ثقافة ومعرفة

لماذا يغرد الطائر وما أشهر أنواع الطيور المغردة؟

الطيور من الكائنات اللطيفة التي تجعل الإنسان شغوفًا للتعرف على سلوكياتها وطبيعتها، كما أن لها لغة تتفاهم بها مع بعضها البعض وتكون على هيئة إشارات بصرية أو صوتية، وتغرد معظم أنواعها في أوقات التزاوج وموسم الهجرة، وفي هذا المقال سوف نتحدث عن تغريد الطيور.

تغريد الطيور

تغريد الطيور هو الصوت الجميل الذي وهبه الله لها، ويلجأ الطائر لفعل ذلك نتيجة لبعض الأسباب التي من أهمها:

  1. أنه يرغب في إخبار باقي الطيور عن مكانه أو العش الذي يسكن فيه.
  2. إبعاد الذكور الغريبة عن عشه.
  3. التواصل والمحبة بين الذكر والأنثى.

أوقات تغريد الطيور

  • يختلف وقت تغريد الطيور من طائر لآخر، فهناك طائر يغرد نهارًا وهناك آخر يغرد ليلًا مثل طائر المحاكي الذي يغرد عندما يكتمل القمر.
  • كما أن لكل نوع ساعة يغرد فيها، فهناك من الطيور ما يفضل التغريد قبل طلوع الشمس وهناك من يفضل ذلك عند الغروب.
  • تختلف عدد مرات التغريد من طائر لآخر أيضًا، حيث يظل الذكر يغرد طوال ساعات النهار حتى تهرب الذكور الأخرى من سكنه.
  • يعتبر أفضل فصول السنة التي يسمع فيها تغريد الطيور هو فصل الربيع وبداية الصيف، أما فصل الخريف والشتاء فيجدد فيه الطائر صوته، وهناك طيور تغرد طوال العام مثل الكردينال.

الذكور أم الإناث التي تغرد؟

تغريد الطيور

يعتبر الذكور أكثر تغريدًا من الإناث وخاصة في موسم التزاوج أو عند بناء العش، ولكن هناك بعض إناث الطيور تستطيع أن تغرد مثل الذكور مثل طائر الصعو والفلروب، كما أن صغارها تحاول التغريد أكثر من مرة حتى تتقن ذلك، وهناك طائر الكناري الذي يظل يغرد حتى يجذب الأنثى إليه.

مقالات متعلقة

«اقرأ أيضًا: أغرب الطيور في العالم»

أنواع تغريد الطيور

هناك أنواع عديدة لتغريد الطيور تختلف حسب حالة كل طائر منها، ومن أهمها الآتي:

التغريد أثناء الطيران

نعتاد سماع تغريد الطيور عند وقوفها على الأشجار أو الأماكن الأخرى، ولكن من الغريب أن نجدها تغرد أثناء الطيران وفوق الحقول والمراعي مثل طائر القبرة الذي يغرد تعبيرًا عن سعادته وبهجته.

تغريد الابتهاج

  • يشعر الطائر بالابتهاج، مما يجعله يرفرف بجناحيه ويغرد بصوته المليء بالفرح مثل طائر الحسون.
  • التغريد بالأجنحة. تصدر معظم الطيور أصواتًا عذبة عند الرفرفة بالأجنحة مثل الدجاج والحمام، حيث إنها تفعل ذلك كدليل على السعادة والفرح.

التغريد المستمر

تغرد بعض الطيور باستمرار دون أن تتوقف مثل طائر الكناري وطائر الصعو وذلك لوجود أكياس هوائية تمد جسمه بالهواء اللازم، وهو يغرد وفمه مغلق.

التغريد بالذيل

يرفرف طائر البكاشين بجناحيه بشكل سريع أثناء الطيران، حتى يدخل الهواء إلى الريش الموجود بذيله، ويصدر صوت يعرف باسم تغريد الذيول.

التغريد الناعم

ينادي الطائر على أفراد نوعه لتسهيل اتصاله بهم سواء كانوا بالقرب منه أو على مسافات بعيدة، ويفعل ذلك أثناء فترة الاسترخاء.

تغريد الخطر

تلجأ الطيور لمثل هذا النوع من التغريد لتحذير أفراد نوعها من الطيور حتى تهرب وتطير بعيدًا.

تغريد الأغاني

يقوم به الذكور للتواصل مع الإناث في فترة التزاوج، والتعاون في بناء العش لوضع به البيض.

ترديد بعض الكلمات

تتميز الببغاوات بتلك الصفة، حيث تردد بعض الكلمات التي تسمعها من الإنسان، ولكن يجب تدريبها باستمرار على ذلك.

الزغردة

يصدر طائر السمان صوتا يعرف باسم الزغردة، ويفعل ذلك بمزارع التربية أو في وقت الهجرة.

