الأمراض النفسية

ما هي أكثر التمارين فعالية لعلاج التلعثم؟

على الرغم من كون أساليب علاج التأتأة قليلة نوعًا ما، إلا أن تمارين التنفس لعلاج التلعثم تعد من الطرق الفعالة نسبيًّا في القضاء عليه وتحسين طريقة نطق الحروف والكلمات، لذا نتناول الحديث عنها بشيء من التفصيل مع عرض مجموعة أخرى من  تمارين لعلاج التأتأة خلال المقال التالي. 

أعراض التلعثم

هناك مجموعة من العلامات المميزة لاضطراب التلعثم، والتي تتمثل في النقاط التالية:

  • مد الأصوات والأحرف في الكلمات.
  • مواجهة صعوبة عند بدء الحديث سواء نطق الجمل، العبارات، أو الكلمات القصيرة.
  • وضع كلمة إضافية بين الكلمات وبعضها البعض؛ في حالة عدم القدرة على الانتقال لما يليها.
  • تكرار الكلمات، العبارات، أو الأصوات.
  • القلق من التحدث.
  • الصمت والتوقف بين الكلمات، العبارات، وبعض المقاطع.
  • القدرة المحدودة على الاتصال والتواصل مع الأفراد.
  • التوتر المفرط في الوجه لإخراج الكلمات، كأن يتحرك الفم بشكل مفرط.

يذكر أنه من المحتمل أن تظهر بعض المؤشرات على الحالات عند عدم القدرة على التحدث، وهي كما يلي:

  • طرف الجفنين بصورة سريعة.
  • الشد على قبضة اليد.
  • رعشة بالفك أو الشفاه.
  • حركات مستمرة بالرأس.
  • ظهور حركات لاإرادية على الوجه.

تمارين التنفس لعلاج التلعثم

تمارين التنفس لعلاج التلعثم

على الرغم من وجود عدد لا بأس به من أفضل تمارين لعلاج التأتأة عند الصغار، إلا أنه يوجد بعضٌ منها يساهم في التقليل من أعراضها بشكل ملحوظ، حيث تعمل تمارين التنفس لعلاج التلعثم على زيادة قوة عضلات الفكين، الرئتين، الحلق، والشفاه، مما يعزز من عملية النطق بفعالية، وتكون هذه التمارين كما يلي:

تمارين النفس

تعد تمارين النفس واحدة من أكثر تمارين علاج التأتأة بفعالية، لا سيما عند الأفراد في مرحلة الطفولة، حيث تتمثل في إجراء عملية التنفس من منطقة البطن، عوضًا عن منطقة الصدر، بحيث يتدرب الطفل أو البالغ على أداء ذلك التمرين لأكثر من مرة للتقليل من التلعثم.

تمارين الفك

يتم عمل تمارين الفك عبر فتح الفم لأكبر درجة ممكنة، وبعدها يحاول الطفل أن يرفع آخر اللسان بحيث يصل إلى سقف الحلق، والاستمرار على عمل تلك الوضعية 10 ثوانٍ، ثم يقوم بإخراج اللسان بشكل جيد وكأنه يحاول ملامسة منطقة الذقن، مع الاستمرار على تلك الوضعية 10 ثوانٍ أخرى، والحرص على تكرار عمل تلك التمارين لأكثر من مرة بصفة يومية للتخفيف من اضطراب التلعثم وعلاجه بفعالية.

أفضل تمارين لعلاج التأتأة

هناك مجموعة أخرى من التمارين لعلاج التلعثم عند الأفراد في مرحلة البلوغ والطفولة، والتي تختلف قليلًا عن تمارين التنفس لعلاج التلعثم المذكورة سابقًا، ولكن بشكل عام يمكن الاعتماد على كليهما في أي مرحلة عمرية، للتقليل من أعراض التلعثم وعلاجه بصورة أسرع، وتتمثل تلك التمارين في النقاط الآتية:

الحديث ببطء

يعد الحديث ببطء واحدا من أهم تمارين علاج التلعثم وأكثرها فعالية، ويتم أداؤه عبر القراءة بصوت مرتفع وبشكل بطيء وتكرار العملية عدة مرات.

تمرين إرخاء العضلات

 تركز على استرخاء عضلات إنتاج الكلام، مثل الشفتين واللسان والفك والرئتين، حيث يمكن أن تساعد في تقليل التلعثم بشكلٍ كبير، من الأفضل إجراء الاسترخاء التدريجي أثناء الاستلقاء وعيناك مغمضتان:

  • خذ أنفاسًا عميقة ثم ركز على فكك. اقبض على فكك بإحكام لبضع ثوان.
  • ثم اتركه يرتاح تمامًا.
  • اضغط على لسانك على سقف فمك بأقصى ما تستطيع لبضع ثوان.
  • ثم اتركه يرتاح تمامًا.
  • اضغط على شفتيك معًا لبضع ثوانٍ، ثم اسمح لهما بالاسترخاء.
  • كرر هذه العملية 4 أو 5 مرات.

