أن تساعدك على تحديد مهاراتك التي تحتاج لتطويرها لتصبح حياتك أفضل وأكثر جودة، ومن هذه الأساليب ما يلي:

احرص على تواجدك في أماكن تلهمك

من أهم الأماكن التي يمكنها أن تلهمك باستمرار هي غرفتك الشخصية، حيث ستساعدك هذه الغرفة في توفير الهدوء حتى تستطيع التفكير وتحليل الأمور في حياتك بهدوء، كما ستعمل الغرفة الأنيقة والنظيفة والمرتبة على تعزيز مستوى الطاقة الإيجابية لديك، وفي المقابل فإن الغرفة الفوضوية وغير المرتبة ستغير مزاجك للأسوأ وستقضي على التحفيز الداخلي لديك.

العمل على تقوية نقاط قوتك أكثر

هناك مثل رائع يقول: «الممارسة تجعل الرجل مثاليًا»، وذلك بالتأكيد صحيح فبمجرد أن تعرف نقطة قوة أو مهارة لديك بعض الموهبة بها؛ ابدأ فورًا في العمل على تقويتها بالممارسة والتعلم أكثر فأكثر، فذلك سيساعدك على تطوير الذات والثقة بالنفس من خلال العمل المستمر على مهاراتك لتقويتها حتى تصبح محترفًا بها مما سيزيد ثقتك بنفسك وقدراتك.

التعامل بحكمة مع مخاوفك

الركيزة التالية لتنمية المهارات هي التعامل بحكمة مع مخاوفك، ولاحظ أننا لن نعمل على قتل تلك المخاوف أو التغلب عليها بالكُلية؛ لأن الخوف هو طبيعة بشرية لن ننجح في التخلص منها بكل تأكيد، ومن سيحاول فعل ذلك سيعيش مضطربًا؛ لأنه يحاول قتل أو تجاهل مشاعر هي جزء من تكوينه البشري.

التصرف السليم هو تقبل مشاعر الخوف والتعامل معها بهدوء والبدء في تقييم الموقف وفهم سبب ذلك الخوف ومحاولة التخلص من السبب وتفريغ المشاعر السلبية بعمل أي نشاط محبب لديك؛ عندها ستتبدل مشاعر الخوف إلى اطمئنان وسكينة، مما سيساعدك في زيادة ثقتك بنفسك والتركيز على تطورك ونضجك الذاتي.

تعامل بجد مع حياتك ومسؤولياتك

جميعنا يحب الراحة والسكون، لكن ذلك ينافي تطوير الذات والثقة بالنفس بكل تأكيد؛ لأنه كما نحب الراحة في بعض الأحيان فإننا نحب الإنجاز والنجاح؛ لذلك تدرب على التعامل بجدية مع أهدافك في الحياة، النجاح له مذاق رائع لكنه يحتاج للكثير من العمل والجهد والصبر المتواصل وليس الراحة وطلب الوصول من غير مشقة، يمكنك أخذ قسط من الراحة لبعض الوقت ولكن قم مجددًا واسع بجد لتحقيق ما تريد.

اجعل قائمة المهام في متناول يديك

من أجل إكمال جميع المهام يجب أن يكون لديك عادة الاحتفاظ بقائمة مهام، حيث يساعد ذلك في تذكيرك بشكل مستمر بكل ما تريد عمله خلال اليوم، كما أنها تساعدك على إتمام المهام في الوقت المحدد لها، مما سيجعل الحياة سلسة ومثمرة وبالتالي زيادة فرص نجاحك في الحياة.

