ثقب القلب عند الأطفال.. أعراضه وكيفية تشخيصه

ثقب القلب عند الأطفال من أكثر العيوب الخلقية شيوعا حيث أثبتت الدراسات أن طفلا من أصل كل 100 طفل يولد بثقب في القلب وهي نسبة كبيرة جدا، وهناك أنواع مختلفة من ثقب القلب فالثقب البسيط قد يلتحم تلقائيا دون أي علاج أو تدخل جراحي ولا يسبب أي مضاعفات على المدى الطويل، أما الثقب الذي لا يلتحم تلقائيا يحتاج إلى التدخل الجراحي لكي يتم إصلاحه.

ما هو ثقب القلب عند الأطفال؟

ثقب القلب عند الأطفال هو ثقب أو فتحة غير طبيعية بين حجرات القلب، وهو عيب خلقي يولد به الطفل، وثقب القلب نوعان ثقب أذيني وثقب بطيني.

الثقب الأذيني: يكون بين الأذينين وهما الحجرتان العلويتان من القلب ويؤدي إلى مرور جزء من الدم الغني بالأكسچين من الأذين الأيسر إلى الأذين الأيمن بدلاً من البطين الأيسر.

الثقب البطيني: يكون بين البطينين وهما الحجرتان السفليتان من القلب وهو الأكثر شيوعا ويؤدي إلى مرور جزء من الدم الغني بالأكسچين من البطين الأيسر إلى البطين الأيمن بدلا من الشريان الأورطي.

لم يتمكن الأطباء من تحديد سبب معين لثقب القلب عند الأطفال فهو عيب خلقي، ولكن تم الربط بين ثقب القلب وبعض العوامل منها: الوراثة والتدخين وخلل الچينات مثل متلازمة داون، وهناك سبب آخر لثقب القلب لكنه نادر جدا وهو صدمة مباشرة وشديدة في منطقة الصدر كحادث سيارة أو غير ذلك.

أعراض ثقب القلب عند الأطفال

كثير من حالات ثقب القلب عند الأطفال لا تُظهر أي أعراض وكذلك الثقوب الصغيرة تلتحم تلقائيا دون أي أعراض أو مضاعفات، ولكن في حالة ظهور أعراض فقد تشمل الآتي:

  • تسارع في التنفس مع صعوبة في التقاط النفس.
  • شحوب لون البشرة وتحولها للون الأزرق وخصوصا حول الشفاه والأظافر.
  • الإصابة بالتهاب رئوي بصورة متكررة.
  • زيادة وزن الطفل والتعرق بصورة زائدة أثناء الرضاعة.
  • الخفقان القلبي وعدم انتظام ضربات القلب.
  • تورم في الساقين أو القدمين أو البطن.

مضاعفات ثقب القلب عند الأطفال

اقرأ أيضا

إذا لم يتم إصلاح ثقب القلب عند الأطفال فقد يؤدي زيادة الدم المتدفق إلى الجانب الأيمن من القلب وبالتالي الرئتين إلى مشاكل ومضاعفات في القلب والرئتين ومنها:

  • فشل القلب: قد يحدث فشل القلب بسبب تحميل جهد إضافي عليه لضخ الدم الزائد.
  • عدم انتظام كهربائية وضربات القلب فقد يحدث الخفقان أو زيادة ضربات القلب.
  • السكتة الدماغية قد تحدث أيضا نتيجة تكون جلطات في الأذين الأيمن وانتقالها من خلال الثقب إلى الأذين الأيسر ثم عن طريق الشرايين تصل إلى الدماغ مسببة انسداد أحد الشرايين في الدماغ.
  • ارتفاع ضغط الدم الرئوي (pulmonary hypertension).
  • عدم النمو بشكل طبيعي بسبب عدم قدرة الطفل على الرضاعة بصورة طبيعية وكافية تتناسب مع احتياجاته الزائدة من الطاقة.

تشخيص ثقب القلب عند الأطفال

يتم تشخيص ثقب القلب عند الأطفال عن طريق مجموعة من الفحوصات ومنها:

  • تخطيط صدى القلب ويمكن من خلاله اكتشاف العيوب الخلقية في القلب.
  • الفحص الجسدي بسماع صوت ضربات القلب عن طريق السماعة الطبية لمعرفة ما إذا كان طبيعيا أو به أي خلل.
  •  تخطيط كهربائية القلب (ECG) ويستخدم هذا الفحص لاختبار سرعة وإيقاع ضربات القلب.
  • تصوير الصدر بالأشعة السينية ويستخدم هذا التصوير لاكتشاف وجود تضخم في أي من حجرات القلب أو وجود سوائل متجمعة حول الرئتين.

علاج ثقب القلب عند الأطفال

علاج ثقب القلب عند الأطفال يختلف حسب حجم الثقب وظهور الأعراض:

فإذا كان الثقب صغيرا ولا توجد أعراض يقوم الطبيب بالانتظار لأنه غالبا لا يلتحم تلقائيا مع مراقبة الطفل ومتابعة حالته الصحية.

أما إذا كان الثقب كبيراً وتوجد أعراض مختلفة فيجب في هذه الحالة التدخل جراحيا لإصلاح هذا الثقب وغالبا ما تكون هذه العمليات (قلب مفتوح).

مصدر

إذا كانت الإعلانات تزعجك، نرجو تقبل اعتذارنا، ونحن نعمل جاهدين على تحسين تجربة المستخدم. إذا كان لديك أي تعليق أو اقتراح يمكنك مراسلتنا على qallwdall@qallwdall.com. إغلاق اقرأ المزيد

DMCA.com Protection Status