أنواع الطيور المغردة

نستطيع أن نستمتع بتغريد الطيور، وهناك أنواع عديدة منها تعيش في الغابات والمناطق الخضراء ومنها:

طائر السنونو

يطير هذا الطائر في الهواء للبحث عن الحشرات التي يتغذى عليها أثناء طيرانه، ويمتاز باللون الأسود حول العين، حيث يساعده ذلك على رؤية الحشرات في الهواء وصيدها بمنقاره الصغير، ولديه أجنحة مثلثة ومتوسطة في الطول تساعده على الطيران أثناء موسم الهجرة، ولديه ريش خشن وذيل شوكي يجعله يطير برشاقة ونعومة، وأهم ما يميزه الآتي:

  • يبني أعشاشه في أماكن سكن البشر أو في فجوات الشجر وتحت المنحدرات الصخرية، ويغرد بصوت طويل جميل مميز المقاطع عند وجوده بالقرب من الأنثى أو عند وقوفه على الأشجار.
  • تضع الأنثى من 4 إلى 6 بيضات منقطة اللون خلال شهر مايو، وتظل راقدة عليها من 14 إلى 16 يوما، ويطعمها الذكر أثناء تلك الفترة.
  • تظل الصغار في العش حتى يمر وقت طويل ثم تنطلق بأقصى سرعة منه.

طائر العندليب

يغرد في فترات النهار، ويزداد صوته جمالًا في الليالي القمرية، ويتواجد في المزارع في شهر أبريل ومايو، ويقوم الذكر ببناء العش من الأعشاب وأوراق الشجر، ويظل يغرد حتى تأتي الأنثى.

  • عندما يأتي الشتاء يأكل الحشرات اللادغة العالقة بأوراق الشجر وفي الصيف يأكل الفاكهة.
  • تضع الأنثى من 4 إلى 6 بيضات ويكون لونها بنيا مائلا للون الزيتوني، ويخرج الصغار منها بعد 13 يوما.
  • تظل بالعش حتى 11 يوما وتخرج بعد ذلك للأماكن الخضراء لتتعلم طريقة البحث عن الطعام.

طائر القبرة

 تغريد الطيور

  • يمتاز هذا الطائر بانتظام المقاطع الموسيقية في صوته، ويكون لونه رماديا مائلا للبني الفاتح وذيله متوسط الطول ولديه تاج صغير على رأسه.
  • يعيش هذا الطائر في أماكن الحقول، حيث يقوم ببناء عشه من أوراق الأشجار وهو من الطيور التي تعيش بشمال إفريقيا وآسيا.
  • تضع أنثى طائر القبرة من 12 إلى 14 بيضة، ويفقس البيض ليخرج منه الصغار بعد 11 يوما.
  • ويطعمهم الأبوان من شهر أبريل إلى شهر يوليو، ويتغذى هذا الطائر على أجزاء النبات الخضراء والحبوب والديدان الأرضية والعناكب.

طائر الحسون

 تغريد الطيور

يشدو بصوته عندما يحلق في السماء ويرفرف بأجنحته كدليل على الفرح والسرور، ومن أهم أنواعه:

الحسون الأخضر

يهاجر من شمال أوربا إلى الغرب والجنوب، ويعود لمكانه بشهر مارس وأبريل، ويمتاز الذكر بصوت مميز يطلقه عند بناء العش من الريش وأغصان الشجر.

  • ترقد الأنثى على 6 بيضات لمدة أسبوعين ويقوم الذكر بجلب الطعام لها.
  • يكون لون الذكر زيتونيا وهناك خطوط بنية وخضراء اللون على ظهره وخطوط أخرى لونها أصفر بنهايات أجنحته.
  • أما الأنثى فيكون لونها رماديا مائلا إلى اللون الأخضر وبه خطوط لونها أصفر ومنقارها مائل للون الأحمر.

الحسون المغرد

  • يعيش في اليابان وشمال آسيا وأوروبا وإفريقيا، ويتغذى على لب الفاكهة من الداخل مثل الكمثرى والتفاح أما صغارها فتأكل الحشرات.
  • يمتاز عشه بأنه كبير الحجم، حيث يقوم ببنائه من فروع الشجر والطين في شهر أبريل.
  • تضع أنثى الحسون المغرد من 4 إلى 6 بيضات بنية اللون وتكون منقطة بها خطوط داكنة، وترقد عليها لمدة أسبوعين إلى أن تخرج منها الصغار بعد أسبوعين.
  • يمتاز بمنقار المخروطي، ويكون لونه بنيا من شهر مارس إلى يوليو، ويمتاز الذكر بوجود بقع سوداء على منقاره وأجنحته لونها أسود وبها خطوط بلون أبيض.