تطوير الذات والثقة بالنفس
تطوير الذات والثقة بالنفس

حان وقت العمل

أسهل وأفضل طريقة للتعلم هي القيام بالمهمة بعد التخطيط لما تريد الوصول إليه، فمن خلال أداء المهمة يدرك المرء تمامًا حقيقة الأهداف التي خطط الوصول إليها، فكل منَّا يمر بحالة من الانبهار في بداية الطريق، ولكن عندما ستبدأ في التنفيذ تختفي تلك الحالة بمرور الوقت ويحل مكانها النظرة الواقعية للأمور، كما أنه عندما تبدأ في العمل فورًا بعد التخطيط؛ فإن ذلك سيساهم في الوصول أسرع دون تشتت أو تراخٍ عن العمل مما سيضمن لك بكل تأكيد إما الوصول لما خططت أو تعلم أشياء جديدة من ذلك الإخفاق.

العمل على الصفات السلبية

الطريقة التالية الأكثر أهمية في تطوير الذات والثقة بالنفس هي اتخاذ قرار بشأن الإقلاع عن العادات السيئة؛ لأننا نعلم جميعًا أنه لا يوجد أحد مثالي في هذا العالم، فكل شخص لديه بعض العادات السيئة التي يجب تركها مع الوقت مثل الإفراط في النوم وقضم الأظافر والتدخين والإفراط في تناول الطعام مع عدم ممارسة الرياضة وكل تلك العادات من شأنها المساهمة في تعطيل تطورك الشخصي والنفسي بكل تأكيد؛ لذلك من المهم مساعدة نفسك تدريجيًا في التخلص من تلك العادات.

التركيز على تطوير عادات جيدة

كما تحدثنا على العادات السيئة من المهم أن نتحدث عن تطوير عادات جديدة جيدة، كل ما عليك فعله هو تخيل ما تريد أن تكون عليه ثم تبدأ في عمل خطة لتعلم تلك المهارة أو العادة وتنفيذ تلك الخطة على الفور، ومن أمثلة تلك العادات ممارسة الرياضات المتنوعة وقراءة الكتب المفيدة والاستيقاظ مبكرًا وممارسة بعض الأعمال اليدوية كالكروشيه أو زراعة النباتات والورود ودراسة بعض الدورات الخاصة بمجال عملك ودراستك أو دورات خاصة بتنمية قدراتك ومهاراتك؛ فكلما ساهمت في بناء مهارات وعادات جيدة كلما شعرت بالثقة بنفسك بشكل كبير.

تعلم مهارة التعامل مع الأشخاص صعبي المراس

النقطة المهمة التالية التي تساهم في تطوير الذات والثقة بالنفس هي تعلم طريقة التعامل مع الأشخاص ذوي الطباع الصعبة، ويمكنك تعلم تلك المهارة المهمة جدًا في وقتنا الحالي من خلال فهم وتعلم الذكاء العاطفي، فكثير منَّا معرض للتعامل مع أخ أو صديق أو مدير لديه بعض الطباع التي لا تروق لنا، ولكسب علاقتنا بهؤلاء الأشخاص يساعدنا الذكاء العاطفي في تعلم الثبات الانفعالي والتعامل مع مشاعرنا ومشاعر من حولنا بحكمة وهدوء.

حاول أن تتعلم طرقًا جديدة للتعامل مع تحدياتك

لا يخفى على أي منَّا أننا كل يوم نواجه تحديات كبيرة خصوصًا إذا قررنا العمل على تنمية الذات؛ لذا يجب على كل شخص قرر أن يطور نفسه وأسلوبه في الحياة أن يسعى إلى إيجاد طرق عديدة لمواجهة التحديات اليومية التي تضعها الحياة أمامنا.

ضع لنفسك بعض التحديات

لتحقيق التقدم في تطوير الذات يجب أن تكون أهدافك مُحكمة بتوقيت للتنفيذ؛ لذا حاول دائمًا أن تضع لنفسك أهدافًا سنوية وشهرية ويومية وقم بعمل بعض التحديات لنفسك كل شهر من أجل إكمال المهمات الخاصة بالشهر مثل تعلم مهارة معينة أو الإقلاع عن عادة سيئة، وذلك من شأنه تحفيزك بشكل أكبر حتى تستطيع إنجاز أهدافك بنهاية العام.