تمرين القراءة لعلاج التأتأة

تمارين التنفس العميق

بعد التحدث عن تمارين التنفس لعلاج التلعثم، يمكنك ممارسة تمرين آخر مشابه لتمرين الكلام البطيء، يمكن أن تقلل تمارين القراءة من التلعثم، والتركيز على تنفسك ومحاولة الاسترخاء، اقرأ فقرة من كتابك المفضل دون أن تضغط على نفسك أو تضغط عليها لفهمها بالشكل الصحيح، ما عليك سوى الاسترخاء والقراءة، ومحاولة الاستمتاع بالعملية بدلاً من التركيز على عدم التلعثم.

تجنب بعض الكلمات

هناك مجموعة من الكلمات يمكن اعتبارها بمثابة محفز لزيادة التلعثم لدى الأفراد، لذا ينصح بعمل ذلك التمرين عبر كتابة جميع تلك الكلمات في قائمة أو يمكن تسجيلها بالصوت وتجنب نطقها ومحاولة البحث عن بدائل لها.

الشرب عبر الماصة

قد تشعر قليلًا ببعض الغرابة فور قراءتك لاسم التمرين، لكن الشراب عبر الماصة واحد من أهم تمارين لعلاج التأتأة وأكثرها فعالية، نظرًا لدعم اللسان ومساعدته في الحصول على وضع استراتيجي خلال الكلام.

نطق أحرف العلة بصورة واضحة

إن نطق أحرف العلة يأتي في المرتبة الثانية بعد تمارين التنفس لعلاج التلعثم من حيث الأهمية، نظرًا لمساهمتها في تحسين طريقة النطق لدى الأفراد بفعالية كبيرة، لذا يفضل المداومة على عمل ذلك التمرين.

محاولة الفصل بين العبارات

من الممكن أن يساعد تمرين محاولة الفصل بين العبارات في علاج التأتأة بفعالية، بحيث يتوقف الشخص فترة ما بين كل كلمة وكلمة، ويعد ذلك التمرين أفضل بدلًا من تمرين التوقف بين حروف الكلمة.

كيف تتعامل مع المصاب بالتلعثم؟

التنفس لعلاج التأتأة

من المهم أن تولي طفلك المتلعثم اهتماما خاصًا، حيث تمنحه الكثير من الثقة بالنفس، ذلك الحل السحري للكثير من مشاكل الطفولة، وبالأخص عندما يجد الطفل أنه مختلف عن غيره مع شعوره بالنقص في بعض الأحيان لو كان التلعثم ظاهرًا لديه، ماذا لو كان هذا المتلعثم شخصًا بالغًا وقد استجد عليه هذا الأمر لأسباب خارجة عن إرادته؟ إليك بعض النصائح:

  • استمع جيدًا ولا تقاطعه في الكلام، بل امنحه الفرصة كاملة للتعبير عن نفسه.
  • عندما لا يتذكر كلمة معينة أو يتوقف عندها، يمكنك مساعدته والبدء بذكر تلك الكلمة دون إشعاره بالحرج.
  • تواجَد معه في أماكن فسيحة في الهواء الطلق، حتى يساعده هذا على التنفس بعمق واستنشاق الأكسجين النقي.
  • إذا تفاقمت الأزمة لديه، عليك باصطحابه إلى طبيب متخصص في النطق، وسوف يجد المساعدة والدعم النفسي الذي يخلصه من مشكلته حتمًا.
  • بعدما تعرفت على أهم تمارين التنفس لعلاج التلعثم يمكنك مساعدته في أدائها.

والآن وقد تعرفت معنا على معظم التمارين التي تساعد في إنهاء مشكلة التلعثم، لا يتبقى سوى ممارستها والوقوف على نتائجها.

الكاتب

  • أعمل في التحرير الإلكتروني في مجموعة من المواقع العربية، أحب الكتابة منذ نعومة أظفاري رغم اتجاهاتي العلمية في الدراسة، حيث درست الهندسة وحتى الآن شغوفة بالرياضيات والعلوم.

المصدر
مصدر 1مصدر 2

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
Please rotate your device
قل ودل فعّل التنبيهات واحصل على جديد موقع قل ودل أولا بأول
Dismiss
Allow Notifications