طائر الحسون الذهبي

يتميز بسرعة حركته وانتقاله من مكان لآخر، حيث يهاجر من عشه من شهر أكتوبر إلى شهر نوفمبر، ثم يعود بشهر مارس ليبني عشه على أشجار الفاكهة، وذلك من أوراق الأعشاب الجافة وبقايا النباتات.

  • ترقد الأنثى لمدة أسبوعين على عدد من البيض يتراوح من 4 إلى 6 بيضات وبها نقاط لونها أحمر.
  • يتغذى الصغار على الحيوانات اللافقارية والحبوب والحشرات لمدة أسبوعين.

الحسون الويداني

  • يعد من أكبر أنواع الحسون، ويكون لون ظهره رماديا وبطنه بلون أحمر ورأسه سوداء وذيله طويل وجناحاه بهما خطوط بيضاء.
  • يهاجر إلى مناطق الجنوب، ويتغذى على أوراق الشجر والحبوب، ويبني عشه بشهر أبريل من أوراق الأشجار والأعشاب.
  • تضع أنثاه من 4 إلى 5 بيضات بلون أزرق فاتح وترقد عليها لمدة 15 يوما، ويجلب لها الذكر الفاكهة والحبوب.
  • يعتمد الصغار على أنفسهم بعد 15 يوما، كما يمتاز صوت الذكر بأنه أعلى من صوت الأنثى ويكون أكثر وضوحًا.

طائر الصعو

تغريد الطيور

  • هو طائر صغير الحجم يزداد تغريده في فصل الشتاء، ويعيش على أشجار الحقول ذات الفروع الكثيرة.
  • ويقوم ببناء أكثر من عش بالطين وأوراق الشجر والأعشاب بشهر أبريل ومايو، وتختار الأنثى منها أفضل عش لتضع به عددا من البيض يتراوح من 5 إلى 7 بيضات وبها بقع حمراء.
  • وتظل راقدة عليها لمدة 16 يوما، ويستمر الصغار بالعش طوال فصل الشتاء.

الطائر الأزرق

تغريد الطيور

 

 

 

 

 

 

 

 

 

يتميز بنشاطه الملحوظ ويميل للتواجد في تجمعات قليلة من أفراد نوعه في فصل الشتاء، ويحب التغريد مع تمايل الأشجار بسبب شدة الهواء ويصنع عشه بفتحات أشجار الفاكهة، وله عدة مزايا أخرى نسردها فيما يلي:

  • يساعد الذكر الأنثى في جمع الأعشاب وأوراق الأشجار لبناء العش.
  • تضع حوالي 12 بيضة ويكون لونه أزرق فاتحا، وتظل عليه لمدة أسبوعين، ويستمر الأبوان في إطعام صغارهما إلى أن تبلغ من العمر 18 يوما.
  • هذا الطائر لديه أجنحة صغيرة ويكون لونه بنيا ويوجد برأسه خط أسود يمتد بمنقاره.
  • كما يوجد خط أسود دائري على العنق ويكون لون بطنه بنيا فاتحا بينما يكون لون ظهره بلون أزرق فاتح.

طائر الشحرور

تغريد الطيور

يغرد هذا الطائر من الصباح حتى غروب الشمس، ويعد من الطيور الأوروبية المهاجرة، ويكون لون الذكر أسود ولديه منقاره أصفر ويوجد خط أصفر دائري حول العين، أما لون الأنثى فيكون بنيا وبطنها أفتح منه، وتقوم ببناء العش من الطين والجذور والأعشاب لتضع به من 4 إلى 5 بيضات وترقد عليه لمدة 14 يوما.

لون البيض أخضر وبه بقع ملونة، ويطعم الذكر والأنثى صغارهما إلى أن تترك العش، يشبه صوته صوت الناي ويميل إلى التغريد به عندما يقف على فروع الأشجار، ولا يتوقف عن ذلك حتى يتم بناء العش.

طائر الكروان

تغريد الطيور

  • يكثر تواجده بالحقول في فصل الربيع وينتقل من فرع شجرة لأخرى، كما يظل يغرد بصوته حتى يجذب الأنثى لترقد على البيض في العش لمدة شهر.
  • ويمتاز بلونه البني الفاتح الذي توجد به خطوط لونها داكن.

نستخلص مما ذكرناه في مقال تغريد الطيور، أن تلك الكائنات تستطيع بصوتها العذب الجميل أن تبعث البهجة على المكان الموجودة به، كما أن الإنسان يمكنه أن يتعلم منها الاعتماد على النفس وتعاون الأب والأم في تربية الأبناء.

الكاتب

  • كاتبة ومترجمة، متخصصة في علم النفس، أهوى الكتابة والسفر والطبخ، وأحب مشاركة القراء وصفاتي اللذيذة عن تجربة.

بواسطة
مصدر2
المصدر
مصدر 1

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
قل ودل فعّل التنبيهات واحصل على جديد موقع قل ودل أولا بأول
Dismiss
Allow Notifications