تطوير الذات والثقة بالنفس
تطوير الذات والثقة بالنفس

اختر الأشخاص حولك بعناية

من الأشياء المهمة التي يجب أن تركز عليها هي اختيار الأشخاص حولك بعناية، فالأصدقاء مثلًا لهم دور كبير جدًا إما في تحفيزك وزيادة ثقتك بنفسك ومساعدتك على التطور وزيادة خبراتك في الحياة أو سيكون هؤلاء الأصدقاء عثرة قوية في طريقك في تطوير الذات والثقة بالنفس؛ لذا احرص جيدًا على التواجد في البيئات الداعمة لك بالنصح والحديث المحفز.

تقبل ما مضى

غالبًا ما نرى الأشخاص من حولنا يندمون على الأشياء التي قاموا بها في الماضي سواء أخطاء قاموا بها أو التزامات لم يتم إنجازها على نحو جيد، وعادة ما يدخل هؤلاء الأشخاص في مرحلة جلد للذات ومعاتبة شديدة للنفس وللظروف المحيطة مما يعيق تقدمهم في حياتهم، لكن التصرف السليم في تلك المواقف هو تقبل أننا بشر ومن فطرتنا البشرية أننا نخطئ، وأنه من المهم في تلك اللحظة التي أدركنا في فيها أننا في الاتجاه الخاطئ أن نتوقف قليلًا ونقوم بتحليل الموقف بهدوء وتقبل أخطائنا ثم البدء فورًا في إصلاح ذلك الخطأ دون لوم شديد لأنفسنا أو الآخرين.

ماذا عن الإجازة؟

نعلم جميعًا أنه بمرور الوقت يمكن أن يؤدي التطور وزيادة كفاءة العمل إلى جسد متعب ومرهق، وبالتالي من الضروري جدًا إراحة جسمك للحفاظ على كفاءته وإراحة تفكيرك وعقلك حتى تستطيع إتمام مهامك بكل تركيز؛ لذا من المهم أن تأخذ إجازة كل فترة للسفر أو الجلوس بالمنزل أو الخروج مع الأصدقاء والعائلة حتى تنعش نفسك وتستعيد قوتك من جديد.

تطوير الذات والثقة بالنفس
تطوير الذات والثقة بالنفس

عبارات عن تطوير الذات والثقة بالنفس

  • «عش حياتك كل يوم كما لو كنت ستصعد جبلًا، وانظر بين الفينة والأخرى إلى القمة حتى لا تنس هدفك، ولكن دون إضاعة الفرصة لرؤية المنـاظر الرائعة فـي كل مرحلة». هارولد ميلشرت
  • «لا تنتظر أن تسنح لك الفرصة غير العادية، بل انتهز الفرص العادية واجعلها عظـيمة». بيل كوسبي
  • «عليك أن تفعل الأشياء التي تعتقد أنه ليس باستطاعتك أن تفعلها». إليانور روزفلت
  • «الثقة بالنفس هو أن تعتقد في نفسك اعتقادًا راسخًا بإمكانية تحقيق الهدف بإذن الله رغم جميع الظروف والتحديات». رالف والدو إمرسون
  • «إن أعظم اكتشاف لجيلي هو أن الإنسان يمكن أن يغير حياته إذا ما استطاع أن يغير اتجاهاته العقلية». وليام جيمس
  • «راقب أفكارك؛ لأنها ستصبح كلمات، راقب كلماتك؛ لأنها ستتحول إلى أفعال، راقب أفعالك؛ لأنها ستتحول إلى عادات، راقب عاداتك؛ لأنها ستكوِّن شخصيتك، راقب شخصيتك؛ لأنها ستحدد مصيرك». لاتسو
الكاتب
المصدر
مصدر 1

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
Please rotate your device
قل ودل فعّل التنبيهات واحصل على جديد موقع قل ودل أولا بأول
Dismiss
Allow Notifications